خالد صلاح

اتهام سياسيين وقادة عسكريين بريطانيين بارتكاب جرائم حرب فى العراق

الأحد، 12 يناير 2014 01:55 م
اتهام سياسيين وقادة عسكريين بريطانيين بارتكاب جرائم حرب فى العراق غزو العراق
لندن (أ ش أ)

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
قدم حقوقيون شكوى أمام المحكمة الجنائية الدولية يطالبون فيها بمحاكمة سياسيين ووزراء سابقين وقادة عسكريين بريطانيين بتهمة ارتكاب جرائم حرب فى العراق. وذكرت صحيفة "الإندبندنت" البريطانية أن الشكوى المقدمة للمحكمة الجنائية الدولية تتهم القوات البريطانية بارتكاب أعمال قتل وانتهاكات بحق سجناء فى محبسهم فى العراق.

وأصرت الحكومة البريطانية أنها ستعارض هذه المحاولة لمحاكمة وزراء سابقين وقادة عسكريين أمام المحكمة، ومن بين المطلوبين للمحاكمة قائد الجيش الجنرال سير بيتر وول ووزير الدفاع السابق جيف هون.

ورفع المحامون الشكوى باسم نحو 400 عراقى، مؤكدين أنهم يمثلون آلاف الادعاءات بسوء المعاملة والتى تصل إلى جرائم الحرب والتعذيب والمعاملة غير الآدمية والإهانة.

وأضاف المحامون أن الجرائم تتراوح بين تغطية رؤوس السجناء وحرقهم والصعق بالصدمات الكهربائية والتهديد بالقتل والإهانة الثقافية والدينية، بالإضافة إلى الاعتداءات الجنسية والتهديد بالاغتصاب والموت والتعذيب.

يذكر ملف القضية بأن الذين يتحملون المسئولية الأكبر فى هذه الجرائم هم أفراد فى أعلى المناصب فى الجيش والنظام السياسى البريطانى.

ومن جانبه، قال المتحدث باسم وزارة الدفاع البريطانية أن كل الادعاءات تم التحقيق فيها أو يجرى التحقيق فيها حاليا ومن بينها الخضوع للجان تحقيق عامة مستقلة أو فى المحاكم البريطانية أو الأوروبية وفى البرلمان.

وأضاف المتحدث "أى إجراء من قبل المحكمة الجنائية الدولية أمر غير ضرورى وإذا واجهنا المحكمة سنستغل الفرصة لتوضيح العمل الكبير الذى يجرى للرد على الادعاءات التاريخية بوجود انتهاكات".

وتابع "نرفض الاقتراحات بأن القوات البريطانية، التى عملت طبقا للقانون الدولى والمحلى، عذبت سجناء، ولكن بالطبع الحكومة البريطانية تأسف على عدد قليل من الحالات التى حدثت فيها انتهاكات"..


للمزيد من الأخبار العربية ..

وليام هيج: التسوية السياسية هى الحل الوحيد لإنهاء معاناة السوريين

وزير الخارجية الكويتى يشارك فى اجتماع وزراء الخارجية العرب بباريس

"زيبارى": العراق يواجه خطرًا وجوديًا بسبب التنظيمات الإرهابية

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة