خالد صلاح

اليوم السابع داخل كواليس العرض المسرحى "اللى بنى مصر"..

بالصور.. محمود الجندى يبكى ويسأل "كيف يشحت المصرى وماذا حدث لمصر؟"

الأحد، 12 يناير 2014 03:38 م
بالصور.. محمود الجندى يبكى ويسأل "كيف يشحت المصرى وماذا حدث لمصر؟" العرض المسرحى اللى بنى مصر
كتب رحيم ترك - تصوير هانى سيد

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
يواصل الفنان محمود الجندى تقديم عرضه المسرحى "اللى بنى مصر" يومياً على المسرح العائم بالمنيل من الساعة 8 إلى الـ10 مساءً، والذى يشارك فى بطولته الفنان هشام إسماعيل، مدحت تيخة، ومجموعة من الوجوه الشابة الجديدة، تأليف محسن مصيلحى، وإخراج إسلام أمام، مخرج منفذ محمود خليل، ديكور وإضاءة حازم شبل، أزياء مها عبد الرحمن، موسيقى وليد الشهاوى، استعراض رشا مجدى.

وتواجد "اليوم السابع" داخل كواليس العمل الذى شهد روح المرح والفريق الواحد بين أبطال المسرحية، وشهد العرض حضوراً جماهيرياً أغلبه من الأسر والعائلات الذين أكدوا إعجابهم الشديد بالعمل وحرصوا على التقاط الصور التذكارية مع الفنان محمود الجندى وباقى أبطال العمل.

وكان ضمن الحضور الفنان كمال أبو رية الذى اعتذر فى وقت سابق عن تقديم دور البطولة فى العمل بسبب انشغاله بتصوير بعض المشاهد من أعماله الدرامية خارج مصر ليحل مكانه الفنان محمود الجندى، وأيضاً حرص على مشاهدة العرض كل من الفنان الشاب حسام داغر وعهدى صادق ومدير المسرح حلمى فودة.

ويرصد العمل معاناة الشعب المصرى والأوضاع المعيشية والأخلاقية والاقتصادية التى وصلنا إليها، فى قالب كوميدى ساخر، يبدأ العرض باختفاء تمثال طلعت حرب، الأمر الذر يثير انتباه الجميع ويجعلهم يتساءلون عن سبب اختفائه، وهل قام أحدهما بسرقته، حيث يجسد الجندى دور رجل الاقتصاد ومؤسس بنك مصر "طلعت حرب" الذى ضاق زرعاً مما يشاهده طوال السنين الماضية من تدهور وتدنى الأوضاع فى جميع المجالات والمؤسسات داخل مصر، حيث قرر فى عصرنا هذا أن يتحرك من تمثاله بميدان طلعت حرب ليتجول بنفسه مع بعض الشباب الذين كانوا يتواجدون بالميدان وقت ظهوره ليشاهد الأحوال السيئة والمخزية التى أصبحنا عليها الآن ويتساءل عن الأسباب التى أدت إلى هذا التدهور.

وبكى الفنان محمود الجندى فى أول مشهد له على المسرح بسبب تأثره الشديد واندماجه داخل شخصية طلعت حرب الذى تساءل عن جنسية الشحاتين الذين يملأون الميدان من حوله ليجيبه أحدهم على سؤاله "إنهم المصريين" فلم يتمالك نفسه وأخذ يبكى بحرقة واندهاش " كيف يشحت المصرى، ماذا حدث لمصر، هل هذه أم الدنيا تترك أبناءها جياع".

وأكد الفنان محمود الجندى لـ"اليوم السابع" أن المسرحية هى تأكيد على أن الفن سيستمر بالرغم من كل اعمال العنف الذى تقودة الجماعات الإرهابية، وهى رسالة صريحة أننا سنعمل ولن نخشى شيئاً.





















للمزيد من أخبار فن وتلفزيون...

أسرة "المرافعة" تستأنف التصوير 18 من الشهر الجارى

عرض فيلم "قصة الحى الغربى" الخميس المقبل بـ"سينما الستينيات"

هانى رمزى: أوبريت "مصر بلدنا" يعبر عن آراء المصريين فى الدستور

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة