خالد صلاح

لجان الشباب بالأحزاب والقوى السياسية ترفع حالة الطوارئ استعدادا للاستفتاء.."تمرد" تدفع بـ 26 ألف متطوع.. و"شباب الإنقاذ" و"المصريين الأحرار" تشكلان لجان تنظيم لرصد أى انتهاكات تحدثها الجماعة

الأحد، 12 يناير 2014 02:12 م
لجان الشباب بالأحزاب والقوى السياسية ترفع حالة الطوارئ استعدادا للاستفتاء.."تمرد" تدفع بـ 26 ألف متطوع.. و"شباب الإنقاذ" و"المصريين الأحرار" تشكلان لجان تنظيم لرصد أى انتهاكات تحدثها الجماعة محمود بدر
كتبت إيمان على وآية حسنى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
تعلن لجان الشباب بالأحزاب حالة الطوارئ بدءا من الغد الاثنين، استعدادا للاستفتاء على الدستور المقرر انعقاده الثلاثاء، حيث ستقوم بتشكيل لجان تنظيم على مستوى الجمهورية لمساعدة الناخبين ولرصد أى انتهاكات تحاول إحداثها جماعة الإخوان.

وأعلن محمود بدر، مؤسس حركة تمرد، أن الحركة كلفت 26 ألف عضو من شبابها لمتابعة الاستفتاء على مستوى الجمهورية، وبصحبتهم أسطول من السيارات، حسب كل منطقة جغرافية، مجهزين بكل وسائل الاتصالات والحاسبات الآلية.

وأضاف فى تصريحات لـ"اليوم السابع"، أنه تم تكليف مجموعة شباب لتجميع النتائج وإرسالها إلى القاهرة.

ومن جانبه، أكد أحمد عبد ربه المتحدث باسم شباب الإنقاذ أن الشباب قاموا بتشكيل غرف عمليات مشتركة بين شباب القوى السياسية لتغطية الأحداث بكل المحافظات، مشيرا إلى أنهم سيشكلون لجان تنظيم لتسهيل أمور الناخبين وتوعية المواطنين بالدستور والرد على استفساراتهم حال وجود أى مادة غامضة.

وأشار عبد ربه إلى أن "شباب الإنقاذ " على ثقة بأن الشعب المصرى سيقبل على الاستفتاء بقوة وسيصوت بـ"نعم"، كما أن القوات المسلحة ستقوم بدورها تجاه تأمين الاستفتاء ومنع أى عمليات إرهابية تحاول عرقلته.

وفى سياق متصل، قال شهاب وجيه المتحدث باسم حزب المصريين الأحرار أن الحزب سيكون له متطوعين أمام كل لجنة على مستوى الجمهورية لتنظيم صفوف الناخبين ومساعدتهم فى معرفة مقار اللجان الخاصة بهم، لافتا إلى أن الشباب المتطوعين سيقومون أيضا برصد آية انتهاكات تحاول الجماعة القيام بها خلال يومى الاستفتاء.

وأوضح أن الشباب سيقومون بتبليغ غرفة العمليات بما تم رصده حتى تقوم الغرفة بإبلاغ الجهات المعنية بما يحدث وما يمكن التصدى له بشكل سريع.

وبدوره، أعلن أحمد عاطف، المتحدث الإعلامى للتيار الشعبى المصرى، عن تنظيم غرفة عمليات خاصة بالتيار بالمقر المركزى، لمتابعة عملية التصويت وتلقى الشكاوى من الناخبين، والتواصل مع منظمات المجتمع المدنى، فضلاً عن متابعة أى محاولات لتعطيل أو إحداث عنف من قبل أنصار جماعة الإخوان فى مواجهة المواطنين.

وأكد عاطف، على تشكيل التيار لقواعد تنظيمية من الشباب، للتواجد يومى الاستفتاء على الدستور فى 14 و15 يناير الجارى، دورها حشد المواطنين للتصويت وتقديم الخدمات المتعلقة بالعملية الانتخابية، وتسهيل وصولهم إلى لجانهم، موضحاً أن هذه القواعد لن تتدخل فى عملية التأمين لثقة التيار الشعبى فى قدرة القوات المسلحة والشرطة فى تأمين الاستفتاء.

ومن جانبه، قال محمد عرفات، أمين العمل الجماهيرى بالحزب المصرى الديمقراطى، أن الحزب لن يدفع بأعضائه لتأمين لجان الاستفتاء أو الوجود للتأمين، لافتاً أن مسئولية تأمين المواطنين تقع على عاتق القوات المسلحة والداخلية، مؤكداً على رفض الحزب لانتهاج سلوكيات أنصار جماعة الإخوان الإرهابية فى تكوين ميليشيات خاصة.

وأضاف عرفات، أن اللجنة العليا للانتخابات حظرت التوعية أو الدعاية للدستور أمام اللجان، وعلى كافة القوى السياسية الالتزام بهذا القرار، مشيراً إلى ضرورة تجنب الأخطاء التى كان يرتكبها الإخوان.

قال أحمد فوزى، الأمين العام للحزب المصرى الديمقراطى، أن الهيئة العليا للحزب أعلنت موافقتها على التحالف الانتخابى مع حزبى "الوفد" و"المصريين الأحرار"، وذلك بعد قرار الهيئة العليا لحزب الوفد بالموافقة، لافتاً إلى إشهار التحالف رسميا عقب الانتهاء من الاستفتاء على التعديلات الدستورية.

للمزيد من التحقيقات والملفات...

د. نصر فريد واصل يؤكد: الإخوان خوارج.. ولا شرعية لمرسى..أؤيد «السيسى» رئيساً.. وأدعو للتصويت بـ«نعم» على الدستور.. لو دُعيت لاجتماع عزله لحضرت.. وطلاب «الجماعة» بجامعة الأزهر خانوا الله ورسوله

"اليوم السابع" يرصد مآسى الرياضة المصرية لـ2013.. وفاة الغزال الأسمر وحارس شربين ومرتجى ولاعب الإسماعيلية ومقتل عمرو حسين أصعب اللقطات.. فشل التأهل للمونديال وخيبة كأس العالم للأندية أبرز "الوكسات"

معلمون: سنصوت بـ"نعم" على الدستور لإلزامه الدولة بالإنفاق على التعليم 4% من الناتج القومى.. والحركات المستقلة: الموافقة على مواده تعنى الاحتفاظ بمكتسبات ثورتى 30 يونيو و25 يناير


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة