خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

الإخوان تبيع عناصرها بالإنجليزية: الهتافات المؤيدة لداعش "اعتباطية".. وتحرضهم بالعربية: تظاهروا ضد تدمير المساجد وحرق المصاحف.. أحمد بان: الجماعة أدمنت الخطاب المزدوج وتسعى لإثارة عاطفة الشباب الدينية

الخميس، 27 نوفمبر 2014 03:24 م
الإخوان تبيع عناصرها بالإنجليزية: الهتافات المؤيدة لداعش "اعتباطية".. وتحرضهم بالعربية: تظاهروا ضد تدمير المساجد وحرق المصاحف.. أحمد بان: الجماعة أدمنت الخطاب المزدوج وتسعى لإثارة عاطفة الشباب الدينية مظاهرات إخوانية - أرشيفية
كتب محمد إسماعيل

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
كشف بيان أصدرته جماعة الإخوان باللغة الإنجليزية عن تناقض واضح بين الخطاب الذى تصدره الجماعة للغرب من جهة والخطاب التى تعتمده لمخاطبة أنصارها داخل مصر من جهة أخرى، حيث تبرأت باللغة الإنجليزية من رفع أنصارها لشعارات مؤيدة لتنظيم "داعش" بينما حرضتهم فى آخر بياناتها على التظاهر فى 28 نوفمبر لمواجهة ما زعمت أنه "تدمير للمساجد وحرق للمصاحف" حسبما ورد فى نص البيان.

ووصفت الجماعة فى بيانها الصادر بالإنجليزية والذى لم يترجم إلى العربية رفع أنصارها أعلام تنظيم الدولة الإسلامية "داعش" وترديدهم هتافات مؤيدة له فى المسيرات التى تنظمها الجماعة بأنها "شعارات وهتافات رفعها أفراد بشكل اعتباطى" كما شددت على تمسكها بعبارة محمد بديع المرشد العام "سلميتنا أقوى من الرصاص".

وأكدت الجماعة فى البيان الذى قالت إنه صدر من القاهرة رغم أنه لم ينشر بالعربية فى أى وسيلة إعلامية تابعة للجماعة، أن الشعارات التى ترفعها الجماعة والهتافات التى تستخدمها تعنى فقط بمحاولة إسقاط السلطة فى مصر.

وقالت الجماعة "الموقف الرسمى للجماعة لا يمكن الحكم عليه بناءً على شعارات يرفعها أفراد أو هتافات اعتباطية تخرق المبادئ الأساسية للجماعة وتتعارض مع مواقفها الرسمية" فى إشارة إلى الهتافات المؤيدة لتنظيم داعش والتى رصدتها وسائل الإعلام فى المسيرات الأسبوعية التى تنظمها الجماعة.

بيان الاخوان بالانجليزية

وتتناقض المعانى التى وردت فى البيان الذى وزعه المركز الإعلامى فى لندن على الصحف الأجنبية مع ما ورد فى بيان الجماعة الأخير، والذى حرضت فيه الشباب على المشاركة فى مظاهرات 28 نوفمبر، حيث ثمنت دعوى التظاهر وزعمت أن الشعب المصرى يتعرض لحرب على مقدساته وتدمير للمساجد وحرق للمصاحف.

من ناحيته اتهم أحمد بان الخبير فى شئون الجماعات الإسلامية جماعة الإخوان بأنها أدمنت ما وصفه بـ"الخطاب المزدوج الذى يرفع شعار المدنية والديمقراطية فى الخارج بينما يرفع شعارات تهدف إلى إثارة العاطفة الدينية لمخاطبة فئة الشباب التى تتظاهر فى الداخل وتنتمى للفئة العمرية من 15 إلى 20 سنة، لافتا إلى أنه بمقارنة بيانات الجماعة الصادرة بالخارج بنظيرتها التى تصدر فى الداخل يكشف عن حالة من التباين.
بيان الاخوان بالعربية



أخبار متعلقة:

الإخوان تتبرأ من هتافات عناصرها المؤيدة لـ"داعش" فى بيان بالإنجليزية




مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

التعليقات 1

عدد الردود 0

بواسطة:

بحبك يا بلدى

الاخوان المجرمين

اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة