خالد صلاح

"الإخوان" تبدأ خطتها لتعطيل المواطنين عن المشاركة فى الاستفتاء..أجهزة معلوماتية ترصد سحب الجماعة بطاقات الرقم القومى من البسطاء فى الدلتا والصعيد.. وتخصيص رشاوى لتحريض الفقراء على التصويت بـ"لا"

الأحد، 12 يناير 2014 01:52 م
"الإخوان" تبدأ خطتها لتعطيل المواطنين عن المشاركة فى الاستفتاء..أجهزة معلوماتية ترصد سحب الجماعة بطاقات الرقم القومى من البسطاء فى الدلتا والصعيد.. وتخصيص رشاوى لتحريض الفقراء على التصويت بـ"لا" قوات الجيش أمام لجان استفتاء
كتب أمين صالح

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
قال مصدر أمنى، إن الأجهزة المعلوماتية رصدت قيام عناصر من جماعة الإخوان الإرهابية باستقطاب المواطنين البسطاء فى قرى محافظات الدلتا وصعيد مصر، وسحب بطاقات الرقم القومى الخاصة بهم، من أجل استخراج شهادات محو الأمية وصرف بطاطين ومواد تموينية مستغلين حسن نيتهم.


وأوضح المصدر أن عناصر الجماعة الإرهابية يستهدفون من جمع بطاقات الرقم القومى عدم تمكين بعض الفئات الفقيرة والمهمشة من التصويت على استفتاء الدستور، بهدف إفشال خارطة الطريق.

وفى هذا السياق يقول اللواء مختار قنديل الخبير الاستراتيجى فى تصريح لـ"اليوم السابع"،أن جماعة الإخوان الإرهابية ستحاول بكل الطرق إفساد عملية الدستور، وذلك إما من خلال جمع بطاقات الرقم القومى للمواطنين على خلفية محاولة لمساعدتهم فى التصويت ثم إخفاء هذه البطاقات حتى تنتهى عملية الاستفتاء خاصة فى المناطق النائية والقرى مستغلين البسطاء والفقراء، أو من خلال القيام بتمزيق الكشوف الانتخابية الموجودة فى اللجان والتى تحتوى على أسماء الناخبين فى كل لجنة وتعلق على مداخل اللجان وذلك فى محاولة أخرى لتشتيت الناخبين وعدم الإعلان عن مقر اللجان المفترض أن يدلى فيها كل مواطن بصوته.

وأضاف قنديل أن الجماعة الإرهابية ستحاول أيضا دفع بعض النقود والرشاوى للفقراء والبسطاء من أجل إثنائهم عن المشاركة فى عملية الاستفتاء على الدستور من ناحية أو دعوتهم للتصويت بـ"لا" من ناحية وفى الوقت الذى تعلن فيه الجماعة عدم مشاركتها فى الاستفتاء، حيث تبادر فى الخروج مبكرا يومى الثلاثاء والأربعاء لمراكز الاقتراع والتصويت بـ"لا" على الدستور، فيما ستحاول أيضا تعطيل باقى الناخبين الراغبين فى التصويت على العملية الانتخابية.

بدوره أوضح العميد محمد الغباشى الخبير الأمنى أن جماعة الإخوان الإرهابية ستحاول بكل الطرق ممارسة بعض الأعمال العدائية لإرهاب المصريين من المشاركة فى عملية الاستفتاء على الدستور والتى بدأت من خلال أعمال إرهابية بتفجير مديرية أمن المنصورة منذ أيام وكذلك مبنى المخابرات بالإسماعيلية وغيرها من العمليات الإرهابية.

ولفت الغباشى إلى أن الجماعة تخشى الموافقة على الدستور الجديد إذ تعتبر هذه الموافقة بمثابة إنهاء لتواجدهم الشعبى والرسمى فى مصر بعد ثورة 30 يونيو، التى خرج فيها الملايين لرفض حكمها الفاشى.

واستكمل أن النخب السياسية عليها دور هام فى توعية المواطنين وعقد مؤتمرات توعوية تؤكد للناخبين مدى تأمين العملية الانتخابية وسيرها بنجاح تام والابتعاد عن أى قلق أو خوف نتيجة المشاركة فى الاستفتاء على الدستور.

للمزيد من التحقيقات والملفات...

د. نصر فريد واصل يؤكد: الإخوان خوارج.. ولا شرعية لمرسى..أؤيد «السيسى» رئيساً.. وأدعو للتصويت بـ«نعم» على الدستور.. لو دُعيت لاجتماع عزله لحضرت.. وطلاب «الجماعة» بجامعة الأزهر خانوا الله ورسوله

"اليوم السابع" يرصد مآسى الرياضة المصرية لـ2013.. وفاة الغزال الأسمر وحارس شربين ومرتجى ولاعب الإسماعيلية ومقتل عمرو حسين أصعب اللقطات.. فشل التأهل للمونديال وخيبة كأس العالم للأندية أبرز "الوكسات"

معلمون: سنصوت بـ"نعم" على الدستور لإلزامه الدولة بالإنفاق على التعليم 4% من الناتج القومى.. والحركات المستقلة: الموافقة على مواده تعنى الاحتفاظ بمكتسبات ثورتى 30 يونيو و25 يناير

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة