خالد صلاح

عبود الزمر: الاستهانة بالشعب المصرى سبب سقوط الأنظمة السابقة.. "مبارك" لم يهتم فأطاحت به ثورة يناير.. و"مرسى" لم يلتفت لتنامى الغضب ضده فانتهى حكم الإخوان.. وعلى "السيسى" أن يهتم بالشعب

الخميس، 23 أكتوبر 2014 09:42 م
عبود الزمر: الاستهانة بالشعب المصرى سبب سقوط الأنظمة السابقة.. "مبارك" لم يهتم فأطاحت به ثورة يناير.. و"مرسى" لم يلتفت لتنامى الغضب ضده فانتهى حكم الإخوان.. وعلى "السيسى" أن يهتم بالشعب الشيخ عبود الزمر
كتب كامل كامل- أحمد عرفة
إضافة تعليق
وجه الشيخ عبود الزمر، عضو مجلس شورى الجماعة الإسلامية، نصائحه بضرورة عدم الاستهانة بالشعب المصرى، مشيرا إلى أن الأنظمة السابقة استهانت به فسقطت.

وقال الزمر فى مقال له بعنوان "لا تستهينوا بشعب مصر" إن الرئيس المخلوع مبارك استهان بمطالب الشعب المصرى وطموحاته طوال فترة حكمه فلم يكن يضع الشعب فى دائرة اهتمامه، بل كان يوصى جيرانه من الدول بعدم إتاحة الفرصة لشعوبهم كى يستريحوا لأنهم لو شبعوا واستراحوا لنازعوا الحكام فى سلطانهم، ولذلك جعل مبارك من شعب مصر عبيداً له ومن تكلم منهم معترضاً كان الاعتقال فى انتظاره أو مندوبو مصلحة الضرائب فى الطريق إليه ولقد وصل به الحال أن يقول إنه لم يجد أحداً يصلح لشغل منصب الرئيس، وكأن الوطن ليس به كفاءات من أبنائه.

وأضاف عضو مجلس شورى الجماعة الإسلامية: "ثم اكتشفنا أنه يرتب لابنه جمال فدفع به إلى الساحة السياسية من خلال العمل الاجتماعى، وجمع له عدداً من الأنصار يروجون للفكرة خطوة بخطوة حتى صدق الابن أنه لا يصلح لهذه الوظيفة إلا هو فبدأ يتعالى ويتغطرس ويلقى المحاضرات على العلماء وأساتذة الجامعات وهو يتمشى بعرض الصالة زهواً وإعجاباً، ولقد بلغت استهانة مبارك بشعبه أن زور الانتخابات البرلمانية وأطاح بمعظم القوى الشعبية المعارضة فى مشهد غير مسبوق، فكانت النتيجة بعد أسابيع قليلة من ذلك حيث أطاحت به ثورة 25 يناير إلى غير رجعة".

وتابع الزمر: "ولما تولى الدكتور محمد مرسى الرئاسة استبشر الكثيرون من شعب مصر وعلّقوا آمالاً عريضة على الإخوان، إذ انهم أصحاب تجربة فى العمل السياسى من خلال برلمان 2005 كما أن لهم إنجازات كثيرة فى مجال العمل الاجتماعى والخيرى والخدمى بشكل عام، ولكننا فوجئنا بارتباكات إدارية شديدة فى مؤسسة الرئاسة لأسباب متعددة مما جعلنى أكتب بعض المقالات كنصائح إلى الرئيس فضلاً عن النصائح الشفوية، ورغم اعتراض الكثيرين على إدارة الدكتور محمد مرسى للبلاد سواء من التيار الإسلامى أو غيره إلا أنه لم يلتفت إلى تنامى المعارضة والغضبة الشعبية التى خرجت ضد حكم الإخوان فى 30 /6 وما أعقبها من الإطاحة به فى 3/7 رغم التحذيرات الشديدة منا ومن غيرنا بضرورة قبول الاستفتاء على الانتخابات المبكرة، ولو وافق على الفكرة لكان الدكتور محمد مرسى أفضل رئيس حكم مصر سواء جاءت نتيجة الاستفتاء بنعم أم لا كان حاز احترام العالم كله.

واستطرد الزمر قائلا: "نحن اليوم نعيش فى ظل نظام حكم جديد يؤيده فريق ويعارضه آخرون، وجميعهم لا يعرفون خطط الدولة أو مشروعاتها المستقبلية ولم يشاركوا فى إبداء الرأى حولها من خلال حوار مجتمعى هادف، ولكن ما يجرى هو انفراد الحكومة وحدها بمستقبل مصر وهو أمر غير مقبول شعبياً بعد ثورة يناير.

موضحا أن الشعب يريد أن تتحسن أحواله بمشروعات تعود بالفائدة المباشرة كأن يشعر المواطن أن الأسعار قد انخفضت، وأن الأجور قد ارتفعت، وأن البطالة فى تناقص، الوحدات السكنية قد ازدادت وأن العلاج متيسر للفقراء كما أن الكهرباء لا تنقطع والمياه النقية متوفرة فى القرى قبل المدن، وأن القمامة قد أزيلت وشبكة الطرق قد انصلحت والفنادق بالرواد قد اكتظت وعاد المستثمر إلى البلاد ومؤشر احتياطى النقد الأجنبى فى ازدياد.

متابعا: "على المسئولين عدم تجاهل احتياجات المواطن والعمل على تحسين مستواه ورفع الظلم عنه واحترام حقوقه كإنسان يعيش على أرض هذا الوطن بمشاركته فى بنائه وتطويره" .


موضوعات متعلقة


"الجماعة الإسلامية فى قطر" ترد على عبود الزمر: ما هكذا تورد الإبل يا شيخنا أو تقدم المبادرات.. محمد الصغير: كلام الزمر من باب النصيحة فقط.. وكرم زهدى: تعاملوا مع مبادرات عبود بعين العقل الإثنين، 20 أكتوبر 2014 - 03:19 م
إضافة تعليق


التعليقات 5

عدد الردود 0

بواسطة:

جمال

كلمة حق يراد بها باطل ! ! قديمة يا عم الزمر !

عدد الردود 0

بواسطة:

النمساوى

الاخ الارهابى الزمر لعنه الله عليه ,,,,,,,,,,,,,, بيتكلم صح ,,,,

*******

عدد الردود 0

بواسطة:

مرفت

العب غيرها

عدد الردود 0

بواسطة:

ماشى يا عبده راح ابلغ الريس يهتم بالشعب . سارسل له فاكس

ابو لهب

عدد الردود 0

بواسطة:

ماشى يا عبده راح ابلغ الريس يهتم بالشعب . سارسل له فاكس

ابو لهب

اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة