خالد صلاح

مصادر تؤكد اقتراب عمرو موسى من قيادة قائمة انتخابية تضم أحزاب الوفد المصرى والمؤتمر والتجمع.. رئيس "الخمسين": خطوة جيدة ولم أتخذ قرارى الأخير.. و"صميدة": انسحابنا من قائمة "الجنزورى" نهائى

الثلاثاء، 18 نوفمبر 2014 08:19 م
مصادر تؤكد اقتراب عمرو موسى من قيادة قائمة انتخابية تضم أحزاب الوفد المصرى والمؤتمر والتجمع.. رئيس "الخمسين": خطوة جيدة ولم أتخذ قرارى الأخير.. و"صميدة": انسحابنا من قائمة "الجنزورى" نهائى عمرو موسى رئيس لجنة الخمسى
كتب أمين صالح– زكى القاضى
إضافة تعليق
اقترب عمرو موسى، رئيس لجنة الخمسين من قيادة قائمة انتخابية قومية، تضم أحزاب الوفد المصرى والمؤتمر والتجمع والغد، وذلك عقب اجتماع عقد بين الطرفين، وتم الاتفاق مبدئيًا على خوض الانتخابات البرلمانية بقائمة واحدة.

عمرو موسى اعتبر فى تصريح لــ"اليوم السابع" خطوة انضمام أحزاب المؤتمر للوفد المصرى "جيدة"، وتفتح الطريق لقائمة وطنية موحدة، مشيرا إلى أنه لايزال مصرا على موقفه بضرورة إعداد قائمة وطنية مدنية قومية جامعة لخوض انتخابات البرلمان.

وتابع موسى: حتى الآن لم أحسم موقفى من خوض انتخابات البرلمان، ولكننى متمسك بضرورة وجود قائمة انتخابية قومية تراعى نصوص الدستور والقانون وتضم الفئات المهمشة من الشباب والمرأة والأقباط والمصريين فى الخارج وذوى الإعاقة والفلاحين والنقابات العمالية.

فيما يقول الربان عمر المختار صميدة، رئيس حزب المؤتمر، أن الحزب انسحب من قائمة الدكتور كمال الجنزورى، رئيس الوزراء الأسبق، وذلك لأنهم تعودوا على ألا يسيروا وراء السرب دون تفكير واختيار صحيح للقرار، وكأنهم "صم وبكم وعمى".

وأكد صميدة، أنهم متواصلون معظم الوقت مع الوفد المصرى، ومع عمرو موسى رئيس حزب المؤتمر السابق، وذلك سعيًا منهم لإيجاد آلية مشتركة للتعاون فيما بينهما.

وأضاف صميدة فى تصريحات لـ"اليوم السابع"، أن الأحزاب الثلاث المنسحبة من قائمة الجنزورى وهم "الغد والمؤتمر والتجمع"، لم يتواصلا حتى الآن مع الأحزاب الأخرى فى ائتلاف الجبهة المصرية.

وأشار صميدة، إلى أنهم سيعقدون اجتماعا يوم الأربعاء المقبل، وذلك لبحث تطورات الأمر بعد الانسحاب من قائمة الجنزورى فى ظل الاستمرار فى التنسيق على المقاعد الفردية مع الأحزاب الأخرى.

وأوضح صميدة أن الجبهة المصرية خسرت كثيرًا بالانضمام لقائمة الجنزورى عبر أربعة أحزاب منها، رغم أنهم كانوا إلى فترة قريبة مصنفين ضمن أقوى الائتلافات فى مصر، وكانت أقل التقديرات تثبت أنهم سيحققون أرقامًا مفاجئة فى البرلمان المقبل.

من جهته قال اللواء أمين راضى، الأمين العام لائتلاف الجبهة المصرية، نائب رئيس حزب المؤتمر، أن المفاوضات مع حزب الوفد المصرى مازالت مستمرة فى التنسيق، وذلك للوصول لصيغة تفاهمية لقائمة موحدة بين الطرفين.

وأضاف راضى، أن الأحزاب المشكلة للجبهة، والتى لم تنضم لقائمة الدكتور كمال الجنزورى، رئيس الوزراء الأسبق، وهى الغد والتجمع والمؤتمر، لديهم اجتماع مساء غد، الأربعاء، وذلك لبحث إمكانية المشاركة فى قائمة الوفد.

وأكد راضى، أنه منذ تكليفه فى اليوم الأول للأمانة العامة للجبهة، وهو يسعى لعمل قائمة وطنية موحدة تجمع القوى السياسية والحزبية، ولم يحالفه الحظ، خاصة فى ظل ظهور سعى الدكتور كمال الجنزورى لعمل قائمة وطنية تعتمد على معايير وآليات مختلفة عما يرتضيها الكثيرون.

وأشار راضى أن الوفد المصرى مستمر فى التواصل مع أحزاب الجبهة فى التنسيق على القائمة، موضحًا أن الأحزاب الثلاثة إلى الآن مازالت فى مرحلة التنسيق مع أحزاب الجبهة الأخرى المنضمة لقائمة الجنزورى، وهى الحركة الوطنية ومصر بلدى والجيل ومصر الحديثة.


أخبار متعلقة..

حزب المؤتمر ينسحب رسميًا من قائمة كمال الجنزورى الانتخابية

إضافة تعليق




التعليقات 4

عدد الردود 0

بواسطة:

Terry

A true gentlman

عدد الردود 0

بواسطة:

عبدالحميد

عمرو موسى يطمح أن يتزعم تحالف كبير من أجل إنجاز صغير (25% لكل الأحزاب مجتمعة)

فوق

عدد الردود 0

بواسطة:

.

.

عدد الردود 0

بواسطة:

كمال رفعت

ركود العملية السياسية...!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!

اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة