خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

مدعى النبوة يتراجع فى أقواله أمام النيابة.. ويؤكد: أنا رسول ولست نبيًا والفرق كبير بين الاثنين.. أؤمن بالقرآن ولا أنكر السنة.. وكيل وزارة الأوقاف: لا حديث عن أمر معروض على القضاء وهو موقوف عن العمل

الإثنين، 22 ديسمبر 2014 01:54 م
مدعى النبوة يتراجع فى أقواله أمام النيابة.. ويؤكد: أنا رسول ولست نبيًا والفرق كبير بين الاثنين.. أؤمن بالقرآن ولا أنكر السنة.. وكيل وزارة الأوقاف: لا حديث عن أمر معروض على القضاء وهو موقوف عن العمل وزير الأوقاف
كفر الشيخ - محمد سليمان

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
أثارت اعترافات منكر السنة كثيراً من الجدل بكفر الشيخ، خاصة أنه خطيب وإمام أكبر مساجد محافظة كفر الشيخ قبل وقفه عن العمل من قبل وزير الأوقاف السابق.

وتراجع الشيخ "أحمد.ع" 45 سنة، إمام وخطيب أحد المساجد بمدينة كفر الشيخ، فى أقواله أمام النيابة، مؤكدا أنه لا يدعى النبوة، ويؤمن بالقرآن الكريم، وبكل ما جاء به ويؤدى الفرائض ولا جدال بما جاء بالقرآن الكريم فهو صدق وحق، ولا أنكر بعض ما جاء فى السنة.

وأضاف أنا صاحب رسالة وهناك فرق بين النبى والرسول، فالنبى ينزل إليه الوحى وأنا لست كذلك.

فيما أكد الشيخ سعد الفقى، وكيل وزارة الأوقاف بكفر الشيخ، أن الشيخ "أحمد.ع" موقوف عن العمل، من أيام جماعة الإخوان بقرار من وزير الأوقاف السابق طلعت عفيفى، والأمر معروض على القضاء ولا مجال للحديث عنه.

وأضاف وكيل وزارة الأوقاف، أن الشيخ أحمد تقدم بعدد من الشكاوى للنيابة الإدارية، يتضرر من قرار وزير الأوقاف السابق بوقفه عن العمل، لرغبته فى العودة للعمل واعتلاء المنبر.

وأضاف الشيخ محمود السيد من أئمة الأزهر، أن الشيخ أحمد من جماعة تسمى "القرآنيين المشككين فى السنة"، يقولون إن القرآن الكريم محفوظ بحفظ الله تعالى، فما حاجتنا إلى السنة، وفى القرآن اكتمال كل شىء، مشيراً إلى أنهم يقولون إن التعهد الإلهى بحفظ القرآن الكريم لا يشمل السنة التى هى كلام النبى صلى الله عليه وسلم، وهى غير محفوظة.

وأضاف الشيخ محمود السيد، أن هذا الكلام مردود عليه فالسنة مكملة للقرآن الكريم ولا يمكن الاستغناء عنها، فالسنة بينت لنا كيفية الصلاة وعدد الركعات وغيرها من الأمور الخاصة بالفرائض فلا يمكن الاستغناء عن السنة.

وتعود الواقعة بعد هجوم عدد من السلفيين على الشيخ "أحمد.ع" بعد أقواله بأنه رسول والتف حوله عدد من الأتباع، ومنذ قرابة الشهرين تلقى المقدم أحمد سكران رئيس مباحث قسم أول كفر الشيخ، بلاغاً من إحدى السيدات، بتبنى ابنها "ع.ر"، 26 سنة، حاصل على بكالوريوس خدمة اجتماعية، أفكاراً دينية مغلوطة، وأثبتت التحريات أن الشيخ أحمد يعقد اجتماعات بأحد مساكن حى ميت علوان وتم إلقاء القبض عليه وعلى 7 آخرين وتراجع 6 عن أفكار منكر الرسالة، وقررت تجديد حبس منكر الرسالة وأحد المعتقدين بأفكاره 15 يومًا، وقد اعترفا باعتناقهما أفكارا دينية مغلوطة، وإنكارهما للسنة النبوية الشريفة، وإيمانهما بالنصوص القرآنية "ويسمون بالقرآنيين"، وتحرر عن ذلك المحضر 6581 لسنة 2014 إدارى قسم أول كفر الشيخ.

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة