خالد صلاح

بالفيديو.. الإخوان يشعلون العاصمة.. تفجير قرب محطة "عرابى" بمنطقة رمسيس يسفر عن مصرع وإصابة 6 أشخاص.. والعثور على جسمين غريبين آخريين.. ومقتل 8 بحلوان وضبط 5 من "الإرهابية"

الجمعة، 02 مايو 2014 10:33 م
بالفيديو.. الإخوان يشعلون العاصمة.. تفجير قرب محطة "عرابى" بمنطقة رمسيس يسفر عن مصرع وإصابة 6 أشخاص.. والعثور على جسمين غريبين آخريين.. ومقتل 8 بحلوان وضبط 5 من "الإرهابية" جانب من الانفجار
كتب أسامة جميل ومحمود عبد الراضى وعبد الله محمود وأحمد مرعى وعبد الرحمن سيد ومؤنس حواس

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
أشعلت جماعة الإخوان الإرهابية، العاصمة، مساء اليوم الجمعة، عن طريق تفجيرات بالقرب من محطة مترو أحمد عرابى بمنطقة رمسيس، والاشتباك مع قوات الأمن بالمولوتوف بمنطقة حلوان، وسقوط عدد من القتلى والمصابين فى الحادث.

ووقع انفجار بالقرب من محطة مترو أحمد عرابى بمنطقة رمسيس، وقال اللواء ممدوح عبد القادر، مدير الحماية المدنية بالقاهرة، إن غرف العمليات تلقت بلاغًا بوقوع انفجار فى شارع رمسيس بالقرب من محطة مترو أحمد عرابى بدون معرفة أسبابه، وعلى الفور انتقل خبراء المفرقعات إلى المكان برئاسة اللواء علاء عبد الظاهر، مدير المكتب و بصحبته أجهزة كشفية وكلاب مفرقعات للوقوف على ملابسات الانفجار.

وأكد اللواء جمال حلاوة، نائب مدير الإدارة العامة للحماية المدنية بالقاهرة، أن غرفة النجدة تلقت بلاغًا بوقوع انفجار فى سيارة بجوار محطة مترو عرابى برمسيس بجوار البنك الأهلى، وانتقل على رأس قوة إلى مكان الانفجار للمعاينة ومعرفة سبب الانفجار، وأوضح شهود عيان، أن الحادث أسفر عن مصرع مواطن وإصابة 5 آخرين، وأضافوا أن سيارة نيفا بيضاء اللون اصطدمت بشجرة، وتبين أنها بدون لوحات معدنية، ومكتوب أعلى سقف السيارة أرقام "212/11/499" وهى التى تسببت فى وقوع الانفجار.

كما عثر خبراء المفرقعات على حقيبة بجانب السيارة على شكل سماعات صغيرة بجوار السيارة التى انفجرت بمحيط مترو عرابى، وعثروا أيضًا على جسم غريب آخر بوسط الشارع يشبه السماعات الكبرى، وجار التعامل معه .

كما وقعت اشتباكات حادة ومواجهات عنيفة بين عناصر إخوانية وقوات الأمن بمنطقة حلوان بمحافظة القاهرة، بعد أن خرجت مسيرات طافت العديد من الشوارع بحلوان واشتبك المشاركون مع أهالى المنطقة، كما اندلعت مواجهات بين الإخوان وقوات الأمن، وألقى أعضاء الجماعة الشماريخ والألعاب النارية والمولوتوف فى اتجاه قوات الأمن التى بدأت تطلق القنابل المسيلة للدموع عليهم.

وأفاد مصدر أمنى بمديرية أمن القاهرة، أن رجال الأمن بحلوان تجمعوا بمحيط القسم والشوارع المؤدية إليه، وذلك عقب تجمع مجموعة من أعضاء جماعة الإخوان الإرهابية بالقرب من مسجد الاستقامة.

وتأتى تلك التجمعات بعد فض قوات الأمن للاشتباكات التى أسفرت عن إصابة نقيب شرطة ومجندين، وإصابة ما يزيد عن 12 من الإخوان والأهالى بالمنطقة.

وتضاربت الأنباء عن حجم الخسائر وأعداد الضحايا الناجمة عن مواجهات الإخوان وقوات الأمن، فيما قالت مصادر بالتحالف الداعم للإخوان، إن حصيلة قتلى مظاهرات اليوم بحلوان قد ارتفعت لثمانية أشخاص.

وصرح مسئول مركز الإعلام الأمنى بوزارة الداخلية، أنه فى إطار المتابعات الأمنية لممارسات عناصر جماعة الإخوان الإرهابية، فقد رصدت الأجهزة الأمنية بمديرية أمن القاهرة تجمعات لعناصر جماعة الإخوان بمنطقة عزبة الوالدة بحلوان.

وأضاف المصدر: "تعاملت الأجهزة الأمنية مع تلك التجمعات، وأثناء ذلك قام بعض المشاركين فيها من العناصر الإخوانية بإطلاق النيران تجاه القوات مما أدى إلى إصابة كل من النقيبين أحمد عبد المقصود "من قوة الأمن المركزى"، وهيثم سنجر "من قوة قسم شرطة حلوان"، والمجند عبد العزيز محمد "من قوة الأمن المركزى" بطلقات نارية.

كما نجحت قوات الأمن فى القبض على 5 عناصر إخوانية متورطين فى الأحداث، وتحاول السيطرة على الأوضاع الأمنية بحلوان وملاحقة العناصر الإخوانية المتورطة فى أعمال الشغب، فيما شهدت المنطقة حالة من الكر والفر بين الإخوان والشرطة، وتم إغلاق أبواب المنازل والمحلات.









































مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة