خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

مؤتمر الدراسات العليا بـ"عين شمس" يوصى بتغيير طرق التدريس

الثلاثاء، 18 نوفمبر 2014 03:12 م
مؤتمر الدراسات العليا بـ"عين شمس" يوصى بتغيير طرق التدريس جامعة عين شمس
كتب محمود راغب

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
أعلنت جامعة عين شمس أن المؤتمر العالمى لتطوير الدراسات العليا الذى نظمته الجامعة بالتعاون مع جامعة كولولنيا للعلوم التطبيقية بألمانيا فى الفترة من 16-17 من نوفمبر الجارى تحت عنوان "تعلم تشاركى متعدد التخصصات"، أوصى بأهمية التحول نحو التعلم الذى يركز على المتعلم نفسه.

وأضافت أنه لابد من تغيير طريقة التدريس من أعلى إلى أسفل إلى تدريس من نوع آخر به شىء من الإبداع، بما يعطى مسئولية أكبر للمتعلم ويمنحه القدرة على حل المشكلات الخاصة ليصبح تعليماً تشاركياً متعدد التخصصات يسمح للجامعة أن تفتح أبوابها لأصحاب العلاقة بين الأشخاص الذين يعملون فى قطاعات مختلفة وليس فقط أصحاب العمل الذين لا يهتمون بنوعيه الخريج.

وأشارت الجامعة وفق بيان لها، إلى أن المؤتمر أوصى أيضا بضرورة التغيير فى إدارة المعاهد التعليمية وزيادة الدعم الذى تقدمه الدولة لتحقيق ذلك ليس فقط على المستوى الجامعى، ولكن أيضاً على مستوى التعليم قبل الجامعى، حيث أشار الأستاذ الدكتور شريف حماد وزير الدولة للبحث العلمى فى كلمته الافتتاحية إلى أهمية البحث العلمى كأساس لتطوير التعليم العالى، مؤكداً أن هناك تغيرات حقيقية فى تطوير التعليم العالى فى مصر، مشيداً بالتعاون بين جامعة عين شمس وجامعة كولولينا للعلوم التطبيقية بألمانيا.

وتحدثت الدكتورة ليلى إسكندر وزير التطوير الحضرى والعشوائيات عن إمكانية التشغيل للخريجين فى القطاعات الحضرية والفقيرة، كما قدمت عرضاً وافياً للتحديات والمشكلات التى تقابل التسرب من التعليم وضرورة توفير فرصة أمام أصحاب الحرف لاستكمال تعليمهم، خاصة أنهم قطاع كبير يستدعى الاهتمام من كافة أجهزة الدولة.

فيما استعرض الدكتور على عبد العزيز نائب رئيس الجامعة لشئون الدراسات العليا والبحوث خلال المؤتمر بعض الخبرات التعليمية من دول العالم المختلفة، بالإضافة إلى عرض أبحاثهم المتعلقة بتطوير التعليم العالى وأساليب التدريس الحديثة وكيفية الاستفادة منها فى الأبحاث المصرية للدراسات العليا، مشيراً إلى الأنشطة التى تقوم بها جامعة عين شمس فى الدراسات المتطورة والدراسات البينية متعددة التخصصات والمشروعات الناجحة فى تطوير التعليم العالى.

كما قدمت الدكتورة يوهاسن عيد رئيس الهيئة القومية لضمان جودة التعليم والاعتماد تعريفاً للإعتماد وجودة التعليم والأنشطة التى تقوم بها الهيئة لضمان جودة التعليم.

وشددت الدكتورة سيلفيا هويشيمير نائب رئيس جامعة كولولينا للعلوم التطبيقية بألمانيا للشئون الأكاديمية على أهمية الدور الذى يقوم به المعلم والأستاذ فى تشجيع الطلبة على التعليم ومشاركتهم فى العملية التعليمية، لافتاً إلى الدور الذى تلعبه دول الاتحاد الأوربى فى تطوير منظومة التعليم العالى والأساليب المبتكرة فى التدريس كما عرضت تجربة جامعة كولولينا فى هذا الأطار.

وأشار الدكتور باسم فهمى ممثل هيئة يو إلى أن هابيتات تحدث إلى دور المنظمة العالمية للتدعيم التعليم العالى، حيث عرض سيادته أنشطة الهيئة فى مجال التعليم العالى وأمثلة من مشروعات الناجحة فى هذا المجال.

وشهد ختام المؤتمر تسليم الدكتور على عبد العزيز نائب رئيس الجامعة لشئون الدراسات العليا والبحوث دروع الجامعة للأعضاء المشاركين فى المؤتمر، تقديراً لإسهاماتم فى مجال تطوير الدراسات العليا والتعليم العالى.

يذكر أن المؤتمر شارك فيه عدد من الهيئات القومية العالمية منها مكتب اليونسكو فى القاهرة وهيئة يو إن هابتيات والهيئة القومية لجودة التعليم والإعتماد بالإضافة إلى الأساتذة من جامعات مصرية "عين شمس والأسكندرية وجنوب الوادى" والأكاديمية العربية والجامعة الأمريكية بالقاهرة، هذا بالإضافة لممثلين جامعات من خارج مصر هى: "تركيا، كينيا، لبنان، تونس، النمسا، الأردن".


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة