خالد صلاح

رائد "طلاب المدارس": أرفض وجود أى طالب إخوانى بالاتحاد وسأنتخب السيسى

الأحد، 12 يناير 2014 12:51 م
 رائد "طلاب المدارس": أرفض وجود أى طالب إخوانى بالاتحاد وسأنتخب السيسى إبراهيم الشبكشى الرائد العام لاتحاد طلاب مصر
كتب محمود طه حسين و آية دعبس

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
إبراهيم الشبكشى عمل مدرسا بشبرا الخيمة ثم وكيلا لوزارة التربية والتعليم ببورسعيد ورئيس نقابة المعلمين بديوان عام الوزارة ومدير الخدمات التربوية والتنمية الإدارية بالوزارة، ورئيس اللجنة التى أعدت القرار رقم 62 لسنة 2013 "اللائحة الطلابية"، ثم عينه الدكتور محمود أبو النصر وزير التربية بعد خروجه على المعاش رائدا عاماً لاتحاد طلاب مصر، وحصل على لقب المعلم المثالى من عام 2000 وحتى 2011 على مستوى الجمهورية.

أكد الشبكشى من خلال حواره مع"اليوم السابع"، أنه تقدم بمقترح إلى الدكتور محمود أبو النصر خلال الأيام القليلة الماضية لهيكلة الاتحاد العام وعزله إداريا وماليا عن مكتب التربية الاجتماعية ومكتب الخدمات التربوية، وأن يكون له أخصائى اجتماعى وموجه عام اتحادات طلابية، مشيرا إلى أن أبو النصر وافق مبدئيا على المقترح، مؤكدا له أنه سيتم دراسته.

وإلى نص الحوار:
كيف تم اختيارك لمنصب الرائد العام للاتحادات الطلابية؟
تم اختيارى لأننى كنت رائد سابقا للاتحاد لمدة 4 أشهر فقط فى الوقت الذى كان جمال العربى وزيرا، وتم إقصائى من منصبى بعد فى عصر الجماعة الإرهابية وتولى الدكتور إبراهيم غنيم الحقيبة الوزارية، بالإضافة إلى أن اللائحة الطلابية تشترط فيمن يتولى منصب الرائد العام أن يكون قد سبق له تولى هذا المنصب وأيضا فى الوقت الذى لا يوجد فيه قيادات.

ولماذا تم إقصاؤك من المنصب عقب تولى "غنيم" حقيبة وزارة التعليم؟
تم الإقصاء دون وجه حق وبدون أى أسباب، فأنا عملت "رائد عام" للاتحاد لمدة أربعة أشهر وكانت الأمور تسرى بطبيعتها ولم أرتكب أية أخطاء، وحدث لقاء بين غنيم واتحاد الطلاب ونشرت صورة تضم أعضاء الاتحاد مع الوزير فى بعض المواقع الإلكترونية والتى كانت سر غضب الوزير، ولم أدر لماذا، وبعد فترة ذهبت إلى إحدى المستشفيات لإجراء عملية جراحية وأثناء وجودى لتلقى العلاج أخبرنى أحد الأصدقاء بأن الدكتور إبرهيم غنيم عين أشرف خلف "رائد عام" للاتحاد دون أن يوضح أسباب إقالتى.


ولم أجد مبررا لذلك سوى عمله على أخونة الاتحاد فى ذلك الوقت، وأشرف خلف كان عضوا بجماعة الكشافة وكنت أعرفه بصفتى مديرا للخدمات التربوية بالوزارة، وهو أحد أعضاء جماعة الإخوان المسلمين الإرهابية.


عملت مع مجموعة من الوزراء بدءاً من حسين كامل بهاء الدين وحتى أبو النصر برايك فمن الأفضل لقيادة العملية التعليمة خاصة أننا فى ذيل الدول حسب تقرير التنافسية العالمية؟
أنا أعترف بوزيرين فقط، أولهما الدكتور يسرى الجمل ويكمل مسيرته الدكتور أبو النصر، وأقول ذلك ليس من باب المجاملة لأننى لا أخشى فى الله لومة لائم، والاتحادات الطلابية أصبح حق الطالب فيها مهدرا ومهددا بالضياع، بعد تحجر القيادات السابقة فى الحصول على الموافقات والاعتمادات المالية.

وأما الدكتور محمود أبو النصر فهو متفاهم ولو ادعى الأمر بإرسال إحدى الأوراق للحصول على تأشيرته لها، مع أحد أعضاء المكتب التنفيذى فسيقابله دون تكبر وينهى له طلبه، بالإضافة إلى أنه يهتم بالطالب كأول محور للنهوض بالتعليم، كما أن الوزير ليس لديه عزيز، وقال لى بالحرف الواحد "اللى مش هيشتغل يروح بيتهم" ولو ظل أبو النصر ولم يتم محاربته من جانب الإخوان لكان هناك طفرة حقيقية حدثت خلال العامين الماضيين بالتعليم.


وهل توافق على وجود طالب ينتمى للجماعة المحظورة فى الاتحاد؟
أرفض وجود أى طالب إخوانى فى الاتحاد، لعدة أسباب، أولها أن الحكومة أعلنت أنها جماعة إرهابية، وبالتالى وجود أى طالب فى ذلك المنصب مخالفا للقانون وقرار الحكومة، بالإضافة إلى أن الاتحادات الطلابية ليست للخلافات السياسية ولكن هدفها الوحيد هو تفعيل دور الطالب فى كيف يصبح مسئولا وقائدا ومدافعا عن حقوق الطلاب داخل المدارس وتوصيل أصواتهم إلى المسئولين للقضاء على المشاكل التى تواجههم أثناء اليوم الدراسى.

وكيف تتعامل مع الطلاب الذين رفعوا شعار رابعة أثناء الانتخابات؟
الطلاب الذين رفعوا شعار رابعة تم التحقيق معهم، وتبين من التحقيق حسن نيتهم وأنهم ليس لديهم أى انتماءات سياسية أو حزبية، وأن هذا الكلام تم قبل أن أتولى منصبى وتم وضع مجموعة من النقاط الأساسية أول أمس بمشاركة عبد الله أشرف الأمين العام، منها أن الطالب له الحق فى طرح الآراء ومناقشتها دون إقحام الدين أو السياسة فى أعمال الاتحاد، بالإضافة إلى تقديم النصح والإرشاد والتوجيه للطلاب.

وماذا عن استيلاء جامعة قناة السويس على 15 فدانا بمعسكر التربية الرياضية بشمال سيناء خلال فترة وجود "غنيم"؟ بصفتك مسئول عن ذلك باعتبارك مديرا للخدمات التربوية بالوزارة كيف تم ذلك؟
تم توقيع برتوكول مع الجامعة أثناء وجود جمال العربى، بغرض الاستفادة من جزء من تلك المساحة، حيث إنها يوجد بها طعمان يتسعان لاستيعاب 1200 طالبا، بالإضافة إلى أجهزة كمبيوتر ومساكن للطلاب للإقامة، والتى يتم تحصيل 150 جنيها من كل طالب شهريا مقابل الإقامة، وفيلات "وتم الاتفاق على تقديم الجامعة لوزارة التربية والتعليم، خدمات تقدر بما يزيد عن 2 مليون جنيه سنويا، كأعمال صيانة وخدمات لقطاعات الوزارة المختلفة، على أن ينتهى العقد أو البرتوكول بعد 5 سنوات، لحين توفير الجامعة مساحة ومكان خاص بها، ثم جاء الدكتور إبراهيم غنيم والذى يعمل مدرسا بالجامعة وذهب إلى المعسكر فى شهر رمضان بعد أن وجهت له الجامعة دعوى بحضور حفلا للإفطار، وتم الاتفاق مع إدارة جامعة قناة السويس، على استخدام المقر دون مقابل وإلغاء المقابل الذى يدفعه الطلاب.

أثار قرار تعيينك بلبلة بين أوساط المعلمين بحجة أنك كنت أحد الأشخاص المشاركين فى حملة شفيق لانتخابات الرئاسة؟
هذا الكلام عار تماما من الصحة لأننى لم ولن أنتمى لأى حزب سياسى طوال تاريخى، وأنا علمت أمينا مساعد لاتحاد طلاب مدارس مصر عام 68 وأمين اللجنة الاجتماعية العليا بجامعة عين شمس أثناء وجودى بالكلية.

هل تؤيد الفريق السيسى لو تم ترشحه للرئاسة؟
بعيدا عن الاتحاد وعملى به لأنه ليس من حقى أن أتحدث فى السياسة داخل مقر الاتحاد، أن أؤيد الفريق السيسى ولو ترشح سأمنحه صوتى "وسأنام له فى الشارع" لأنه الأقدر على المرور بمصر فى تلك الفترة خاصة فى ظل انتشار المؤامرات الداخلية والخارجية التى تحيط بالوطن.

بعد قرار تعيينك قيل إنك متهم فى بعض القضايا بالحصول على شقق تابعة للوزارة؟
"اللى معاه حاجة يقدمها للقضاء"، وقصة الشقق بدأت بعد أن تقدم الدكتور يسرى الجمل بدعم إلى نقابة المعلمين بالوزارة بشراء 4 شقق بالإسكندرية كمصيف للمعلمين ووقتها كنت نقيبا للمعلمين، وتم تشكيل لجنة لشراء تلك الشقق عن طريق أمين الصندوق ودورى اقتصر فقط على الإشراف على ذلك بصفتى رئيس النقابة، كما أن سعر الشقة وقتها وصل إلى قرابة الـ125 ألف جنيه، وأنا أتهم أحمد حلمى، معذرتنا، من هو أحمد حلمى وبما تتهمه؟ وأحمد حلمى هو المتحدث الإعلامى للوزارة وكان وكيلا لتعليم قنا ثم مديرا للتدريب وتقدمت 3 متدربات فى وقت من الأوقات بشكوى يتهمنه فيها بالتحرش ثم عينه الوزير متحدثا إعلاميا.

وهناك قضية بين المجلس القديم بقيادتى حتى عام 2011 وبين المجلس الجديد للنقابة بقيادة أحمد حلمى وسيتم الفصل فيها خلال الفترة القادمة، بالإضافة إلى أنه قام بكسر أبواب النقابة وجلس فيها، كما أنه اتهمنى بتبديد مبلغ نصف مليون جنيه من أموال النقابة فى حين أن ميزانية النقابة لا تتعدى الـ18 ألف خلال عام 2011 وما قبلها، وطلبنى الدكتور أبو النصر لمناقشة ما يتعلق بالشقق وذهبت إليه ومعى العقود الخاصة بالشقق ولم يجد اسمى فى شىء وصرح فى بعض المواقع الإلكترونية، مؤكدا أننى برىء وقلت له باللفظ لو أحمد حلمى أخذ الشقق"هعدم نفسى قدامك".

وما هى خطتك خلال الفترة القادمة للنهوض بالاتحاد؟
سنعمل على إعادة هيكلة الاتحاد وعزله نهائيا عن مكتب التربية الاجتماعية بالوزارة والخدمات التربوية، ووضع أخصائى إجتماعى بكل مدرسة لتنمية فكر الطالب وتعريفه بالدور الحقيقى للاتحاد، وذلك أسوة بالأخصائى الاجتماعى والنفسى بالمدارس، وذلك فى الوقت الذى أصبح الخلط بين التخصصات يثقل الكاهل على الأخصائيين دون فائدة، وأيضا وضع برنامج يتم تنفيذه فى الـ28 من الشهر الجارى عبارة عن معسكر للطلاب يستمر لمدة 3 أيام يشترك فيه الـقرابة 150 طالبا من المناطق النائية خاصة منطقة حلايب وشلاتين، لتعريف الطالب بمصر وبالأماكن السياحية وبتاريخ بلدة خاصة بعد مشكلة حلايب وشلاتين والتى تزعم دولة السوادان أنها جزءا من حدودها، وكذلك عقد لقاء مع مديرى المديريات خلال الفترة الماضية مع اتحاد الطلاب فى مبادرة لتقديم مديرى المديريات الدعم لأعضاء الاتحاد.

للمزيد من تقارير مصرية..

ضبط 9235 مخالفة مرورية متنوعة فى حملات بـ16 محافظة خلال 24 ساعة

60% من قراء "اليوم السابع" يتوقعون انهيار التحالف الداعم للإخوان

مساعد وزير الداخلية الأسبق:أتوقع أن يعلن السيسى ترشحه قبل 25 يناير


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


التعليقات 1

عدد الردود 0

بواسطة:

العصفورة

اتقوا الله في مصر

ابراهيم الشبكشي رجل كل العصور وكل قيادات الوزارة

اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة