خالد صلاح

الصحف البريطانية: مسئولون بريطانيون كبار قد يواجهون اتهامات بجرائم حرب فى المحكمة الجنائية الدولية..نظرية جديدة حول بناء الأهرامات قد تشعل حربا من قبل علماء الآثار

الأحد، 12 يناير 2014 02:24 م
الصحف البريطانية: مسئولون بريطانيون كبار قد يواجهون اتهامات بجرائم حرب فى المحكمة الجنائية الدولية..نظرية جديدة حول بناء الأهرامات قد تشعل حربا من قبل علماء الآثار
إعداد ريم عبد الحميد وإنجى مجدى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

الأوبزرفر:
الاستفتاء على الدستور يؤكد الإطاحة بمرسى من السلطة

قالت صحيفة "الأوبزرفر" البريطانية، إن الإدارة الجديدة فى مصر تأمل أن يتم التصديق على الدستور المعدل، وأن يظهر دعم الرأى العام لعزل مرسى فى يوليو الماضى.

وتسعى الحكومة، ومؤيدوها، إلى أن يكون هناك نسبة إقبال مرتفعة، وتصويت قوى بـ "نعم" فى الاستفتاء، وزعمت الصحيفة أنه فى ظل الحملات الإعلانية القوية الداعية للتصويت بالموافقة، ، فإنه من المتوقع أن يعزز الاستفتاء التصديق على ثالث دستور لمصر فى غضون أربع سنوات.

ولفتت الصحيفة، إلى أن حملة التصويت بـ"نعم" تحظى بدعم تحالف من الأحزاب العلمانية، ورجال الأعمال المؤيدين للجيش، وحزب النور السلفى، ويأمل المؤيدون أن يمهد التصويت الطرق للانتخابات الرئاسية والبرلمانية، وهى الخطوة الأولى فى الخارطة التى تعيد تأسيس الاستقرار السياسى، والاقتصادى، كما يقولون.

ويقول أحمد سرحان، المتحدث باسم حزب أحمد شفيق، إن التصويت بنعم يعنى أننا نستطيع أن نحقق المعالم الرئيسية لخارطة الطريق، ويمكننا أن نثبت للمصريين والعالم أننا نفى بالتزامنا بدولة ديمقراطية.


إندبندنت:
مسئولون بريطانيون كبار قد يواجهون اتهامات بجرائم حرب فى المحكمة الجنائية الدولية

قالت الصحيفة إن عددا من الشخصيات البريطانية السياسية والعسكرية رفيعة المستوى ربما ينتهى بها الحال داخل قفص الاتهام مع إعلان 400 من ضحايا الحرب فى العراق عن تعرضهم لتعذيب وقسوة منهجى.

وأوضحت الصحيفة أن ملفا مدمرا من 250 صفحة يتناول بالتفصيل إدعاءات الضرب والصعق بالكهرباء وعمليات إعدام وهمية واعتداءات جنسية، قد تم تقديمه للمحكمة الجنائية الدولية، ويمكن أن يؤدى إلى أن بعضا من الشخصيات الرائدة فى مؤسسة الدفاع البريطانية تواجه المحاكمة بتهمة ارتكاب جرائم حرب منهجية.

وبين من وردت أسماؤهم فى التقرير الجنرال السير بيتر وال، رئيس الجيش البريطانى، ووزير الدفاع السابقين جيف هون، وأدام إنجرام، ويحمل التقرير عنوان : "مسئولية مسئولين بريطانيين عن جرائم حرب تتعلق بتعذيب منهجى لمحتجزين فى العراق من عام 2003 إلى 2008".

ويركز ملف الإدانة على قضايا خاصة بأكثر من 400 عراقى، يمثلون آلاف من الإدعاءات بسوء المعاملة التى ترقى إلى جرائم حرب بالتعذيب والقسوة والمعاملة القاسية اللإنسانية أو المهينة.

أى بى تايمز
نظرية جديدة حول بناء الأهرامات قد تشعل حربا من قبل علماء الآثار

قال موقع "أى بى تايمز" البريطانى إن نظرية جديدة حول كيفية بناء الفراعنة "للأهرامات" سوف تتسبب فى حرب مع علماء الآثار.

ويوضح الموقع الإلكترونى الإخبارى البارز، إن بيتر جيمس، مهندس من ويلز أمضى العقدين الآخرين فى دراسة الأهرامات المصرية، كشف عن نظرية جديدة حول كيفية بناء القدماء المصريون للأهرامات من الأنقاض، من شأنها أن تبطل النظريات السابقة لعلماء الآثار.

وبعيدا عن بنائها من الكتل الحجرية الضخمة فإن المهندس البريطانى يشير إلى أن 90% من هذه الأحجار من الأنقاض. وقال بيتر جيمس، المعروف بإنديانا جيمس: "وفق النظريات الحالية، فإنه لوضع مليونى كتلة حجرية معا، يعنى أنه تطلب من المصريين أن ينقلا كتلة كبيرة كل ثلاث دقائق على منحدرات طويلة".

وأضاف: "لو كان هذا ما حدث لكان سيظل هناك دلائل تشير إلى استخدام هذه المنحدرات أو السلالم لنقل الكتل الحجرية، وهذا ليس موجودا". وأقر جيمس أنه سيخوض حربا مع علماء الآثار لأنهم سيقولون "كيف علمت بهذا؟ أنت لست عالم آثار".

ويتابع متسائلا: "إذا أردت بناء منزل من سيكون المعنى عالم الآثار أم المهندس.. علماء الآثار ليس لديهم أى خبرة بالهندسة". ويعتقد جيمس أن الأهرامات بنيت من الداخل إلى الخارج وليس العكس، وإنها بنيت من حجارة أقل ضخامة من الحالية.

ووفق نظرية جيمس فإن الحجارة الخارجية سقطت بفعل التمدد الحرارى بسبب الاختلافات الكبيرة فى درجات الحرارة بين النهار والليل والتى تتراوح بين 50 و3 درجة مئوية.


صنداى تايمز
جهاديون بريطانيون ينتقلون من سوريا للانضمام للقاعدة فى العراق

نشرت الصحيفة تقرير لمراسليها ديبش جادر وهالة جابر بعنوان "جهاديون بريطانيون ينضمون للقاعدة فى العراق"، ويقول إن متطرفين بريطانيين يشنون هجمات إرهابية فى العراق مع مسلحين تدعمهم القاعدة.

وتقول الصحيفة، وفق مقتطفات نقلها موقع بى.بى.سى، الأحد، إن أحد الجهاديين الذين سافروا من بريطانيا للقتال فى سوريا، عبر الحدود مؤخرا إلى العراق المجاور آملا فى الحصول على "الشهادة" كما قال أحد زملائه.

وتضيف الصحيفة إنه واحد من بين أعداد من المقاتلين البريطانيين الذين انضموا لتنظيم "الدولة الإسلامية فى العراق والشام" المتصل بالقاعدة "داعش". وتقول إن أجهزة المخابرات الغربية تخشى أن تسعى داعش إلى تجنيد مقاتلين أجانب مستعدين للقيام بأعمال إرهابية عند عودتهم.

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة