خالد صلاح

مع المجتمع الدولى..

صندوق مكافحة وعلاج الإدمان المصرى يواصل مسيرته لمناهضة الظاهرة

الأحد، 12 يناير 2014 01:33 م
 صندوق مكافحة وعلاج الإدمان المصرى يواصل مسيرته لمناهضة الظاهرة وزيرة الصحة
(أ ش أ)

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
تشارك مصر المجتمع الدولى اهتمامه البالغ بقضية تعاطى وإدمان المواد المخدرة، نظرا لتناميها بشكل مستمر حول العالم، وتأثيرها الضار على حركة التنمية والتقدم فى المجتمعات، ولما لها من تأثير سلبى على المستويات الاقتصادية والاجتماعية والأمنية والصحية، إذ تعد المخدرات أزمة عالمية منتشرة فى كل دول العالم، ولكن الاختلافات بين المجتمعات هى التى تؤثر فى مستوى انتشارها.

وحرص صندوق مكافحة وعلاج الإدمان والتعاطى، باعتباره الآلية الوطنية لمواجهة الظاهرة فى مصر، على توظيف كافة طاقاته وإمكانياته من أجل الحد من هذه الظاهرة، من خلال تكثيف جهود محور "خفض الطلب"، والتركيز على الوقاية الأولية بالتنسيق مع كافة الجهات المعنية.

ويسعى الصندوق إلى تنفيذ برامج الوقاية من التدخين والمخدرات، ودعم وتوفير خدمات العلاج والتأهيل المجانى للمدمنين بالتعاون مع الشركاء المعنيين، مستندا فى عمله إلى عدد من المبادئ الأساسية، من أهمها إشراك الشباب وتفعيل دورهم فى جهود الوقاية، والتركيز على الأسرة كمدخل أساسى لحماية الشباب من التدخين والمخدرات، والاعتماد على الحوار المجتمعى، وحشد جهود الجهات المعنية، والتركيز على الفئات الأكثر عرضة للمشكلة مع رسم برنامج متكامل للتقييم والمتابعة.

ورغم الظروف الاستثنائية التى تمر بها مصر حاليا.. إلا أن حصيلة عمل الصندوق وخبراته وتجاربه المختلفة خلال عام 2013 فى مجال خفض الطلب على المخدرات بالتعاون مع كافة الشركاء تواكبت مع الجهود والمبادرات العالمية، وذلك من حيث وضع الخطط والسياسات والشراكة والتشبيك وتطوير التشريعات وتحديث البرامج والأدلة التدريبية، والتعاون الدولى، وترسيخ دعائم الوقاية والاكتشاف المبكر، والعلاج وإعادة التأهيل والدمج المجتمعى، مما يساهم فى دعم آفاق التعاون وتبادل الخبرات مع كافة الشركاء على المستويات المحلية والإقليمية والدولية.

وانتهى الصندوق فى العام الماضى بالتعاون مع المجلس القومى لمكافحة وعلاج الإدمان من إعداد الخطة الوطنية لخفض الطلب على المخدرات وتم إعلانها فى فبراير وجار حاليا إعداد أول تقرير تحليلى بشأن مدى التقدم المحرز فى تنفيذ الخطة.

ونجح فى إعداد حزمة من الخطط التنفيذية لتفعيل دور الجمعيات الأهلية لتنفيذ الخطة الوطنية بالتعاون مع 34 جمعية أهلية، بالإضافة إلى قيامه بإعداد مشروع متكامل لتعديل بعض أحكام القانون رقم 182 لسنة 1960 بشأن مكافحة المخدرات وتنظيم استعمالها والاتجار فيها، والمعدل بالقانون 122 لسنة 1989، وسيتم التنسيق لإقرار هذه التشريعات بعد الانتهاء من الانتخابات التشريعية بالتعاون والتنسيق مع المجلس القومى لمكافحة وعلاج الإدمان، ووزارتى العدل والصحة والسكان والنيابة العامة.

ونفذ الصندوق سلسلة من ورش العمل التشاورية لأعضاء الهيئات القضائية بشأن أبعاد قضية المخدرات على المستوى التشريعى والاجتماعى والنفسى والحقوقى فى إطار اتفاقية تعاون مع إدارة حقوق الإنسان بوزارة العدل، واستمر الصندوق فى العمل على تنفيذ مراحل "المسح القومى الشامل لظاهرة تعاطى وإدمان المواد المؤثرة فى الحالة النفسية"، وذلك بالتنسيق مع المركز القومى للبحوث الاجتماعية والجنائية، والمجلس القومى لمكافحة الإدمان، ومن المقرر الإعلان عن نتائج المسح فى بداية العام الحالى.

وانتهى الصندوق من إعداد ثلاث دراسات، الأولى حول إدمان الأطفال والمراهقين من بين المرضى المترددين على المستشفى النفسى بحلوان للعلاج، وسيتم إعلان نتائجها العام الحالى، فيما تضمنت الدراسة الثانية للعام الثالث على التوالى إجراء تتبع عن المعالجة الدرامية لقضايا التدخين والتعاطى، وتناولت الدراسة الثالثة دراسة حالة لمسلسلات رمضان استهدفت الوقوف على طبيعة وأشكال التغير فى أساليب المعالجة المستخدمة لتناول قضايا التدخين وتعاطى والمخدرات بالدراما مقارنة بالأعوام السابقة.

وأطلق الصندوق الدليل الوطنى لتدريب المدربين للوقاية من الإدمان (اختار حياتك) وجارى إعداد نسخة إلكترونية تفاعلية من الدليل بالتعاون مع وزارة الاتصالات، وتطوير دليل تنمية المهارات الوالدية للحماية من تعاطى المواد المخدرة.

ونفذ الصندوق عددا من البرامج الوقائية استهدفت طلاب المدارس وحمل البرناج شعار (اختار حياتك) لوقاية طلاب المدارس من الإدمان شارك فى تنفيذه مجموعة من المتطوعين والأخصائيين الاجتماعيين بمحافظات مختلفة، كما نفذ برنامج "حماية أطفالى أساس اختيارى"، والمتسربين من التعليم الذى استهدف فئة الأطفال فى مراحل رياض الأطفال والمرحلة الابتدائية، ومدارس الفصل الواحد، وينفذ من خلال مسرح العرائس.

وتولى الصندوق مهمة بناء قدرات الكوادر الشبابية الفاعلة فى مجالات الوقاية باعتبار هذه الكوادر الركيزة الأساسية فى جهود الوقاية للوصول إلى الفئات المستهدفة، حيث يتم تأهيلهم لصياغة رسائل الوقاية ونقلها إلى غيرهم من مختلف فئات المجتمع.

للمزيد من تقارير مصرية..

ضبط 9235 مخالفة مرورية متنوعة فى حملات بـ16 محافظة خلال 24 ساعة

60% من قراء "اليوم السابع" يتوقعون انهيار التحالف الداعم للإخوان

مساعد وزير الداخلية الأسبق:أتوقع أن يعلن السيسى ترشحه قبل 25 يناير


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة