خالد صلاح

خبراء: اجتماع "الدفاع الوطنى" لمناقشة سد النهضة أولى خطوات التصعيد

الخميس، 09 يناير 2014 03:46 م
خبراء: اجتماع "الدفاع الوطنى" لمناقشة سد النهضة أولى خطوات التصعيد سد النهضة
كتبت أسماء نصار

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
اعتبر الخبراء المعنيون بملف مياه النيل، أن اجتماع مجلس الدفاع الوطنى هو أولى خطوات التصعيد فى هذه القضية لأنه أعلى سلطة دفاعية أمنية فى الدولة، ويجب أن تتدخل بقوة للحفاظ على حقوق مصر التاريخية فى مياه النيل، والتى تهددها أثيوبيا ببنائها سد النهضة، بالإضافة إلى سدود أخرى مما يهدد الحياة فى مصر من كافة الجوانب بل إنه يدمرها، مؤكدين أن كافة الخيارات مطروحة الآن بعد فشل التفاوض مع أثيوبيا.

وطالب الخبراء القيادة السياسية المصرية بتفعيل كافة أدوات التفاوض والضغط السياسى، والتوجه إلى مجلس الأمن لإثبات حق مصر فى حصتها من ماء النيل، خاصة فى ظل الكثافة السكانية المتنامية، حيث سيتضاعف عدد السكان فى السنوات القليلة القادمة، وإذا فشلت فيمكن اللجوء إلى البدائل الأخرى منها التحكيم أو التقاضى الدولى، غير مستبعدين تماما أن يكون الخيار العسكرى هو الحل الأخير بالنسبة لمصر، مؤكدين أن النزاع بشأن سد النهضة الأثيوبى له طبيعته القانونية.



للمزيد من الأخبار العاجلة..

الإخوان يحاصرون "الأعلى للجامعات" للمطالبة بإلغاء "مكافحة الإرهاب"

عمرو موسى يحذر:"مصر هتغرق إذا أدارها حاكم مش بيفهم"

هيئة الأرصاد تحذر: الأمطار غدا فى سيناء قد تصل إلى سيول

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

التعليقات 9

عدد الردود 0

بواسطة:

حسن يوسف

اذا اصر جارى على حرمانى من حقى فى الحياة(المياة) فسأدافع عن حقى ولو ادى الى موت جارى المعت

عدد الردود 0

بواسطة:

مصري عطشان

الى متى تلعب بنا اثيوبيا

عدد الردود 0

بواسطة:

مصــراووووي

الي 3

عدد الردود 0

بواسطة:

مصري اصيل

لا عزيز عندنا بعد اعتزازنا بمصر ولا قيمة لحياتنا بعد مصر حقيقة قد نساها البعض عن المصري

عدد الردود 0

بواسطة:

فارس

انا بحب بلدي

عدد الردود 0

بواسطة:

عمرو الطوخى

فين ايمن نور

عدد الردود 0

بواسطة:

soad fahmy

التحرك السريع قبل فوات الاوان حتي لايبقي الا الندم

عدد الردود 0

بواسطة:

احمد سليمان

10 السودان - وأثيوبيا نعم يد واحدة

عدد الردود 0

بواسطة:

فكاكة

والله لم اجد كلام

؟

اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة