خالد صلاح

مؤتمر الأحزاب العربية: لا كرامة لأحد مادامت أرض فلسطين محتلة

الأحد، 12 يناير 2014 07:15 م
مؤتمر الأحزاب العربية: لا كرامة لأحد مادامت أرض فلسطين محتلة جانب من الانتهاكات الإسرائيلية ضد الفلسطينين
عمان (أ ش أ)

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
شددت الأمانة العامة لمؤتمر الأحزاب العربية، الذى يتخذ من عمان مقرا له، على أنه كرامة لأحد ما دام الاحتلال الإسرائيلى جاثما على أرض فلسطين.. مؤكدة على أن المقاومة هى السبيل الوحيد لاستعادة الحقوق القومية.. وداعية جميع القوى الفلسطينية إلى تبنى هذا الخيار.

ودعا المؤتمر فى بيان له اليوم الأحد الأحزاب والقوى والشعوب العربية إلى ضرورة دعم المقاومة والوقوف فى وجه الحرب الكونية التى تشن على الأمة لإسقاط معاقل المقاومة فى لبنان وفلسطين وسوريا.. مطالبا فى الوقت ذاته إلى توحيد كل الجهود والقوى لمواجهة المشروع الغربى الصهيونى.

وأعرب عن رفضه لمسلسل التنازلات المستمر منذ مؤتمر مدريد وحتى اليوم تحت خديعة ما يسمى عملية التفاوض التى وفرت لإسرائيل الغطاء السياسى والوقت اللازمين لتكريس سياساتها العدوانية واستكمال عمليات الاستيطان والتهويد على كامل مساحة فلسطين وتهديد المقدسات الإسلامية والمسيحية وتمزيق الضفة الغربية، والتضييق على مقاومة الشعب الفلسطينى.

واعتبر أن الهدف الأساسى من مهمات وزير الخارجية الأمريكى جون كيرى ومحاولاته هو تحقيق هدف تصفية القضية الفلسطينية لمصلحة الكيان الصهيونى، وذلك بتواطؤ من قبل النظام العربى الرسمى المتهاوى والمتخاذل الذى تخلى عن فلسطين ويتجاهل إرادة شعوب المنطقة.

وحذر من خطورة الإقرار بما يسمى "يهودية الكيان الصهيونى"، الذى يعنى شطب الحق التاريخى للعرب والمسلمين فى فلسطين ومنح العدو حق تهجير الشعب الفلسطينى الصامد فى المناطق المحتلة عام 1948 والإقرار بمقولة "أرض إسرائيل التوراتية" والهيكل المزعوم.

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة