خالد صلاح

البترول: تطوير الحمراء البترولى للاستيعاب سعات تخزينية أكبر

الأربعاء، 25 سبتمبر 2013 12:00 م
البترول: تطوير الحمراء البترولى للاستيعاب سعات تخزينية أكبر شريف إسماعيل
كتبت نجلاء كمال
إضافة تعليق
قالت وزارة البترول إنه يتم تطوير ميناء الحمراء البترولى، بما يستهدف استيعاب سعات تخزينية كبيرة، خاصة أن البنية الأساسية والتسهيلات التى يضمها الميناء مجهزة لاستيعاب إنتاج هذه الشركات، وتشمل 5 مستودعات تخزين بسعة إجمالية مليون برميل مزودة بأحدث أنظمة الحماية ومكافحة الحريق، كما يجرى إنشاء مستودع جديد بسعة نصف مليون برميل.

وقد أعلنت وزارة البترول عن فوز ميناء الحمراء البترولى بجائزة أفضل ميناء بترولى متخصص خلال العام، نتيجة لالتزامه بالحفاظ على السلامة والأمن والبيئة البحرية وتطبيقه شروط التراخيص الصادرة له.

وقد تم تكريم إدارة الميناء البترولى، اليوم الأربعاء، خلال الاحتفال بيوم البحرية العالمى الذى أقيم بالإسكندرية، بحضور اللواء محمد عبد القادر جاب الله رئيس قطاع النقل البحرى بوزارة النقل.

وأوضح المهندس مجاهد البطاوى رئيس شركة بترول الصحراء الغربية (ويبكو) أن هذا التكريم يعد دفعة قوية لميناء الحمراء البترولى الذى تتم إدارته كميناء دولى متخصص يحقق عائد اقتصادى، ويهتم بتنفيذ الاشتراطات والمعايير المصرية والعالمية فى مجال نشاطه، لافتا إلى أن ميناء الحمراء البترولى بدأ أنشطته عام 1968 بشحن أول ناقلة بترول من إنتاج حقل العلمين بالصحراء الغربية، ويدار على مدى أكثر من أربعين عاماً بنجاح بخبرات مصرية 100٪.

ويقوم الميناء حالياً باستقبال وتخزين وشحن وإنتاج أكثر من 15 شركة بترول عاملة بالصحراء الغربية، والذى يمثل أكثر من 40٪ من إنتاج مصر، ومن المتوقع أن يتزايد هذا الإنتاج فى السنوات القادمة، وهو ما يوضح الأهمية الاستراتيجية لميناء الحمراء البترولى.

ويرتبط الميناء بثلاثة خطوط برية لنقل الزيت الخام خاصة بشركات عجيبة وبدر الدين وويبكو، إضافة إلى تسهيلات ومحطات الضخ البرى لمعامل التكرير المصرية أو الشحن البحرى لمختلف دول العالم، والميناء مزود بأجهزة قياس الزيت الأوتوماتيكية على الخطوط.

وتضم مصر إلى جانب ميناء الحمراء البترولى عدداً من الموانئ البترولية المتخصصة، وهى موانئ رأس غارب ووادى فيران والنزازات (أبو رديس) ورأس شقير ورأس محمد ومرسى بدران وجبل الزيت البحرى وشرق الزيت البحرى ويارد المعدية التابع لبتروجت وإدكو بخليج الزيت وسوميد السخنة وسيدى كرير وميناء السادات.

إضافة تعليق




لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة