خالد صلاح

أكبر ضربة أمنية من الداخلية لخفافيش الظلام وفلول الإرهاب.. القبض على خلايا إرهابية تضم مصريين وأجانب وحمساويين.. وأنصار بيت المقدس وعناصر على تواصل مع داعش نفذوا سلسلة أعمال تخريبية على مدار 18 شهرًا

الثلاثاء، 18 نوفمبر 2014 06:29 ص
أكبر ضربة أمنية من الداخلية لخفافيش الظلام وفلول الإرهاب.. القبض على خلايا إرهابية تضم مصريين وأجانب وحمساويين.. وأنصار بيت المقدس وعناصر على تواصل مع داعش نفذوا سلسلة أعمال تخريبية على مدار 18 شهرًا ارهابيين - صورة أرشيفية
كتب محمود عبد الراضى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
علم "اليوم السابع"، أن أجهزة الأمن بوزارة الداخلية حققت أكبر ضربة أمنية موجعة للإرهاب منذ الإطاحة بالرئيس المعزول محمد مرسى عقب اندلاع ثورة 30 يونيو، التى أنهت حكم جماعة الإخوان، عن طريق ضبط مجموعة من الخلايا الإرهابية العنقودية أفرادها من داخل وخارج مصر، والمتورطين فى أكبر العمليات الإرهابية التى شهدتها البلاد على مدار عام ونصف العام، فضلاً عن إحباط مخططاتهم فى القيام بالعديد من العمليات الإرهابية الجديدة خلال الأيام المقبلة عن طريق مهاجمة مؤسسات الدولة واستهداف قوات الأمن واغتيال ضباط وأفراد الشرطة، وتنفيذ سلسلة من التفجيرات الكبرى خاصة يوم 28 نوفمبر الجارى.

المعلومات تشير إلى أن الخلايا الإرهابية الجديدة المقبوض عليها تضم عناصر إرهابية كبيرة وقيادات إخوانية بالمحافظات وشباب الجماعة، فضلاً عن وجود أعداد كبيرة من العناصر الإرهابية التى لا تحمل الجنسية المصرية، ومعظمهم من حماس، ويوجد بينهم أشخاص يحملون أسماء حركية، وبعض الأشخاص على تواصل مع تنظيم داعش الإرهابى، إضافة إلى وجود بعض المسجلين خطر والمجموعات الجنائية، التى تستعين بهم الجماعات الإرهابية لتنفيذ مخططاتها مقابل المال.

ووفقًا للمصادر الأمنية، فإن هذه الخلايا الإرهابية المقبوض عليها بواسطة أجهزة الأمن تورطت فى العديد من الأعمال التخريبية والتفجيرات التى شهدتها البلاد على مدار الأشهر الماضية، ونفذوا العديد من الحوادث الإرهابية فى محافظات القاهرة الكبرى والشرقية وسيناء والإسكندرية، وفشلوا فى ارتكاب أعمال تخريبيبة بمطروح.

حيث تبين أن هذه الخلايا الإرهابية المقبوض عليها وراء عمليات تفجير وسائل المواصلات وزرع العبوات الناسفة والقنابل بدائية الصنع بداخلها، خاصة فى عدة محطات لمترو الأنفاق، كما هاجموا أكمنة الشرطة بالقاهرة والجيزة، كان آخرها حادث محاولة تفجير كمين أعلى الدائرى بالعجوزة، واستهداف النقاط الأمنية أمام الجامعات، خاصة جامعة القاهرة التى شهد محيطها العديد من التفجيرات المتتالية، والذى أسفر بعضها عن استشهاد عدد من ضباط وأفراد الشرطة، وأسفر البعض الآخر عن وجود عدد من المصابين فى صفوف قوات الأمن، كما تورطوا فى العديد من الأعمال الإرهابية بسيناء، واستهداف حافلات الجنود ومدرعات الجيش والشرطة وتنفيذ سلسلة من الأعمال التخريبية اليومية بسيناء، فضلاً عن استهداف ضباط الشرطة بمحافظة الشرقية عن طريق إطلاق الرصاص عليهم ومحاولات الاغتيال المتكررة للضباط خاصة العاملين بجهاز الأمن الوطنى، وارتكاب حوادث إرهابية بالإسكندرية والإشراف على تصنيع المتفجرات والعبوات الناسفة.

التسريبات تشير إلى أن معظم هذه الخلايا الإرهابية المقبوض عليها تنتمى لجماعة أنصار بيت المقدس، حيث تم ضبط عدد كبير منهم فى المزارع بالشرقية، بعد هروبهم من الملاحقات الأمنية بسيناء ونزوحهم لمحافظات الدلتا، وتبين أن هذه المجموعات الإرهابية كانت تعقد العزم لارتكاب سلسلة من التفجيرات وتنفيذ مخططات إرهابية خلال الأيام المقبلة، خاصة يوم 28 نوفمبر الجارى.

وكشفت المصادر الأمنية، أن هذه العمليات الأمنية وضبط هذه الخلايا الإرهابية تعد أكبر ضربة أمنية حققتها وزارة الداخلية خلال الأشهر الماضية، وقد يتم الإعلان عن أسماء المتهمين، وصورهم فى مؤتمر صحفى تعقده الداخلية خلال الأيام القليلة المقبلة.




موضوعات متعلقة:

الجيش يواصل قصف بؤر الإرهابيين.. مقتل 7 تكفيريين فى غارات جوية جنوب الشيخ زويد.. إحباط محاولتين لاستهداف القوات.. تدمير مخزن أسلحة بالعريش وضبط 33 مشتبهًا به.. وضبط 3 من عناصر "الإخوان"

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة