خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

وزير التربية والتعليم يسمح بتدريس المناهج الفرنسية بالإسكندرية

الإثنين، 01 ديسمبر 2014 04:25 م
وزير التربية والتعليم يسمح بتدريس المناهج الفرنسية بالإسكندرية محمود أبو النصر وزير التعليم
كتب محمود طه

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
أصدر الدكتور محمود أبو النصر وزير التربية والتعليم القرار الوزارى رقم 538 بتعديل القرار الوزارى رقم 411 لسنة 2006، بشأن ترخيص إنشاء مدرسة مصرية دولية بالإسكندرية، لتدريس المناهج الفرنسية، بدءا من مرحلة رياض الأطفال وحتى نهاية مرحلة التعليم الأساسى.

نص القرار على أن يتم تدريس المناهج الفرنسية بعد معادلتها بالمستوى العلمى للمناهج المصرية، وفق الاتفاقية الموقعة بين وزارة التربية والتعليم وسفارة فرنسا بمصر، ليصبح الترخيص بدءا من مرحلة رياض الأطفال وحتى نهاية مرحلة التعليم الأساسى بواقع فصل واحد وينمو بإجمالى 11 فصلا، وبكثافة قدرها 25 طالبا بالفصل.

ونص أيضا على أن يتم تدريس مواد اللغة العربية والتربية الدينية والجغرافيا والتاريخ والتربية القومية طبقا للمناهج المصرية للطالب المصرى والطلاب الوافدين من البلاد الناطقة باللغة العربية فى جميع الصفوف.

وشدد القرار حسب بيان صادر عن الوزارة على أن تخضع المدرسة المصرية الدولية بالإسكندرية لإشراف ومتابعة الوزارة والمديرية والإدارة التعليمية المختصة.

وأصدر الوزير القرار رقم (539) بتعديل القرار الوزارى رقم 183 لسنة 2007 بشأن الترخيص للمدرسة المصرية الدولية بالإسكندرية بتدريس المناهج البريطانية، بدءا من مرحلة رياض الأطفال وحتى نهاية مرحلة التعليم الثانوى، وذلك بعد معادلتها بالمستوى العلمى للمناهج المصرية وفق الاتفاقية الموقعة بين وزارة التربية والتعليم وكل من المركز الثقافى البريطانى وجامعة كمبريدج وإيدكسل، بواقع فصل واحد وينمو بإجمالى 14 فصلا وبكثافة قدرها (25) طالبا فى الفصل.

ونص القرار على أن تلتزم المدرسة بتدريس الكتب والمناهج البريطانية التى تمت معادلتها بمعرفة المختصين بالوزارة، وعددها خمسون كتابا لمرحلة التعليم الأساسى وتسعة وعشرون كتابا لمرحلة التعليم الثانوى، وعدم تدريس أى كتب أخرى بخلاف ذلك إلا بعد الحصول على موافقة الوزارة.

وبالنسبة لمرحلة التعليم الثانوى، يشترط لإجراء المعادلة أن يكون الطالب حاصلا على شهادة إتمام الدراسة بمرحلة التعليم الأساسى أو ما يعادلها، ومضى ثلاث سنوات على الأقل.

وعلى الجانب الآخر بحث الدكتور محمود أبو النصر وزير التربية والتعليم خلال تواجده ببريطانيا، بحث سُبل التعاون مع الجانب البريطانى وتحديد أوجه الدعم المقدمة من المملكة المتحدة والمجلس الثقافى البريطانى لوزارة التربية والتعليم المصرية على رأسها دعم مشروع القرائية وتأهيل فريق من الوزارة لمتابعة تنفيذ الخطة الإستراتيجية للتعليم قبل الجامعى 2014- 2030، دعم مشروع تطوير المناهج، وتأهيل وتدريب فريق العمل للمدرسة الداعمة.

كما ناقش الوزير تدريب المعلمين لتدريس الرياضيات والعلوم باللغة الإنجليزية بالمدارس الرسمية للغات والمدارس الرسمية المتميزة للغات، ونقل وتبادل الخبرات والتجارب الناجحة فى مجال التعليم الفنى.

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة