أكرم القصاص

"استقلال الصحافة": ميادة أشرف شهيدة عملية إجرامية مكتملة الأركان

الجمعة، 28 مارس 2014 08:56 م
"استقلال الصحافة": ميادة أشرف شهيدة عملية إجرامية مكتملة الأركان الشهيدة ميادة أشرف
كتب محمد رضا

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
نعت لجنة الدفاع عن استقلال الصحافة، إلى الوسط الصحفى استشهاد المتدربة الصحفية "ميادة أشرف" بموقع "مصر العربية" ومن قبله "الدستور"، وغيرهما من المواقع الإخبارية، والتى لقيت وجه ربه، اليوم الجمعة، بعد أن استهدفتها رصاصات الغدر والأيدى الآثمة بالقتل، أثناء متابعتها للأحداث الدامية بمنطقة عين شمس.

وأكدت اللجنة، فى بيان لها اليوم الجمعة، أن الشهيدة دفعت حياتها ضريبة لحق المجتمع فى المعرفة، وتعرضت لعملية أقل ما توصف به بأنها "إجرامية" بما تحمله الكلمة من معانٍ قانونية، وهى عملية لا يمكن أن يرتكبها إلا شيطان رجيم.

وطالبت اللجنة، الجهات المعنية فى الدولة وفى مقدمتها النائب العام بسرعة فتح تحقيق فى الواقعة، لتحديد المتورط فيها وتقديمه لعدالة ناجزة، مؤكدة أن الصحفيين يدفعون أيضاً ضريبة الصراع السياسى على الساحة، وكذلك ضريبة الدعوات المسمومة لتأجيجه، دون وازع من ضمير أخلاقى أو دينى من أصحابها، بعد أن أصبحوا مستهدفين وبشكل ممنهج ينم عن رغبة دفينة فى تضليل المجتمع.

وأهابت اللجنة، بكافة المؤسسات الصحفية والمواقع الإخبارية، عدم استخدام الواقعة "سياسيا" لإحداث مزيد من الانقسام فى المجتمع، وذلك بتبادل الاتهامات، وإلقاء كل طرف بالمسئولية على طرف آخر.

وشددت على أن ما يتعرض له الصحفيون فى حاجة إلى وقفة جادة لمواجهته من جانب الصحفيين أنفسهم، واتخاذ إجراءات لحفظ كرامة وحياة الصحفيين، بما فى ذلك الدور الذى ينبغى على نقابة الصحفيين القيام به، بما لديها من آليات لضبط جزء من منظومة العمل الصحفى.

وحملت اللجنة، المسئولين عن المؤسسات الصحفية والمواقع الإخبارية مسئولية تعريض الصحفيين للخطر، مستغلين حماس الشباب وطموحه فى الانتماء إلى المهنة، كما تحمل اللجنة أيضا مجلس نقابة الصحفيين الذى تغاضى عن اقتراح اللجنة بضرورة تمييز الصحفيين الذين يخرجون لمتابعة الأحداث، بالتنسيق مع المؤسسات الصحفية المختلفة، حتى لا يتم استهدافهم، وتكون جريمة استهدافهم مكتملة الأركان حال وقوعها.

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء



لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة