أكرم القصاص

"السيسى" : تعديل الخطاب الدينى معركتنا الكبرى

السبت، 11 يناير 2014 07:20 م
"السيسى" : تعديل الخطاب الدينى معركتنا الكبرى الفريق أول عبد الفتاح السيسى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
أكد الفريق أول عبدالفتاح السيسى أن تعديل الخطاب الدينى، يعد المعركة الكبرى، والتحدى الأكبر أمام الشعب المصرى، مشيراً إلى ضرورة تقديم رؤية جديدة وفهم عصرى وشامل للدين الإسلامى، بدلاً من الاعتماد على خطاب ثابت منذ 800 سنة.

وقال السيسى، فى الندوة التى عقدتها إدارة الشئون المعنوية بالقوات المسلحة، فى مسرح الجلاء اليوم إنه علي الجميع اتباع صحيح الإسلام، لتحسين صورة هذا الدين أمام العالم، بعدما أصبح الإسلام مداناً على مدار عقود أمام العالم بأنه دين العنف والتدمير ، نظراً للجرائم التى ترتكب باسم الإسلام زوراً.


للمزيد من الأخبار العاجلة..

طالبات "الإخوان" يقطعن شارع مصطفى النحاس أمام فرع الجامعة

الخارجية: إحباط محاولات الإخوان الفردية لتعطيل الاستفتاء فى الخارج

وصول مبارك لأكاديمية الشرطة لحضور محاكمته بقضية القرن

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء



التعليقات 10

عدد الردود 0

بواسطة:

مصرية

تحذيرررررررررررررررررررررر

عدد الردود 0

بواسطة:

عفراتوش

ولايهمك ياريس .. من الاخوان ياريس .. وراك ثوار جدعان

عدد الردود 0

بواسطة:

الكيميائي الكبير

يسقط كل متأسلم جاهل متاجر بالدين ويسقط من يستمع اليه من الجهلاء والاغبياء

عدد الردود 0

بواسطة:

مسلم زى الله ما سمانى وزى نبى محمد لا أخوانى ولا سلفى صنيعه الانجليز والامريكان

هو ده اهم واخطر واقوى واعنف معركه ياسياده الرئيس عبدالفتاح السيسى

عدد الردود 0

بواسطة:

aaaaaaaaaaaaaaaaaaaa

خطاب ثابت منذ 800 سنة

خطاب ثابت منذ 800 سنة

عدد الردود 0

بواسطة:

اشرف

تعديل الخطاب الدينى يلزمه تعديل اجر الائمه وكفايتهم كى يتفرغوا للدعوه فقط

بدون

عدد الردود 0

بواسطة:

اشرف

تعديل الخطاب الدينى يلزمه تعديل اجر الائمه وكفايتهم كى يتفرغوا للدعوه فقط

بدون

عدد الردود 0

بواسطة:

مسلم زى الله ما سمانى وزى نبى محمد لا أخوانى ولا سلفى صنيعه الانجليز والامريكان

اكيد طبعا التعليق يغضب ويخوف ويضايق ويعصب الصهاينه وصنيعتهم تجارالدين

عدد الردود 0

بواسطة:

Sue

السيسي

رجل أنقذ شعب.

عدد الردود 0

بواسطة:

أمل

فيه الأهم

اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة