خالد صلاح

هدى الصدة: الدستور شهد معارك بين أعضاء اللجنة ليخرج بهذا الشكل

الأحد، 12 يناير 2014 08:47 م
هدى الصدة: الدستور شهد معارك بين أعضاء اللجنة ليخرج بهذا الشكل لجنه الخمسين صورة أرشيفية
كتب وائل ربيعى وهانى محمد

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
قالت الدكتورة هدى الصدة، مقرر لجنة الحقوق والحريات بلجنة الخمسين، إن عملية كتابة الدستور الجديد كانت عبارة عن معارك كبيرة بين أعضاء اللجنة على كثير من المواد منها المحاكمات العسكرية للمدنيين.

وأضافت "الصدة"، فى كلمتها بمناظرة "دستور 2014"، كجزء من سلسلة "حوار التحرير" التى تنظمها كلية الشئون الدولية والسياسات العامة بالجامعة الأمريكية، أن هناك مكاسب فى الدستور الجديد، منها استبعاد المادة التى تسمح للجنة دينية فى الشئون القانونية للدولة التى وضعها الإخوان فى دستورهم، وأن مادة المساواة بين الرجل والمرأة من أفضل المواد التى كتبت فى هذا السياق.

وتابعت مقرر لجنة الحقوق والحريات بلجنة الخمسين، أنه من أهم المكاسب فى الدستور الجديد تجريم التمييز وهذا غير مسبوق فى التراث الدستورى المصرى، ومادة تداول المعلومات كانت موجودة فى الدستور القديم ولكنها كانت مرتبطة بإدعاءات الأمن القومى والحريات الشخصية، فإنها تفتح الباب لتداول المعلومات وتغلقه بسرعة وأن هناك تعتيما على المعلومات ونجحنا فى حذف هذه المادة.

وأردفت هدى، أن مادة حقوق الطفل كانت معركة كبيرة بين أعضاء لجنة الخمسين لأنهم حددوا سن الطفل بأنه كل ما هو دون 18 عاما وكان هناك ثقافة معادية لتحديد سن الطفل لأنه سيمنع الزواج المبكر ويساعد الدولة كثيرا فى الحد من عمالة الأطفال، ومادة أخرى تحظر العبودية والاسترقاق والاتجار بالبشر، حيث رفض أعضاء لجنة التأسيسية فى الدستور القديم جملة الاتجار بالبشر، وأن مادة الكوتة كانت معركة أخرى لسوء فهم الكوتة وسوء استخدامها فى التاريخ المصرى وكانت نوعا من التمييز ضد النساء.




للمزيد من التقارير المصرية..
جامعة الأزهر: الأمن المركزى تصدى للمظاهرات خارج الحرم ولا وفيات بين الطلاب

مشادات بين الأهالى والسائقين لرفع الأجرة لـ3 جنيهات بميدان الجيزة

طالب يمزق ملابس معلم لرفضه "تغشيشه" بمدرسة غمرة الثانوية الصناعية

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة