أكرم القصاص

إيهاب سلام يكتب: خطر.. احترس

الأربعاء، 10 ديسمبر 2014 12:21 م
إيهاب سلام يكتب: خطر.. احترس صورة أرشيفية

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
إنها ليست عبارة مكتوبة على أحد مزلقانات السكة الحديد فى مصر، أو على إحدى محطات الكهرباء فى مصر المحروسة، لكنها عبارة عن ناقوس خطر من محطات تليفزيونية موجهة لأطفالنا، نعود للخلف قليلاً منذ ثلاثة عقود تقريبًا حيث التليفزيون المصرى بقنواته الثلاث يعرض لأطفالنا مجموعة من البرامج التى جذبت أطفالنا فى وقتها ربما لو عرضت اليوم لكان الإقبال تاريخيًا فى تحطيم أجهزة التلفاز.

مع تلك البرامج سواء اليومية أو الأسبوعية كانت أفلام الرسوم المتحركة فى ذلك الوقت بغرض تسلية الأطفال كحكايات توم وجيرى التى لا تمل من مشاهدتها حتى عندما تشاهدها مع أولادك إلى الآن. بمرور الوقت ومع هذا الزخم الفضائى وقنوات جديدة ربما لا يمر أسبوع أو شهر حتى تفتتح قنوات فضائية منها ما هو مخصص للأطفال وهو ما أقصده هنا بعبارة (احترس-خطر) واسمحوا لى كأب ان احذر من قنوات الأطفال وما أكثرها.

فعلى الآباء دور مهم فى فلترة تلك القنوات من الشوائب واختيار القنوات المناسبة لأطفالهم من حيث المواد والبرامج وأفلام الرسوم المتحركة التى تعرضها. علينا الاختيار بحرص وبعناية ما سوف يشاهده أطفالنا لأننا كما نعرف أن التعليم فى الصغر كالنقش على الحجر.

فبجانب تربية الآباء لأولادهم يستقى أيضًا أطفالنا معلوماتهم وتتشكل ثقافتهم وأسلوبهم وأخلاقهم من خلال ما يشاهدونه على قنواتهم المفضلة لهم. لذلك رغم أهمية الموضوع إلا أن كثيرًا من الآباء والأمهات يترك الابن أمام أى من قنوات الأطفال كى ينجز بعض الأعمال أو لإعداد الطعام بالنسبة للأمهات فيقع الأطفال فريسة لبعض تلك القنوات الموجهة والتى تعرض برامج وأفلامًا رسوم متحركة لا تتناسب مع عاداتنا وتقاليدنا أو تنمى نزعة العنف لدى أطفالنا، لذلك أرجو من الآباء والأمهات الاهتمام بما يشاهده طفلك لأنهم أمانة ونعمة أنعم الله بها علينا فلا أقل من أن نحرص عليهم وعلى تربيتهم لأن أطفال اليوم هم شباب الغد وأمل الوطن.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء



لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة