خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

صنع الله إبراهيم: رواية "برلين 69" أنضج أعمالى الأدبية

الخميس، 30 أكتوبر 2014 01:23 م
صنع الله إبراهيم: رواية "برلين 69" أنضج أعمالى الأدبية الروائى صنع الله إبراهيم
كتبت آلاء عثمان

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
قال الروائى الكبير صنع الله إبراهيم، إن أحداث رواية "برلين 69"، كانت تتفاعل وتتصارع بداخلى منذ أربعين عامًا، ولذلك فإنى أعتبرها أنضج أعمالى الأدبية، إذ كتبتها فى فترة شعرت فيها بنضجى ككاتب وكذلك كإنسان، بالإضافة إلى نضج أدواتى وثقافتى، وذلك بالرغم من صدورها فى ظروف سياسية صعبة، جعلتها لم تلقَ الاهتمام المناسب من النقاد.


وأضاف صنع الله إبراهيم، خلال الندوة التى نظمتها مكتبة مصر العامة مساء أمس الأربعاء، أنه عاش فى ألمانيا ثلاث سنوات، كان يقوم خلالها بتدوين مشاهداته، مما يراه أو يسمعه، ويخفيه فى مكان سرى، ولكن ذلك لا يعنى أن الرواية هى سيرة ذاتية.


وأوضح "صنع الله"، أن "برلين 69" فيها تأمل للظواهر الاجتماعية والمشاكل الثورية، وطرحت فيها فكرة الثورات والمصالح والأشخاص الذين كوّنوا أنفسهم وكل التناقضات، وأن فكرة الثورة دائماً قائمة لأنه لا وجود للعدالة الكاملة، وسيظل هاجس الثورة والانقلاب على الوضع القائم موجودًا.


من جانبه، تحدث الدكتور علاء عبد الهادى، عن مواقف الروائى صنع الله إبراهيم، واصفًا إياها بالمشرفة، وذكر موقفه من جائزة الدولة عام 2003، حين رفضها، مشيرًا إلى أن رفضه لها لم يكن يعبر عنه فقط، بل عن المثقفين كلهم، الذين رفضوا ما قاله فاروق حسنى آنذاك، أنه سيسعى لإدخال المثقفين الحظيرة.


وأوضح عبد الهادى، أن كتابات صنع الله لها دلالات عامة، ومحيرة أحيانًا، لا تسمح للمتلقى بفهمها إلا بعد الاشتباك معها.


وقالت الدكتورة أمينة رشيد، أستاذ الأدب المقارن بجامعة القاهرة، إن الرواية تضم جزءا كبيرا من السخرية، فى تناولها لتفاصيل الحياة اليومية العادية مثل الأعمال المنزلية، وحتى سلوك الشعب فى الشارع والمواصلات العامة، كما إنها تحكى اعن فكرة الثقافة لدى الشباب، وهى العثور على الفتاة الأجنبية المناسبة.



مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة