خالد صلاح

"هند" تقيم دعوى طلاق ضد زوجها: "سافر الخليج منذ 5 سنوات وأخشى الحرام"

الأربعاء، 10 ديسمبر 2014 05:56 ص
"هند" تقيم دعوى طلاق ضد زوجها: "سافر الخليج منذ 5 سنوات وأخشى الحرام" صورة أرشيفية
كتبت أسماء شلبى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
"الطمع.. هذا ما أعانى منه منذ زواجى من (محمود) منذ 6 سنوات بعد أن تركنى وذهب للعمل بالخارج بحثا عن المال، لم يتذكرنى مطلقا، واكتفى أن يرسل لى شهريا مبلغا ظنا منه أن هذا ما أحتاجه.. ظلمنى وجعلنى أنام كل ليلة ودموعى على خدى وتركنى بعد سنة من الزواج ومن وقتها وأنا لم أرى وجهه".

كلمات جاءت فى دعوى طلاق أقامتها "هند.ص"، لتضررها بعد هجر زوجها "محمود.م" لها منذ 5 سنوات دون أن تراه وخشيتها على نفسها بعد صبر طويل من أن تقع فيما لا يرضى الله.

وتابعت "هند" بدعواها أمام محكمة الأسرة بحلون: "أنا من أسرة على قد حالها لا نملك إلا الستر وهو محاسب وعندما تقدم لى كان فرصة لا تعوض لمن هى مثلى فأنا خريجة معهد متوسط، ولا أمل لى فى الحياة بسبب قلة حيلة أهلى إلا الزواج من رجل يحمل همى وينفق على هربا من الحياة البائسة التى أعيشها".

وأكملت: "بعد إتمام الزواج وذهابى معه فى منزله كان دائما يعايرنى بفقرى ويقول لى.. أحمدى ربنا أنك ليقتى حد يرضى بيكى"، كنت أتحمل لكى أعيش فلا يعقل أن أرجع مطلقة إلى منزل أهلى فكفى ما هم فيه من هم بسبب حمل باقى أخوتى، أراد الله أن أحمل منه وجاء لى أبنى "يوسف" وبعد سنة من الزواج قرر زوجى السفر إلى الخارج وتركى وحيدة أنا وابنى فلم أجد بديلا غير أن أرضى".

وتابعت "هند" سرد معاناتها: "مرت خمس سنوات منذ أن سافر وأنا لم أراه فيهم رغم رجائى المستمر له بأن يرجع ولو حتى إجازة لكنه طماع يحب كنز المال ويكتفى بأن يرسل لى مبلغا ماليا كل شهر، ظنا منه أن تلك كل احتياجتى فأنا غنسانه ولى احتياجات بحكم الطبيعة البشرية، ولا أريد أن أقع فى الحرام، وزوجى يعوض نفسه فى الخارج بعلاقات، فلا يهمه أن يعود لى لكن أنا لا أستطيع أن أفعل مثله".

وقالت: "يئست من رجوعه وحاولت أن أصبر وأجد بديل لا يجعلنى أقع فى الحرام، لكنى أنا لا أملك حل وحياتى تسوء لذا لجئت لطلب الطلاق من محكمة الأسرة قبل أن أصاب بالجنون من كثرة التفكير والوحدة والبكاء ليلا".



مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة