خالد صلاح

مزج الفن اللبنانى بالإسبانى على شرف الشحرورة فى بيروت

الجمعة، 05 ديسمبر 2014 03:36 ص
مزج الفن اللبنانى بالإسبانى على شرف الشحرورة فى بيروت جانب من الحفل
كتب عمرو صحصاح
إضافة تعليق
أقام مؤخرًا الفنان اللبنانى إلهام المدفعى وراقصة الفلامينكو الإسبانية Chimi Laحفلاً فنياً راقياً بعنوان" Arab - Andalus Concert" برعاية السفارة الإسبانية فى بيروت وInstituto Cervantes وبتنظيم من شركة The Magic Box Productions لصاحبتها ورئيس مجلس إدارتها المخرجة رندلى قديح، وذلك على مسرح كازينو لبنان، بحضور عدد من جمهور ومحبى المدفعى ومتذوقى الرقص الإسبانى أيضاً، حضر الحفل نخبة من أهل الصحافة والإعلام وبعض الفنانين والدبلوماسيين.

استهلت الحفل الراقصة المحترفة La Chimi فقدّمت لوحات استعراضية تُحاكى التراث الإسبانى بجسدها المرن، وإتقانها لأصول الرقص مع كل خطوة أبهرت بها الحضور.

وبعدها اعتلى الفنان إلهام المدفعى خشبة المسرح ليغنى باقة من أجمل أغنياته: "شربتك الماى، دقيت بابك، زورونى بالسنة، أنا بلياك، خطار، بابورى، فوق النخل ومحمد بوية محمد، مالى شغل بالسوق، طالعة من بيت أبوها، جوبى، كما فاجأ الجميع بتقديم أغنيات من ضمن ألبومه المفترض إطلاقه قريباً سمعها الجمهور للمرة الأولى فتفاعل معه بشكل مبهر.

والحفل الذى تزامن مع يوم عزاء الشحرورة صباح الخالدة بفنّها، تم تقديم تحية لها، حيث قدمت La Chimi رقصة إسبانية على أنغام "ساعات ساعات"، أجمل ما غنت صباح .

وقبل ختام الحفل، كانت الفقرة التى تمزج بين حضارتين من خلال الموسيقى، فغنى المدفعى أغنياته العراقية الشهيرة ورقصت على أنغامها La Chimi رقصة الفلامينكو، ليكون هذا الحفل الأول من نوعه فى لبنان والعالم العربى.
إضافة تعليق




لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة