خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة
عفوا.. لا يوجد مباريات اليوم

الذكرى الـ19 على رحيل قيثارة الغناء ليلى مراد.. بدأت مشوارها الفنى فى الـ12 من عمرها وأنهته فى سن الـ37.. قدمت خلال 25 عاما 1200 أغنية و27 فيلما.. تزوجت 3 مرات وأعلنت إسلامها على يد الشيخ "أبو العنين"

الجمعة، 21 نوفمبر 2014 04:41 م
الذكرى الـ19 على رحيل قيثارة الغناء ليلى مراد.. بدأت مشوارها الفنى فى الـ12 من عمرها وأنهته فى سن الـ37.. قدمت خلال 25 عاما 1200 أغنية و27 فيلما.. تزوجت 3 مرات وأعلنت إسلامها على يد الشيخ "أبو العنين" قيثارة الغناء ليلى مراد
كتبت هنا موسى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
تمر اليوم الذكرى الـ19 على وفاة قيثارة الغناء العربى المطربة ليلى مراد التى رحلت عن عالمنا يوم 21 نوفمبر 1995، بعد مشوار طويل مع الفن قدمت خلاله مجموعة كبيرة ومتميزة الأفلام السينمائية والأغنيات المتميزة، رغم اعتزال النجمة فى عز مجدها وشهرتها وشبابها أيضا.

اعتزلت ليلى مراد وهى فى سن الـ37 من عمرها، ورغم ذلك أثرت المكتبة الموسيقية المصرية بأكثر من 1200 أغنية قدمتها مع كبار الملحنين والشعراء منهم محمد عبد الوهاب، محمد فوزى، رياض السنباطى، زكريا أحمد، منير مراد، والقصبجى، وأبو السعود الإبيارى، وبيرم التونسى، وحسين السيد.

كما قامت ليلى مراد ببطولة 27 فيلما، منها أفلام "شاطئ الغرام، ليلى بنت الفقراء، ليلى بنت الأغنياء، ليلة فى الظلام، الماضى المجهول، حبيب الروح، بنت الأكابر، سيدة القطار، كان آخر أفلامها فى السينما "الحبيب المجهول" مع حسين صدقى واعتزلت بعدها العمل الفنى.

ليلى مراد أو ليليان إبراهيم زكى موردخاى ولدت فى الإسكندرية لأسرة يهودية الأصل، فوالدها هو المطرب والملحن إبراهيم زكى موردخاى "زكى مراد" الذى قام بأداء أوبريت "العشرة الطيبة" الذى لحنه الموسيقار سيد درويش، أتت له شهرة كبيرة فى أوائل العشرينيات، وأمها "جميلة سالومون" يهودية من أصل بولندى.

وبعدها توقف عمل والد ليلى مراد فى المسرح وبدأ يشعر بضيق اليد، ورغم ذلك لم تنقطع السهرات التى كان يجتمع فيها مع خيرة الفنانين أمثال داوود حسنى ومحمد القصبجى وسيد شطا ورياض السنباطى وزكريا أحمد.

وتدهور حال الأسرة فانتقلت إلى شقة من غرفتين بحى السكاكينى، بينما سافر الأب يبحث عن رزقه فى بلاد تونس ومنها إلى فرنسا ثم إلى أمريكا حيث كان يعيش شقيق له، قام فيها بالغناء للجالية العربية التى كانت تغدق عليه بالمال، فتحسن حال الأسرة وبدأت تعيش فى ظروف أفضل وانتقلت للحياة من جديد فى شقة فاخرة إلى أن تم اكتشاف موهبة ابنته ليلى الصغيرة فى الغناء.

فى إحدى سهرات يوم السبت طلبوا منها أن تغنى وكانت المفاجأة أنها اختارت أغنية عبد الوهاب "يا جارة الوادى" ثم غنت قصيدة "أراك عصى الدمع" ودعا الوالد محمد عبد الوهاب ليستمع إلى صوت ابنته ليلى التى لم تكن قد تجاوزت بعد الثانية عشرة من عمرها، وعلى الفور تعاقدت شركة "بيضافون" على تسجيل عشر أسطوانات بصوتها.

وقدمت ليلى بعد ذلك فى يوليو عام 1932 حفلا على مسرح رمسيس حيث غنت ليلى من ألحان رياض السنباطى أغنية لحنها خصيصا لها وشهد الجمهور مولد نجمة جديدة، وعندما أنشأت الحكومة المصرية الإذاعة الرسمية، انتشرت ليلى بصوتها بين مطربات عصرها.

واستمعت أم كلثوم إلى غنائها، وتنبأ لها الشيخ محمد رفعت بمستقبل باهر فى الغناء، ودخلت ليلى بعدها مجال السينما وكان اشتراكها الأول فى فيلم "الضحايا" وفيه غنت أغنية "يوم السفر" من ألحان زكريا أحمد، وكان فيلمها الثانى "يحيا الحب"، وفيه قامت بالبطولة أمام محمد عبد الوهاب، وأخرج هذا الفيلم محمد كريم.

وبعد نشأة هيئة الإذاعة المصرية تقدمت ليلى مراد لاختبارات الإذاعة وتم قبولها كمطربة، وتعاقدت معها الإذاعة المصرية على إقامة حفلة مرة كل أسبوع، وكانت أولى الحفلات التى تقدمها ليلى مراد للإذاعة فى السادس من يوليو عام 1934، وغنت فيها موشح "يا غزال زان عينيه الكحل" ، وفى عام 1937 بدأت فى تقديم أولى الأسطوانات الخاصة بها.

تزوجت ليلى مراد 3 مرات كان أولها من الفنان أنور وجدى الذى تزوجته أثناء مشاركتهما سويا فى فيلم "ليلى بنت الفقراء"، وتولى إخراجه واستمر زواجهما ما يقرب من 8 سنوات وكونت معه ثنائى فنى ناجح، حيث قدما مجموعة كبيرة من أنجح الأفلام منها "ليلى بنت الفقراء"، و"ليلى بنت الريف"، و"عنبر"، و"غزل البنات"، "حبيب الروح" وكانت تحبه بشدة، ثم انفصلا بعد ذلك، لتتزوج بعدها من وجيه أباظة وتنجب منه ابنها أشرف، ولكن هذه الزيجة لم تستمر طويلا، حيث إنهما تزوجا سرًا بسبب ممانعة عائلة وجيه أباظة واعتراضهم منذ بداية زواجهما، وبعد فترة تزوجت الفنانة ليلى مراد من المخرج فطين عبد الوهاب الذى أنجبت منه ابنها زكى.

أعلنت ليلى مراد إسلامها فى بداية مشوارها الفنى، عام 1946 على يد الشيخ محمود أبو العيون وكيل الجامع الأزهر وكانت تداوم على حضور دروسه الدينية.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة