خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

عفوا.. لا يوجد مباريات اليوم

أحمد محمود سلام يكتب: فى رثاء "ليلى" وزمانها

السبت، 22 نوفمبر 2014 08:06 م
أحمد محمود سلام يكتب: فى رثاء "ليلى" وزمانها الفنانة الراحلة ليلى مراد

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
رحلت فى 21 نوفمبر سنة 1995 ولسان حال محبيها ينطق بالأسى حُزنا على رحيل ليلى وزمانها. هى ليلى مراد "رمز" زمن الحب الجميل فنانة راقية الأداء والتعبير تألقت لتنال إعجابا ليس له نظير فى زمن العمالقة لتجمع محبيها حول أجمل أغانيها على نحو جعل أجيالا لا تنسى روائعها الجميلة.

زمن ليلى هو الأجمل يوم أن كانت السينما المصرية ذات ريادة وقد حققت أفلامها التى حملت أحيانا اسمها نجاحا "غير" مسبوق لما فيها من روائع غنائية تفردت بها بصوتها العذب الشجى. ليلى مراد بأغنية واحدة جعلت "مطروح" مصدر إلهام للعشاق وقد شدت على شاطئ مطروح أشهر أغانيها فى فيلمها الأشهر شاطئ الغرام لتتحول "صخرة" صماء على شاطئ البحر الأبيض المتوسط إلى رمز لزمن رائع عنوانه زمن ليلى مراد وقد ولى الزمن لتنعى "صخرة" زمن الحب الجميل الذى كان عنوانه "ليلى مراد.. فى ذكرى رحيل ليلى مراد" يحسب لها أنها احترمت تجربتها وقد عاشت حياة قاسية لاقت فيها كثيرا من العناء وكانت تجربة زواجها من أنور وجدى ناجحة على المستوى الفنى حيث أشهر ثنائى فى تاريخ السينما المصرية ولكن الغيرة أدت إلى الإنفصال لتواجه بحملة شعواء تتهمها بالتبرع لإسرائيل لأنها ذات جذور يهودية وثبت بعدها أنها من خيانة مصر بُراء.

رحلت ليلى مراد وصوتها العذب لايفارق ويبقى نداؤها "لحبيب الروح" موجعا وقد عبرت عن لوعة الفراق لحبيب مفارق لتقول "يا حبيب الروح... فين أيامك" لنبكى معها على كل حبيب فارق تاركا الألم والأسى جراء غيابه للأبد تاركاً مرارة لاتفارق لأن من يرحل لا يعود. فى ذكرى رحيل "ليلى مراد" كل يبكى على ليلاه. إلا ليلى مراد . فالكل يبكى عليها بالإسم لأنها كانت " ليلي" واحدة " لن" تتكرر. ويستمر الأسى على رحيل الأجمل" فى "حياتنا" على نحو يجعل "النداء" الأثير:- "يا حبيب الروح... فين أيامك" مستمرا دون توقف حزنا على "عُمر" ولى وأدبر وحبيب "فارق" تاركا "مرارة" الفراق" وحسن الأثر....ويستمر الدمع مدرارا "حُزنا على" حبيب الروح مقترنا بزفرة ألم تقول:- ياحبيب الروح...فين أيامك؟!

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

التعليقات 4

عدد الردود 0

بواسطة:

دكتور ماجد كامل أستشارى التغذية

كلام جميل يرثى زمن جميل و فنانة و أنسانة جميلة

مع الشكر للكاتب المرهف و الحساس و الأنسان

عدد الردود 0

بواسطة:

ناصر

رجعتنا لزمن الرومانسية الجميلة مع كلماتك الحالمة الرقيقة الرائعة أ / أحمد محمود سلام

عدد الردود 0

بواسطة:

miiii

مصرى

الله يرحمها ..فنانه رائعه

عدد الردود 0

بواسطة:

مصرى

كم نحتاج من بحار الدموع تكفى للبكاء على هذة الايام ؟؟؟ لو كنا نستحقها لدامت

لو كنا نستحقها لدامت

اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة