خالد صلاح

تقرير للثروة الحيوانية: 19مليون رأس ماشية فى مصر.. ووزارة الزراعة: 15 ألف مزرعة دواجن باستثمارات 28 مليار جنيه و150 مصنع أعلاف لإنتاج 4 ملايين طن.. وتطبيق مشروع البتلو فى 15 محافظة

السبت، 27 ديسمبر 2014 12:04 م
تقرير للثروة الحيوانية: 19مليون رأس ماشية فى مصر.. ووزارة الزراعة: 15 ألف مزرعة دواجن باستثمارات 28 مليار جنيه و150 مصنع أعلاف لإنتاج 4 ملايين طن.. وتطبيق مشروع البتلو فى 15 محافظة الدكتور جمال ظاظا رئيس قطاع تنمية الثروة الحيوانية والداجنة بوزارة الزراعة
كتب عز النوبى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
أكد الدكتور جمال ظاظا رئيس قطاع تنمية الثروة الحيوانية والداجنة بوزارة الزراعة، أن آخر تقرير رسمى للثروة الحيوانية والداجنة فى مصر لعام 2014 يوضح أن هناك 2 مليون و547 ألفا و691 رأسا من الأبقار البلدية، و2 مليون و49 ألفا و375 رأس أبقار خليط، بالإضافة إلى 174 ألفا و905 رؤوس أبقار من السلالات الأجنبية، بإجمالى 4 ملايين و744 ألفا 971 رأسا، مشير إلى أن تعدد رؤوس الجاموس بلغت 3 ملايين و951 ألفا 274 رأسا، و5 ملايين و564 ألفا و117 رأس أغنام، و4 ملايين و153 ألفا و261 رأس ماعز، و152 ألفا و261 رأس جمل، معظمها فى الأرياف ونعمل بخطط مستقبلية لزيادة رؤوس الحيوانات ورفع الإنتاجية.

وأضاف جمال ظاظا، فى تصريحات لـ"اليوم السابع"، أن آخر تقرير للدواب من الفصيلة الخيلية "حمار" بلغ تعدادها فى مصر مليونا و383 ألفا و197 رأسا، بالإضافة إلى أن أعداد مزارع ماشية التسمين وإنتاج الألبان بلغت 14 ألفا و13 رأسا، بخلاف رؤوس التربية لدى صغار المزارعين فى الحظائر المنزلية، أى أن إجمالى الثروة الحيوانية فى مصر ما يقرب من 19 مليون رأس، بالإضافة إلى عدد مصانع الأعلاف بلغت 150 مصنعا مرخصا بطاقة إنتاجية 4 ملايين و447 ألفا و74 طنا، والإنتاج الفعلى حاليا مليون و122 ألفا و255 طن سنويا وإنتاج مصر من الألبان يصل لـ8.5 مليون طن سنويا، وإنتاجنا من اللحوم البيضاء مليون طن و7 مليارات بيضة سنويا، مؤكد أن القطاع الريفى يمثل 25% من إنتاج البيض.

وتابع جمال ظاظا، أن هناك 15 ألف مزرعة مرخصة، باستثمارات 28 مليار جنيه، و13% يعملون فى صناعة الدواجن و2% يعملون فى قطاع الإنتاج التابع لوزارة الزراعة، ولدينا خطة فى إعداد الخرائط التفصيلية لمشروع المدن الداجنة تشمل ضوابط تطبيق معايير الأمان الحيوى بين المزارع الداجنة ومناطق التصنيع والتخزين سواء بالتبريد أو التجميد لحماية الثروة الداجنة فى مصر ونقل الصناعة خارج الوادى ودلتا النيل لزيادة، واستخدام التقنيات الحديثة وسلالات جديدة لرفع إنتاجيتنا من اللحوم، والحد من استيراد الأعلاف من الخارج التى تمثل 70% لتغطية صناعة أعلاف الدواجن حيث نستورد 6 ملايين طن ذرة سنويا.

وتابع رئيس قطاع الثروة الحيوانية والداجنة، أن حجم قروض مشروع البتلو، بلغت 80 مليونا و922 ألف جنيه وعدد الرؤوس المتعاقد عليها 21 ألفا و693 رأسا، منها مرحلة أولى 5 آلاف و850 رأسا بإجمالى 17 مليونا و550 ألف جنيه، والمرحلة الثانية 15 ألفا و843 رأسا بإجمالى 63 مليونا و372 ألف جنيه، وعدد المتعاقدين بلغ 1433 فى 15 محافظة وأكثرها تعاقدا فى سوهاج أسيوط الغربية وأقلها فى محافظات القليوبية والإسكندرية والأقصر وقنا، مؤكد أن المشروع بدأ بسياسة الدعم فى عام 93 وأحيت "الوزارة" المشروع بمنحة 50 مليون جنيه حتى وصلت لـ110 ملايين جنيه، وهناك لجنة تم تشكيلها من الخبراء والمنتجين لوصول من 110 ملايين جنيه إلى 300 مليون جنيه.

وفى نفس السياق قال مصدر مسئول بوزارة الزراعة فى تصريحات لـ"اليوم السابع"، إنه يجرى حاليا توفير كل الحوافز والبدائل اللازمة لإقناع المربين وتشجيعهم على الحفاظ على صغار البتلو حتى تبلغ السن القانونية عامين، و250 كيلو جراما على الأقل، موضحا أنه سيتم منح قرض بدون أى رسوم (بفائدة 7%) مقابل كل عجل بتلو يتم تربيته وبدون الضمان الشخصى حتى 50 ألف جنيه حسب عدد العجول - ونصف مليون جنيه بالضمان للأشخاص ومليون جنيه للمزارع، مؤكدا أنه تم الاتفاق مع وزارة التموين على توفير7. 1 مليون طن نخالة (علف لصغار الجاموس).

وأكد المصدر أن هناك خطة لإقامة مصانع أعلاف حكومية تابعة لوزارة الزراعة لإنتاج 30 ألف طن علف سيتم توزيعها بسعر مخفض على المتعاقدين فى مشروع البتلو، مشيرا إلى أنه تم الاتفاق مع الهيئة العامة للخدمات البيطرية على تحصين العجول البتلو ضد جميع الأمراض الوبائية بدون مقابل، بالإضافة إلى التأمين - من داخل القرض - ضد النفوق والسرقة والحريق وخيانة الأمانة، وإطلاق حملات إرشادية لتوعية المربين بأساليب التربية السليمة واستخدام بدائل حليب محلية لرضاعة العجول حتى يستفيد المزارعون من بيع اللبن الجاموس، مما يشجعهم فى تربية والحفاظ على صغار الجاموس وعدم التعجل بذبحه.

وتابع، أنه فى حالة تعثر إمكانية تسويق العجل بعد وصوله للسن القانونية أو وزن التسمين (ما بين 300 إلى 400 كيلو جرام)، فإنه يمكن للمربى أن يبيعه عبر منافذ وزارة الزراعة بسعر السوق، مؤكدا استعداد "الوزارة" لحل أى مشاكل تواجه المربين، بعد استجابة تطبيق قرار حظر ذبح البتلو والتزموا بتربية صغار الجاموس والحفاظ عليها.

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة