أكرم القصاص

بالصور.. تفاصيل مقتل إرهابى بالشرقية.. أطلق النار على أمينى شرطة استشهد أحدهما.. وألقى قنبلة على مدرسة.. والأهالى يلاحقونه ويقتلونه.. ومصادر: وراء مقتل ضابط الأمن الوطنى و8 أفراد شرطة

الأحد، 09 مارس 2014 04:58 م
بالصور.. تفاصيل مقتل إرهابى بالشرقية.. أطلق النار على أمينى شرطة استشهد أحدهما.. وألقى قنبلة على مدرسة.. والأهالى يلاحقونه ويقتلونه.. ومصادر: وراء مقتل ضابط الأمن الوطنى و8 أفراد شرطة جثة الإرهابى
الشرقية - فتحية الديب

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
تشهد محافظة الشرقية، حالة من الاستنفار الأمنى، بعد قيام أحد العناصر الإرهابية بإطلاق النيران على أمينى شرطة بالشرقية، بالمنطقة الصناعية بدائرة قسم ثان الزقازيق اليوم الأحد، وأسفر عن استشهاد رقيب الشرطة "عبد الدايم عبد الفتاح عبد المطلب، 38 سنة من قوة مرور الزقازيق أثناء توجده بخدمة أمنية بالمنطقة الصناعية، وأثناء محاولة أمين الشرطة محمد سليمان، بجهاز الأمن الوطنى ملاحقة الإرهابى، أصابه بطلق نارى بالرقبة، وتم نقلهما لمستشفى الأحرار فى حالة حرجة.

كان اللواء سامح الكيلانى مدير أمن الشرقية، تلقى إخطارًا من اللواء رفعت خضر مدير المباحث الجنائية، يفيد بوصول كل من عبد الدايم عبد الفتاح، 38 سنة، رقيب شرطة بمرور الزقازيق، ومقيم كفر عجيبة مركز ههيا ومحمد سليمان، أمين شرطة بجهاز الأمن الوطنى، ومقيم أبو حماد مصابًا بطلق نارى بالرقبة.

تلقت أجهزة الأمن، بلاغًا يفيد قيام مجهول بإطلاق النيران على رقيب شرطة بالمنطقة الصناعية، وعلى الفور توجهت قوة من مباحث قسم أول الزقازيق، وتمكنت من مطاردة المتهم الذى ألقى قنبلة يدوية على مدرسة ابتدائى بشارع وادى النيل بحسن صالح دائرة قسم ثان الزقازيق، أثناء محاولته الفرار على الأقدام، لكن الأهالى والقوة الأمنية تمكنوا من إصابته وتوفى فى الحال وضبط بحوزته طبنجتان آليتان.

وتبين أن الإرهابى يدعى أحمد عبد الرحمن عبده حسن حجازى، طالب بالفرقة الرابعة بكلية أصول الدين ومقيم شارع المعلمين بالحسينية دائرة قسم أول الزقازيق، ووالده يعمل أمين بضائع بالسكة الحديد.

وقالت مصادر أمنية رفيعة المستوى بمديرية الأمن، إن المتهم مرتكب واقعة المقدم محمد عيد ضابط الأمن الوطنى بالمحافظة، كما أنه أيضًا وراء مقتل 8 من أفراد الشرطة.

فيما سادت حالة من الاستياء الشديد بين أفراد الشرطة وهاجموا محافظ الشرقية فور وصوله لمستشفى الأحرار، وطالبوه بحماية الأفراد، فيما تجمع أهالى أمينى الشرطة بـ"استقبال مستشفى الأحرار"، وسط حالة من الحزن والصراخ.

وفى سياق متصل وصل اللواء سيد شفيق مدير قطاع الأمن العام بالقاهرة، إلى مستشفى الأحرار.

فيما قالت مصادر طبيبة، إن رقيب الشرطة بقوة المرور لفظ أنفاسه الأخير فيما تم نقل أمين الشرطة بجهاز الأمن الوطنى إلى مستشفى المعادى العسكري، بطائرة عسكرية بعد قيام المحافظ بالاتصال باللواء أحمد وصفى قائد الجيش الثانى الميدانى، لتوفير طائرة عسكرية لنقله.











مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء



التعليقات 10

عدد الردود 0

بواسطة:

أحمد

من قتل يقتل ولو بعد حين

منهم لله المفسدون فى الأرض

عدد الردود 0

بواسطة:

صلاح الهلالي

وكمان كلية اصول الدين

هو كان بيتعلم ايه في الازهر

عدد الردود 0

بواسطة:

أحمد مصطفى

لهذا الاسباب الارهاب من صناعة الدولة

عدد الردود 0

بواسطة:

مصرى

الى الجحيم

الى الجحيم و انضم لامثالك من البربر الارهابيين

عدد الردود 0

بواسطة:

emad

الي رقم 4

عدد الردود 0

بواسطة:

helmy

العيب فينا لا فى الازهر

عدد الردود 0

بواسطة:

على مسئوليتى

سينحسر الارهاب يوما عن مصر

عدد الردود 0

بواسطة:

hazem

طالب وكمان بيدرس اصول دين

عدد الردود 0

بواسطة:

مصرى

جرائم غريبة على المجتمع المصرى

عدد الردود 0

بواسطة:

omar mohamed77

الى رقم 4

اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة