خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

شرطة كينيا تطلق الغاز المسيل للدموع لتفريق محتجين على الوضع الأمنى

الثلاثاء، 25 نوفمبر 2014 05:02 م
شرطة كينيا تطلق الغاز المسيل للدموع لتفريق محتجين على الوضع الأمنى صورة ارشيفية
نيروبى (رويترز)

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
أطلقت الشرطة الكينية الغاز المسيل للدموع لتفريق متظاهرين يهتفون "أيها الرئيس.. أوقف القتل" خارج مكتب الرئيس أوهورو كينياتا اليوم الثلاثاء احتجاجا على مقتل 28 شخصا فى هجوم فى مطلع الأسبوع أعلن متشددون إسلاميون المسؤولية عنه.

ووضع الحشد أيضا صلبانا وأربعة نعوش خارج المبنى خلال الاحتجاج. وانتشرت على تويتر أيضا دعوات من مؤيدين للاحتجاج إلى الحكومة للتحرك لمنع الهجمات التى كان أشدها فتكا قد أودى بحياة 67 شخصا فى عام 2013.

ووقفت الشرطة المسلحة على مقربة من المحتجين الذين هتفوا مطالبين الرئيس بإقالة وزير الداخلية جوزيف أولى لينكو والمفتش العام للشرطة ديفيد كيمايو.

وكان كينياتا خارج البلاد- صاحبة أكبر اقتصاد فى شرق أفريقيا- وقت الاحتجاج الذى شارك فيه قرابة 200 شخص.

وقال لينكو من خلال متحدث باسمه إنه لن يترك منصبه. ولم يتسن الحصول على تعليق فورى من كيمايو، كان وليام روتو نائب الرئيس قد قال يوم الأحد إن قوات الأمن قتلت أكثر من 100 متشدد عقب الكمين الذى نصب لحافلة متجهة إلى نيروبى يوم السبت وطمأن الكينيين بأن الحكومة ستتعقب المتشددين.

وأعلنت حركة الشباب الصومالية المرتبطة بالقاعدة المسؤولية عن الهجوم الذى أمر خلاله مسلحون الركاب بقراءة آيات من القرآن وقتلوا غير المسلمين الذين لم يتمكنوا من ذلك وكانوا 19 رجلا وتسع نساء.

وقالت الحركة إن الهجوم رد على مداهمات مساجد فى مدينة مومباسا الساحلية حيث تقول الشرطة إنها تحاول طرد شبان تقول إنه يتم تجنيدهم لتنفيذ هجمات فى كينيا.

وقال المحامى المدافع عن حقوق الانسان حسين خالد (32 عاما) إن الأمن تدهور وإن الناس يغادرون بسبب الخوف، وأضاف "نريد إقالة كبار المسؤولين الأمنيين لأنهم فشلوا بوضوح فى أداء واجبهم.

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة