خالد صلاح

البابا تواضروس: الأقباط أفضل بعد 30 يونيو وجيش مصر وقف بجانب الشعب

الأحد، 02 نوفمبر 2014 07:25 م
البابا تواضروس: الأقباط أفضل بعد 30 يونيو وجيش مصر وقف بجانب الشعب البابا تواضروس بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية
كتب أسامة عبد الحميد

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
أكد البابا تواضروس، بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية، أنه أتى إلى روسيا لمناقشة وضع المسيحيين فى الشرق الأوسط وتوطيد العلاقات بين الكنيسة المصرية والتى تعتبر من أقدم الكنائس فى العالم ولها صوت مسموع فى العالم كله والشرق ومناطق من آسيا وأوروبا، والكنيسة الروسية كأكبر كنيسة فى العالم من حيث العدد.

وأوضح أن هذه الزيارة هى الزيارة الأولى بعد 26 عامًا من زيارة البابا شنودة الثالث للكنيسة الروسية، مقدمًا الشكر للكنيسة الروسية لما أظهرته من مشاعر طيبة .

وأشار البابا تواضروس خلال حوارة مع قناة "روسيا اليوم"، أن لا خوف على جيش مصر من الهجمات الإرهابية التى يتعرض لها الآن قائلاً: "الجيش المصرى هو أقوى الجيوش العربية، وهو جيش له نظام ومؤسسة عريقة فى التاريخ المصرى، وهو صاحب صوت حق طوال تاريخه، وهذه الهجمات هدفها إضعاف الروح المعنوية للجيش، ولكن القوات المسلحة المصرية بقاداتها العظام يقودون الجيش والقوات بروح معنوية عالية، وأصغر جندى فى القوات يعلم تمامًا ما هى مسئولياته، وجيشنا جيش رجالة".

وتابع البابا حديثه، موضحًا أن وضع الأقباط بعد ثورة 30 يونيو أصبح أفضل، مؤكدًا أن الثورة الشعبية فى 30 يونيو جاءت نتيجة لرفض الشعب المصرى مسلمين ومسيحيين للحكم الدينى فهو شعب متدين بطبعه.

واستكمل: "فى يوم الأحد تكاد أن يكون كل المسيحيين فى الكنائس ويوم الجمعة يكاد كل المسلمين أن يكونوا فى المساجد، ولكنه يرفض هذا النوع من الحكم وهو الحكم الدينى، ومن يدرس التاريخ يعلم ذلك، مؤكدًا أن الجيش المصرى وقف بجانب الثورة المصرية وحماها".



مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة