خالد صلاح

سفير اليونان: رئاسة أثينا لـ"الاتحاد الأوروبى" ستعود بالنفع على مصر.. وشركاتنا بالقاهرة زادت من 108 إلى 166.. ويؤكد: حجم استثماراتنا وصل لـ3.2 مليار يورو.. والاضطرابات لم تمنعنا من الاستثمار

الأحد، 12 يناير 2014 04:11 م
سفير اليونان: رئاسة أثينا لـ"الاتحاد الأوروبى" ستعود بالنفع على مصر.. وشركاتنا بالقاهرة زادت من 108 إلى 166.. ويؤكد: حجم استثماراتنا وصل لـ3.2 مليار يورو.. والاضطرابات لم تمنعنا من الاستثمار كريستودولوس لازاريس، سفير اليونان بالقاهرة
كتبت رباب فتحى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
قال كريستودولوس لازاريس، سفير اليونان بالقاهرة، إن هناك علاقة طيبة للغاية تجمع بين القاهرة وأثينا، ففى الوقت الذى كانت تمر ببلاده أزمة طاحنة، وكانت مصر تمر بالثورة، زادت شركات الاستثمار فى مصر من 108 شركات لتصبح الآن 166 شركة، بينما زاد رأس المالى إلى 3.2 مليار يورو، لافتا إلى أن مصر أكبر شريك فى منطقة شرق البحر المتوسط.

وأضاف لازاريس فى مؤتمر صحفى عقد اليوم بمناسبة تولى اليونان لرئاسة الاتحاد الأوروبى من الفترة 1 يناير الجارى إلى 1 يونيه المقبل: "أننا لم نتوقف عن الاستثمار والنشاط الاقتصادى فى مصر، ولسنا ضعفاءً كما تروج الصحافة الدولية"، مشيرا إلى أن التعاون على كافة المستويات سواء من الناحية السياسية أو الاقتصادية أو التجارية.

ومضى يقول: "منذ الثورة حاولنا إلى حد كبير الحفاظ على هذا التعاون والدفع به قدما وهذه الجهود تم مضاعفتها على الجانب الاقتصادى، فنحن خامس أكبر مستثمر أوروبى، بينما تعد مصر تاسع أكبر شريك لليونان".

وأوضح أنه بعد ثورة 30 يونيه استمرت العلاقات الوثيقة والشاملة والمفصلة مع مصر، على المستوى السياسى، وعلى مستوى المدراء العموم فى كافة الوزارات المصرية.. وتابع: "نهدف إلى التعاون المشترك من أجل استغلال الموارد الموجودة لدى البلدين بالصورة الأمثل، ونحن نتطلع لزيادة التعاون الاقتصادى فى الفترة القادمة، وقمنا بعمل مجلس اقتصادى مشترك ونتوقع أن تكون هناك زيارات متبادلة بين البلدين فى الشهور القليلة القادمة، استمرارا للزيارات فى الشهور الماضية على مستوى المسئولين المصريين واليونانيين".

أما عن أولويات الاتحاد الأوروبى حتى يونيه 2014، قال لازاريس، إن اليونان ستركز على التطبيق الكفء والفعال لاتفاقية النمو والتوظيف، فالنمو وفرص التوظيف لا يمكن فصلهما عن بعضهما وهناك خطوات محددة لتشجيع النمو من خلال الوصول للائتمان والقروض للمشروعات الصغيرة والمتوسطة ومكافحة البطالة وتشجيع الانتقال والحوار مع الشركاء الإستراتيجيين ودفع اتفاقيات التجارة الحرة، وزيادة الإقراض لبنك الاستثمار الأوروبى والتكامل بين منطقة الاتحاد الأوروبى والتحكم الفعال والسيطرة على الهجرة غير الشرعية من منظور حقوق الإنسان بتشجيع الهجرة الشرعية والتناغم بين الهجرة والنمو.

ومضى يقول إن مصر تواجه مشكلة اللاجئين المتدفقين من سوريا، وسوف تركز إدارة الاتحاد الأوروبى على إدارة الهجرة وإيجاد سياسات للسيطرة على هذا التوجه فى كافة منطقة المتوسط، وفى هذه الحالة لابد من تعاون مع الدول التى ليست شريكة مع الاتحاد الأوروبى.

ومن بين الأهداف الأخرى، قال سفير اليونان إن اهتمامات الرئاسة ستشمل سياسات البحرية، وكيف يتم تكاملها والدفع بها، فاليونان لديها أكبر أسطول بحرى بين دول الاتحاد ويشكل 50% من أسطول أوروبا، ولذا نحتاج لإعادة تعريف وإطلاق السياسات البحرية الأوروبية، ولدينا ورقة سياسة سيتم عرضها على الاتحاد الأوروبى فى يونيه 2014.

واستعرض لازاريس أنشطة السفارة فى فترة تولى اليونان لرئاسة الاتحاد الأوروبى، قائلا: "إنه فى 5 مايو يقوم الاتحاد الأوروبى بتنظيم حدث مع جامعة الدول العربية ويشمل كبريات المؤسسات المالية والأعمال، حيث سيتم تنظيم مؤتمر يدعم التعاون العربى والاتحاد الأوروبى، فضلاً عن عقد منتدى الأعمال الأوروبى – الأفريقى فى 31 مارس ببروكسل"، مؤكداً أن السفارة اليونانية تقيم ندوات للأعمال حول السياحة والزراعة".

ومضى يقول: "نحن لاعبون فى المنطقة ونتعاون مع مصر دعونا أن ننسى القرون السحيقة، لدينا تعاون اقتصادى قوى مع مصر ولدينا موقع جيد للغاية ويمكننا أن تكون لدينا علاقات قوية، ونعرف طبيعة مصر، وبالطبع هناك جهود كثيرة سيتم بذلها لتنشيط التعاون مع شركائنا من البحر المتوسط وستأتى مصر فى مقدمة هذه الدول".

وأضاف أن هناك الكثير من الأمور التى ستنتفع منها مصر مباشرة، مثلا بنك الاستثمار الأوروبى والإقراض الذى سيقدمه للمشروعات الصغيرة والمتوسطة التى لن تقتصر على الاتحاد الأوروبى.. وتابع: "هناك أيضا اتفاقيات تجارة حرة نأمل أن نبدأ فيها وهناك ما هو سارى ونأمل أن نأخذه على المسار الصحيح".

وأوضح أنه لا يمكن إغفال أهمية قناة السويس وميناء بيرس بالنسبة لمصر واليونان، حيث قال: "عندما قمنا بالحسابات وجدنا أن ربط قناة السويس بالميناء سيزيد حجم الإيرادات للغاية، ونقنع شركاءنا الأوروبيين لإعطاء مزيد من الاهتمام لدول الجنوب وهذا يعنى أن أى مساعدات لمصر ليست يونانية ولكن اتحادية".

أما عن الأزمة الاقتصادية فى اليونان، أكد أنهم يتعافون منها الآن وهناك أرقام كثيرة تشير للنمو فى أوائل هذا الشهر.



للمزيد من التحقيقات والملفات..

إبراهيم عيسى أمام المحكمة فى قضية القرن: تردد أنباء "توريث" مبارك الحكم لنجله كان الشرارة الأولى لثورة يناير.. تزوير انتخابات البرلمان وقمع الشرطة دفع الكثيرين للنزول.. معظم المشاركين كانوا من الشباب

"السيسى" يشهد استعدادات وحدات القوات الخاصة لتأمين الاستفتاء.. ويؤكد: جاهزون ومستعدون حتى تنتهى المهمة بسلام.. الصاعقة تشارك فى التأمين بقوة 92 دورية ثابتة ومتحركة.. والمظلات تدفع بمجموعات قتالية

بالفيديو.. تفاصيل ضبط معمل لتجهيز المواد المتفجرة بالإسكندرية.. تديره عناصر إخوانية ويحتوى على حمض النيتريك المركز وأقنعة واقية وميزان حساس.. والمتهم يترك وصية لزوجته يدعوها لإلحاق أبنائه بـ"الجماعة"

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة