خالد صلاح

الإنتربول المصرى يخاطب السعودية لضبط ممول "بيت المقدس".. ومصدر: محمد شلباية وفر غطاء ماليا للإرهابيين بمليون و700 ألف.. وتحويلات بنكية لشراء أسلحة ومتفجرات للتنظيم.. ووضع اسمه على قوائم ترقب الوصول

الجمعة، 16 مايو 2014 06:19 ص
الإنتربول المصرى يخاطب السعودية لضبط ممول "بيت المقدس".. ومصدر: محمد شلباية وفر غطاء ماليا للإرهابيين بمليون و700 ألف.. وتحويلات بنكية لشراء أسلحة ومتفجرات للتنظيم.. ووضع اسمه على قوائم ترقب الوصول صورة أرشيفية
كتب أحمد متولى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
قال مصدر قضائى، إن الإنتربول المصرى خاطب السلطات بالمملكة العربية السعودية، لاتخاذ إجراءات ضبط الإرهابى محمد أحمد العدوى شلباية، الممول الرئيسى للعمليات الإرهابية التى ارتكبتها عناصر تنظيم أنصار بيت المقدس المحالين للمحاكمة الجنائية، بتهمة تنفيذ 51 عملية كبرى بالبلاد.

وأوضح المصدر، فى تصريح لـ"اليوم السابع"، أن جهات أمنية مصرية خاطبت السلطات السعودية للتحرى عن حقيقة وجود الإرهابى الهارب محمد أحمد العدوى شلباية، ويحمل اسم حركى "عادى" داخل أراضيها، بعد ورود معلومات عن هروبه إلى المملكة لتوفير الدعم المالى للتنظيم المتورط فى أكبر عمليات إرهابية فى تاريخ مصر.

وكشف المصدر، أن "شلباية" مالك إحدى شركات الاستيراد والتصدير بمحافظة الدقهلية، والمتهم رقم 182 فى قائمة أمر الإحالة للمحاكمة الجنائية، الصادر ضد 200 من أعضاء وقيادات تنظيم أنصار بيت المقدس، لتورطهم فى تنفيذ 51 عملية إرهابية كبرى بمختلف محافظات الجمهورية، انتقاماً من الدولة لعزل الرئيس السابق محمد مرسى، متورط فى تمويل كل التفجيرات واستهداف المنشآت الأمنية ورجال الجيش والشرطة.

وأضاف المصدر، أن جهات أمنية مصرية تبذل جهود مضنية لضبط الإرهابى الهارب، حيث أثبتت التحقيقات واعترافات أحد قيادات جماعة أنصار بيت المقدس، أنه الممول الرئيس للتنظيم، وأنه دعم التنظيم بمليون و700 ألف جنيه لتمويل العمليات الإرهابية، عن طريق تحويلات بنكية من المملكة العربية السعودية، وأن السلطات تستعين بمسئولين فى وزارة الخارجية وممثلى مصر فى الرياض بهدف الحصول على المعلومات اللازمة بشأن الأوراق الخاصة بتلك التحويلات المالية، والشخصيات المتورطة فى دعم التنظيم الإرهابى مالياً.

كما أكد المصدر، أن السلطات المصرية وضعت اسم المتهم على قوائم ترقب الوصول بالموانئ والمطارات، فيما تتخذ الجهات الأمنية وقطاع الأمن الوطنى إجراءات التحرى عنه داخل الأراضى المصرية، لاحتمالية وجوده داخل البلاد، والوصول إلى أى معلومات بشأن المتهم، والخلايا التى يرتبط بها ويوفر لها الغطاء المالى.

ومثلت اعترافات المتهم محمد على عفيفى بدوى ناصف، أمير تنظيم أنصار بيت المقدس، خلال التحقيقات، تغير نوعى فى طبيعة المعلومات التى توصلت إليها نيابة أمن الدولة، حيث كشف أن التنظيم اعتمد تمويلات المتهم الهارب محمد أحمد العدوى شلباية، التى تمثلت فى تحويلات مالية من المملكة العربية السعودية، بإجمالى مبلغ مليون وسبعمائة ألف جنيه، أنفقت على أوجه نشاط الجماعة من احتياجات وأسلحة وغيرها، وعلى عناصر الجماعة الهاربة.

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

التعليقات 2

عدد الردود 0

بواسطة:

النجدى

بلغوا كل دول الخليج والأنتربول

عدد الردود 0

بواسطة:

المصرى محمد

عندى احساس ان فلوسهم تبع تنظيم الجماعة .

اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة