خالد صلاح

وكالة الطاقة الذرية تدرس زيادة وجودها فى إيران للتحقق من الاتفاق النووى

الأحد، 12 يناير 2014 03:09 م
وكالة الطاقة الذرية تدرس زيادة وجودها فى إيران للتحقق من الاتفاق النووى مفاعل نووى أرشيفية
فيينا (رويترز)

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
قال دبلوماسيون إن الوكالة الدولية للطاقة الذرية تدرس تكثيف وجودها فى إيران للتعامل بصورة أفضل مع حجم عمل أكبر فيما يخص التحقق من تنفيذ طهران لاتفاق تاريخى مع القوى الكبرى للحد من برنامجها النووى.

وأضافوا أن الوكالة التابعة للأمم المتحدة التى تجابه دورا موسعا نتيجة اتفاق 24 نوفمبر ستحتاج على الأرجح إلى عدد أكبر من المفتشين فى إيران كما تبحث ما إذا كانت ستنشئ مكتبا صغيرا مؤقتا هناك.

ورغم أن مفتشى الوكالة كثيرا ما يسافرون إلى إيران للتحقق من عدم تحويل مواد نووية لأغراض عسكرية فليس لديهم أى قاعدة من هذا القبيل يديرون منها عملهم، ومن غير الواضح ما إذا كانت الوكالة قد أثارت الأمر بالفعل مع إيران التى يتعين ان توافق عليه.

وقد يثير تكثيف أنشطة الرقابة لوكالة الطاقة الذرية الجدل داخل الجمهورية الإسلامية التى سبق أن اتهمت الوكالة ومقرها فيينا بالعمل كوكالة مخابرات يديرها الغرب وبتسريب معلومات سرية لخصوم يسعون الى تقويض برنامجها النووى.

لكن العلاقات تحسنت منذ انتخاب حسن روحانى المعتدل نسبيا رئيسا للبلاد فى يونيو مما مهد الطريق أمام تحسن العلاقات الدبلوماسية مع الغرب فى وقت لاحق من العام.

وقال دبلوماسى غربى فى العاصمة النمساوية "لا أعتقد أن ذلك سيكون حساسا. يجب أن ينظر إليه كنتيجة مباشرة طبيعية للزيارة اليومية (للمواقع). إذا وجد الفريق هناك كل يوم فيجب أن يكون لديه مكتب".

يأتى تكثيف أنشطة وكالة الطاقة الذرية فى إطار اتفاق انتقالى بين إيران والقوى الست الكبرى ومفتشوها هم المناط بهم التأكد من وفاء طهران من جانبها بالاتفاق الذى يستمر ستة اشهر لوقف أنشطتها النووية الحساسة.

وتقول الوكالة إنها تحلل ماذا سيعنى هذا فيما يتعلق بالتكاليف والقوة البشرية الإضافية لكن لم تعط تفاصيل بعد. ولا يزال من غير الواضح متى سيبدأ التنفيذ لكن دبلوماسيين يقولون إن الموعد المستهدف فى وقت لاحق هذا الشهر.

ولدى الوكالة الدولية للطاقة الذرية ما بين فريق إلى فريقين يتألف كل منهما من مفتشين اثنين على الأرض فى إيران فى كل أيام العام بشكل فعلى ويقيمون فى فنادق لكن من المنتظر أن يزيد هذا العدد الآن، وقال دبلوماسى آخر مقيم فى فيينا "فريق آخر على الأقل سيتعين أن يكون هناك".

لمزيد من الأخبار العالمية..
الرئيس الإسرائيلى يضع إكليل زهور على نعش شارون أمام الكنيست

حرائق الغابات تلتهم منازل فى غرب أستراليا

عشرات الآلاف من الإسبان يطالبون باستقلال إقليم "الباسك"

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة