دراسة: سجائر النعناع أخطر على المراهقين من العادية

الثلاثاء، 24 يونيو 2014 09:04 ص
دراسة: سجائر النعناع أخطر على المراهقين من العادية صورة أرشيفية
كتب إسلام إبراهيم

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
نتائج جديدة وخطيرة كشفت عنها دراسة طبية حديثة نشرت مؤخراً بصحيفة "ديلى ميل" البريطانية، حيث أشارت الدراسة التى أشرف عليها باحثون من جامعة ووترلو الكندية أن سجائر النعناع أو "المنثول" لا تساهم على الإطلاق فى الحد من أضرار التدخين كما يعتقد البعض، ولكنها فى حقيقة الأمر تزيد من إقبال وإدمان المراهقين على تدخين السجائر وتعتبر أخطر من السجائر العادية.

وكشفت النتائج أن المراهقين الذين يستخدمون سجائر المنثول بشكل منتظم غالباً ما يدخنون كمية أكبر من التبغ والسجائر بمقدار الضعف خلال الأسبوع الواحد مقارنة بالأشخاص الذين يدخنون السجائر العادية، لافتة أن هذا النوع من السجائر يزيد من إدمان الجسم على النيكوتين الموجود بها، وتجعلهم يشعرون برغبة جارفة نحو تدخينها.

وأكد الباحثون أن طعم النعناع المميز لهذه السجائر يؤثر بالسلب على المراهقين ويأتى بنتائج عكسية، حيث يزداد إقبال هذه الفئة العمرية على تدخينها ظناً منهم أنها أقل ضرراً من السجائر العادية، مضيفين أن الأشخاص الذين يدخنون سجائر النعناع فى عمر المراهقة غالباً ما يستمرون فى التدخين خلال العام التالى وتزداد تلك المخاطر بمقدار 3 أضعاف مقارنة بالأشخاص الذين يدخنون السجائر العادية، والتى تعتبر خطيرة أيضاً وترفع فرص الإصابة بالسرطان والوفاة المبكرة.

وجاءت هذه النتائج بالمجلة الطبية "Cancer Causes and Control"، ونشر على الموقع الإلكترونى لصحيفة "ديلى ميل" البريطانية فى الثالث والعشرين من شهر يونيو الجارى.



مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء



لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة