خالد صلاح

خلال مؤتمر جماهيرى لدعم الدستور بالمنوفية.. عمرو موسى يدعو المصريين للتصويت بـ"نعمين" للدستور.. ويؤكد: 54 ألف منصب بالدولة يأتى أصحابها بالانتخاب.. والمحافظ: المنوفية بلد العظماء لأنها قاومت الإخوان

الأحد، 12 يناير 2014 10:28 م
خلال مؤتمر جماهيرى لدعم الدستور بالمنوفية.. عمرو موسى يدعو المصريين للتصويت بـ"نعمين" للدستور.. ويؤكد: 54 ألف منصب بالدولة يأتى أصحابها بالانتخاب.. والمحافظ: المنوفية بلد العظماء لأنها قاومت الإخوان جانب من المؤتمر
المنوفية ـ محمد فتحى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
قال عمرو موسى رئيس لجنة الخمسين، إن محافظة المنوفية بلد العظماء وهى شرارة ثورة 30 يونيو التى قضت على الإخوان ويكفى أهلها فخرا أنها أنجبت الرئيس الراحل محمد أنور السادات.

وأضاف أنه يثق تمام الثقة فى نسبة التصويت على الدستور لأنها المحافظة التى بها أكبر نسبة فى التعليم وأقل نسبة فى الأمية.

ودعا موسى جميع أهالى المنوفية والشعب المصرى بأكمله للنزول يومى 14، 15، وذلك للتصويت على الدستور بنعمين وليس بنعم واحدة لأن الدستور تحدث عن التعليم والصحة والتأمين الاجتماعى والتأمين الصحى، لافتا إلى أن الدستور يضمن حياة كريمة لجميع المواطنين.

وأضاف موسى، أن الدستور لم يتجاهل أى فئة من فئات المجتمع، وأنه عمل على تحقيق الحقوق والحريات وضبط أداء الدولة، مشيرا إلى أن الدستور يحدد لكل مواطن ما له وما عليه حتى وإذا كان رئيس الجمهورية.

وأِشار عمرو موسى، إلى أن هناك 54 ألف كرسى بالدولة يأتى أصحابها عن طريق الانتخاب، وأن الدستور أقر 50% منها للعمال والفلاحين فى جميع الانتخابات بدءا من المحليات.

وأكد موسى أن الدستور الجديد ينتظر مجلس النواب القادم ليصدر تشريعا جيدا لهذه المواد ونص الدستور الجديد على أن تلتزم الدولة بتوفير مستلزمات الإنتاج الزراعى والحيوانى للفلاحين وشراء المحاصيل ويحقق ربحا للفلاح.

جاء ذلك خلال المؤتمر الحاشد بالصالة المغطاة باستاد الجامعة بمدينة شبين الكوم بحضور عمرو موسى رئيس لجنة الخمسين والدكتور أحمد شيرين فوزى محافظ المنوفية والدكتور صبحى غنيم ريس جامعة المنوفية، حيث بدأ المؤتمر بالوقوف دقيقة حداد على أرواح الشهداء.


وأكد أن ميزانية التعليم فى مصر ناقصة وغير مجدية ولا تنتج جيلا قويا متعلما قادرا على المنافسة فى القرن 21، مضيفًا أن الدستور الجديد أعطى 7% للتعليم منهم 4% لوزارة التربية والتعليم، و2% للتعليم العالى و1% للبحث العلمى، كما رسم الدستور الطريق للتقدم الاقتصادى مع العدلة الاجتماعية.

وأضاف رئيس لجنة الخمسين، أن الدستور تحدث عن الإرهاب الذى يهدد مصر، موضحًا أن الدستور أعطى الدولة سلطة التعامل مع الإرهاب فى إطار القانون، كما اهتم أيضا بحقوق الشهداء الذين خسرتهم مصر على مدى ثوراتها وحروبها.

وأوضح موسى أن الدستور أقر 7% زيادة فى موازنة التعليم والتعليم العالى والبحث العلمى، وهى مبالغ كبيرة على الدولة توفيرها لإحداث ثورة تعليمية وتوفير رعاية صحية، موضحا أن نسبة 50% عمال وفلاحين كانت وهمًا ولا قيمة لها.

وأشار إلى أن نسبة الفلاحين الحقيقية فى مجلس الشعب لم تتجاوز 1 بالمائة للفلاحين والعمال، ولذلك أردنا تحقيق حقوق واضحة للفلاح، فى المادة 29 والتى تنص على أنه "تلتزم الدولة بزيادة الرقعة الزراعية وتجريم الاعتداء عليها، وتلتزم بتنمية الريف ورفع مستوى معيشة السكان وحمايتهم من المخاطر البيئية وتنمية الإنتاج الزراعى والحيوانى والصناعات القائمة عليه".

من جانبه، دعا الدكتور أحمد شيرين فوزى محافظ المنوفية جميع الشعب المصرى وليس فقط أهالى المنوفية للنزول فى الاستفتاء على الدستور يومى 14،15 من الشهر الحالى والتصويت بنعم.

وأكد أن الدستور القادم سوف يساهم فى حل جميع المشاكل التى يعنى منها الأهالى ويعمل على المساواة بين جميع أطياف الشعب المصرى بأكمله، مضيفا أنه يكفيه فخرا انه تولى منصب محافظ المنوفية لأنها بلد العظماء وهى التى رفضت جماعة الإخوان عن طريق رفضها لدستورها ورئيسها، وهذا يؤكد ذكاء ووعى الشعب المنوفى الأصيل.




للمزيد من التحقيقات..

محاكمة القرن تتأجل لـ 8 و9 و10 فبراير.. اليوم الأول جلسات سرية لسماع حمدى بدين ورئيس جهاز الاتصالات.. والثانى لشهادة مدير الأمن الوطنى.. والثالث لضابط بالحرس الجمهورى ومدير أمن الجيزة..وعودة حظر النشر

ننشر نص اعترافات أعضاء "تنظيم سجن القطا" الإرهابى.. ابن قيادى معترفاً على والده: أعد أكمنة مسلحة بكرداسة.. والمتهم التاسع: أقنعنى بوجوب مقاتلة الشرطة والجيش.. والخامس قتل اللواء فراج بسلاح مسروق

تأكيدا لانفراد "اليوم السابع".. الرئيس منصور يعدّل المادة 49 من قانون مباشرة الحقوق السياسية.. ويستبدل بالحبس السجن من 3 لـ 15 عاما عقوبة التصويت أكثر من مرة فى الاستفتاءات والانتخابات

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


التعليقات 1

عدد الردود 0

بواسطة:

فيفى

المنوفية بلدى

اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة