خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

جمعية حماة اللغة العربية تدعو لاستخدام الأنشطة التطوعية فى حماية اللغة

الخميس، 11 ديسمبر 2014 06:47 م
جمعية حماة اللغة العربية تدعو لاستخدام الأنشطة التطوعية فى حماية اللغة جامعة عين شمس
كتب محمود راغب

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
قالت الدكتورة هدى أباظة، وكيلة كلية الآداب بجامعة عين شمس لشئون قطاع البيئة والمجتمع، إن الاحتفال باليوم العالمى للغة العربية يأتى بالتواكب مع إطلاق مشروع القراءة بالكلية بهدف المشاركة فى تحقيق نهضة فكرية لطلبة الكلية إلى جانب الاهتمام بتلاميذ المدارس المحيطة بالجامعة للحفاظ على الهوية العربية، ولغتنا الجميلة لاستعادة مكانتها مرة أخرى.

وشدد الدكتور محمد صلاح عضو مجلس إدارة جمعية حماة اللغة العربية، خلال احتفالية كلية الآداب باليوم العالمى للغة العربية بالتعاون مع جمعية حماة اللغة العربية، على ضرورة الحفاظ على هوية اللغة العربية، التى تتآكل يوما بعد يوم، مستنكرا الوضع الذى آلت إليه اللغة العربية الفصحى فى الآونة الأخيرة بعد أن كانت فصاحة اللغة ترتبط بالعرب.

ودعا الدكتور محمد صلاح، عضو مجلس إدارة جمعية حماة اللغة العربية، إلى استخدام الأنشطة التطوعية فى حماية اللغة العربية، والتى تحتاج مجهودات الشباب من خلال المشاركة فى الندوات وورش العمل المجانية، التى تقدم الكتب التثقيفية المجانية لكافة قطاعات المجتمع، لافتًا إلى وجود علاقة بين تطور المجتمع المصرى ووجود تطور ثقافى به.

وأشار الدكتور عبد الناصر حسن، أستاذ النقد والبلاغة بكلية الآداب بجامعة عين شمس، إلى أن الشباب اليوم يعتبر التحدث باللغة العربية أمرا غير مناسب لهذا العصر ليس هذا فحسب، بل إنه لا يتحدث العربية الفصحى سوى المتخصصين، والذى يعد أكبر دليل على ما وصلنا إليه من إهانة للغة التى كرمنا الله بها.

ونبه الدكتور محمد عبد المطلب، أستاذ النقد والبلاغة إلى أن التعليم فى مصر الآن أصبح تعليما أجنبيا فى المدارس والجامعات، بل إن الأهل يسارعون فى إدخال أبنائهم إلى المدارس التى تستخدم اللغات الاجنبية كلغة اولى أملًا منهم فى الحصول على مستوى تعليمى افضل.

وأكد الدكتور محمد عبد المطلب استاذ النقد والبلاغة أن الزخم العربى باللغة بدء يتراجع فى اخريات القرن الـ 19، بالاضافة الى الاشتقاق الخاطئ الذى تزعمته دول المغرب العربى بإدخال لغة جديدة لا تنتمى الى لغتنا لعربية ومحاولات فرض اللغة العامية التى يتم طرحها الان باعتبارها اللغة العربية المصرية ووجود لهجات خاصة بكل دولة.

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة