خالد صلاح

شركة سوناطراك الجزائرية تحافظ على استثماراتها رغم تراجع أسعار النفط

الإثنين، 08 ديسمبر 2014 03:19 ص
شركة سوناطراك الجزائرية تحافظ على استثماراتها رغم تراجع أسعار النفط حقول نفط – صورة أرشيفية
الجزائر (أ ف ب)
إضافة تعليق
قال سعيد سحنون، المدير التنفيذى لشركة النفط والغاز الحكومية الجزائرية "سوناطراك"، إن تراجع أسعار النفط لن يؤثر على خطة الاستثمار الخماسية (2015-2019) البالغة قيمتها 100 مليار دولار وتوظيف ثمانية الاف مهندس وتقنى.

وأوضح سحنون فى تصريح للصحفيين على هامش قمة شمال إفريقيا للنفط والغاز "قررنا الإبقاء على مخططنا الاستثمارى دون تغيير رغم تراجع أسعار النفط"، مضيفًا "سنوظف 8 آلاف شخص بين 2015 و2019 من المهندسين والتقنيين فقط".

وتوظف سوناطراك حاليًا حوالى 50 ألف عامل مع رقم أعمال بلغ 60 مليار دولار فى 2013، بحسب الشركة التى تملك 154 فرعا منها 49 خارج الجزائر.

وتراجع سعر النفط الخام فى شكل غير مسبوق وبنسبة ناهزت 30% منذ يونيو الماضى ليستقر دون 70 دولارًا للبرميل، فى أدنى مستوى له منذ 5 أعوام، وذلك بسبب فائض العرض فى السوق وكذلك القرار الذى اتخذته اخيرا منظمة الدول المصدرة للنفط "أوبكط بعدم تخفيض سقف إنتاجها.

وتعتزم المجموعة الجزائرية الحكومية استثمار 100 مليار دولار خلال السنوات الخمس المقبلة لزيادة قدرة الانتاج والتصدير، بحسب ما ذكر مصدر مقرب.

وتتضمن خطة سوناطراك تطوير حقول النفط والغاز وخاصة الاستثمار فى استخراج الغاز الصخرى الذى تملك الجزائر ثالث احتياطى عالمى منه ويقدر بـ700 تريليون قدم مكعبة، حسب وكالة الطاقة الدولية.

واوضح سحنون ان "سوناطراك بالتعاون مع شريك اجنبى ستبدا بانتاج الغاز الصخرى فى 2022 بكمية 20 مليار متر مكعب فى السنة ليرتفع الانتاج الى 30 مليار متر مكعب فى 2025".

وتسعى الجزائر الى مضاعفة انتاجها من الغاز خلال السنوات العشر المقبلة والمقدر حاليا بحوالى 80 مليار متر مكعب سنويا.

وتاثر انتاج الغاز الجزائرى خلال 2013 حيث تراجع 4% بسبب الهجوم الذى تعرض له مصنع تيقنتورين من قبل مجموعة اسلامية مسلحة واسفر عن مقتل 40 رهينة اجنبية.



إضافة تعليق




لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة