خالد صلاح

أكرم القصاص

فلول.. لا تعايرنى ولا أعايرك

الإثنين، 05 مايو 2014 06:51 ص

إضافة تعليق
طبيعى جدا أن تكون المنافسة السياسية والانتخابية مصحوبة بالكثير من الخشونة، والاتهامات والردود، وأن يكون هذا مشمولا ببرامج وخطط، وأفعال وردود أفعال

لكننا حتى الآن ما نزال فى مرحلة رد الفعل أكثر من الفعل، والمعايرة أكثر من المناقشة، وأحيانا لا يخلو الأمر من معارك مضحكة وإن كانت مسلية، مثل هذه المعركة التى دارت بعد انطلاق مدفع الدعاية الانتخابية للمرشحين

والسبب غالبا أن هناك طرفين للسباق الرئاسى بين السيسى وصباحى، وحول كل طرف هناك مؤيدون أو متعاطفون، لكن اللافت أن هناك أطرافا ليسوا مع السيسى، ولا مع صباحى، وإنما «معاهم معاهم عليهم عليهم»، فهم مرة مع صباحى وأخرى مع السيسى، وثالثة يدعون للمقاطعة، وليس لدى هؤلاء الرغبة فى قراءة ما يحدث أو اتخاذ موقف مؤيد أو معارض.

ثم إن الاتهام بالخيانة لم يتوقف على حملة الناصريين واليسار، بسبب الموقف من تأييد السيسى أو صباحى، لكن الاتهام بالفلولية أصبح مشهرا فى وجه كل من يختلفون مع بعضهم، والسبب هو غياب أى معيار لتحديد من هو الفلول ومن هو الثورة. فقد تم اتهام حملة السيسى بأنها تضم رجال النظام السابق، ورد أنصار السيسى بأن حمدين حوله رجال أعمال من نظام مبارك. والحقيقة أن الساحة لا يقتصر الظهور فيها على حملات الانتخابات لأنهم فى الحقيقة مواطنون ليس ضد أى منهم إدانة أو أحكام قضائية وبالتالى فوجودهم فى جانب هذا المرشح أو ذاك لا يمكن منعه بقرار أو لمجرد الهواية.

ولا تنس أن أغلب من يعيشون معنا اليوم عاشوا فى ظل نظام مبارك، وبالتالى فإن استبعادهم من دون قانون أمر صعب، ناهيك عن أن التعامل فى هذا الأمر يتم بالخواطر، ثم إن من يتم إيهامهم بأنهم ينتمون للفلول يردون على متهميهم بأنهم خونة وطابور خامس وحاملون لخطط الفوضى، ويعتبرون أنفسهم هم الوطنيون ويطبقون نظرية «لا تعايرنى ولا أعايرك».

والنتيجة هى المزيد من شق الصف وقطع الحوار وتوهان القضايا وكل طرف يتحدث باسم الشعب ويتهم الآخرين باسم الشعب ويتحدث باسم الثورة وأهدافها بينما الجميع نسوا الأهداف فى زحام الهجوم والهجوم المضاد.

طبعا الأمر لا يخلو من انتهازيين فى كل الأطراف، لكن تهمة الفلولية أصبحت تهمة من لا تهمة له، توجه بلا تحقيق ولا تأصيل ولا قواعد، والأهم هو نسيان الهدف الرئيسى للثورة والرئاسة.
إضافة تعليق




التعليقات 10

عدد الردود 0

بواسطة:

الشعب الاصيل

كلمة فلول تعنى كل معتنقى سياسات الفساد والبلطجه ومافيا خداع الشعب وقهره واستنزافه

بدون

عدد الردود 0

بواسطة:

الشعب الاصيل

الفلول هم سارقى الاراضى والثروات وناهبى الشعب والخيرات وهم الد اعداء الدوله المدنيه

الفلول باختصار هم مالكى مفاتيح النفق المظلم

عدد الردود 0

بواسطة:

الشعب الاصيل

الفلول تعنى تجييش كل مؤسسات الدوله وتحصين قراراتها وفرضها بالقوه على جموع الشعب

بدون

عدد الردود 0

بواسطة:

م/حسين عمر

استاذاكرم انت والاستاذسعيد تسبحون ضد التيار وربنا يستر وصوتى لحمدين

عدد الردود 0

بواسطة:

الشعب الاصيل

الفلول تعنى عدم الاعتراف بثورة يناير وان الشعب هو المجرم والجانى والجاحد والناكر للجميل

هل يا اكرم مؤمن الان بوجود الفلول

عدد الردود 0

بواسطة:

الشعب الاصيل

هل رايت مسئول واحد اعترف بفساد مبارك وفلوله انها مافيا متشابكة المصالح تدير كل المؤسسات

بدون

عدد الردود 0

بواسطة:

الشعب الاصيل

تذكر هذه العباره - الصدام قادم لا محاله بين الدوله المدنيه والدوله البوليسيه

بدون

عدد الردود 0

بواسطة:

الشعب الاصيل

الانتخابات المصريه ما هى الا خليط من السذاجه والعاطفه والاطماع والتهريج - كالعاده

بدون

عدد الردود 0

بواسطة:

الشعب الاصيل

الوطن يتسع للجميع عندما يتحقق العدل - وارادة المصريين عصا سحريه بتدعيم الدوله المدنيه

بدون

عدد الردود 0

بواسطة:

الشعب الاصيل

ادخل اى مؤسسه فى الدوله وشوف مدى البراعه فى قهر المواطن وابتزاز امواله وافقاره واذلاله

بدون

اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة