خالد صلاح

رئيس البرلمان العربى: ندعم بقوة إنشاء محكمة لحقوق الإنسان

الإثنين، 26 مايو 2014 02:20 ص
رئيس البرلمان العربى: ندعم بقوة إنشاء محكمة لحقوق الإنسان أحمد بن محمد الجروان رئيس البرلمان العربى
رسالة المنامة - مصطفى عنبر وأمين صالح

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
أكد أحمد بن محمد الجروان، رئيس البرلمان العربى، أن مباركة القادة العرب فى قمة الدوحة، بتاريخ 26 مارس 2013 لإنشاء المحكمة العربية لحقوق الإنسان، جاءت ملبية لطموحات الشعوب التواقة إلى مثل المحكمة التى تعتبر ملاذا يلجأ إليه المتضررون من الانتهاكات.

وأكد "الجروان"، خلال كلمته فى المؤتمر الدولى، حول المحكمة العربية لحقوق الإنسان، أمس الأحد، بالعاصمة البحرينية المنامة، أن البرلمان العربى كممثلين لإرادة الشعوب، يقف بقوة خلف دعم إنشاء المحكمة العربية لحقوق الإنسان، تلبية لطموحات الشعوب واستكمالا لمنظومة العدالة الحقوقية.

وتابع: لن ندخر جهدا فى خدمة الهدف الذى شارف وبجهودكم جميعا على أن يرى النور، مضيفا أن الوضع الراهن وما تواجهه المنطقة العربية من تحديات جسام متجسدة فى أشكال شتى، منها الاحتلال الصهيونى للأراضى العربية وانتهاكاته المستمرة لحقوق الإنسان العربى، والتطور المتسارع فى الصراعات والنزاعات بالمنطقة، والتحديات الاقتصادية والتنموية الجسيمة، وما يترتب عليها من مساس بحقوق الإنسان الأولية فى العيش والحياة الكريمة، تدعونا مجتمعة إلى النظر فى أهمية العمل الإنسانى والحقوقى، إذ إننا نرى أن الدفاع عن حقوق الإنسان أحد أهم عوامل التغيير والنمو الاجتماعى، الذى وبدوره سيكفل للمواطن العربى أمنه وحياته وعمله، وفق ما تنص عليه مبادئ حقوق الإنسان، ويفتح المجال واسعا نحو تنمية مجتمعية واقتصادية مستدامة تتوق إليها شعوبنا العربية.

وأكد رئيس البرلمان العربى، أن عمل البرلمان العربى تعزيز مبادئ حقوق الإنسان ودعم كل ما من شأنه إثراء مسيرة حقوق الإنسان فى الوطن العربى، ولعل الوثيقة العربية لحقوق المرأة التى شارف البرلمان العربى على إصدارها تكون أول ثمرة من ثمار جهود البرلمان العربى، فى دعم العمل الإنسانى والحقوقى، وستليها خطوات أكبر وأكثر تسارعا.

وأعرب عن أمل البرلمان فى أن تشارك جميع المؤسسات المختصة والمعنية بإثراء ودعم عمل المحكمة العربية لحقوق الإنسان، ودعا إلى الاستفادة من التجارب العالمية والاقليمية المماثلة والوقوف عليها والعمل، من حيث وصلت التجارب تجنبا للكبوات وآخذا بالخبرات لكى تبدأ المحكمة العربية لحقوق الإنسان بداية موفقة وفعالة، مشيرا إلى أن البرلمان العربى لن يدخر أى جهد فى تسخير كل ما يمتلكه من خبرات أعضائه ودوره الهام دعما لعمل المحكمة.

وأضاف: سنضع اليوم بين يديكم ورقة عمل بعنوان "دور البرلمان العربى فى دعم أعمال المحكمة العربية لحقوق الإنسان" ، كما أننا سنكون على أهبة الاستعداد لكل ما ترونه من مقترحات وتطلعات نحو دور البرلمان العربى فى دعم المحكمة العربية لحقوق الإنسان.

وشارك فى المؤتمر وفد من أعضاء البرلمان العربى ضم الشيخ عادل عبد الرحمن المعاودة رئيس اللجنة التشريعية والقانونية بالبرلمان العربى، ومصبح بلعجيد الكتبى، والدكتور عبد الرحمن لبدك، و سيد محجوب حسن أحمد أعضاء البرلمان العربى.

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة