خالد صلاح

مدير المعهد الدبلوماسى: مصر ستركز خلال الفترة القادمة على أفريقيا

الخميس، 07 مارس 2013 05:15 م
مدير المعهد الدبلوماسى: مصر ستركز خلال الفترة القادمة على أفريقيا وزير الخارجية محمد عمرو
(أ ش أ)
إضافة تعليق
أكد السفير الدكتور محمد البدرى، مدير معهد الدراسات الدبلوماسية بوزارة الخارجية، أن الدبلوماسية المصرية ستضع تركيزا كبيرا خلال الفترة القادمة على قارة أفريقيا، وذلك لتدشين القيمة الأفريقية داخل كل دبلوماسى مصرى، وبالأخص قيمة نهر النيل.

وقال السفير البدرى، فى تصريح له اليوم الخميس، بمناسبة صدور قرار بتعيين الدفعة 46 والتى تضم 42 ملحقا دبلوماسيا جديدا بوزارة الخارجية، إن هناك توجها جديدا فى السياسية والدبلوماسية المصرية لكى تعطى القارة السمراء أولوية واهتماما أكبر، منوها بقرار وزير الخارجية محمد عمرو بإيفاد الدفعة الخامسة والأربعين من الملاحق الدبلوماسيين الذين يتم تدريبهم حاليا فى معهد الدراسات الدبلوماسية بوزارة الخارجية فى زيارة إلى العاصمة الأثيوبية أديس أبابا إلى جانب أوروبا وأمريكا.

وأشار الدكتور البدرى إلى أهمية هذا التوجه الجديد نحو أفريقيا، خاصة أنه لمس تغيرا كبيرا فى شخصية الدبلوماسيين لدى عودتهم من رحلة أديس أبابا والتى كانت فى الفترة من 26 فبراير إلى 2 مارس الماضى، حيث إن زيارتهم لمؤسسات الاتحاد الأفريقى، خاصة منابع النيل، قد أثرت بشكل إيجابى فى تفكيرهم وعلاقتهم وانتمائهم لأفريقيا.

وأوضح أنه من المقرر أن تلتحق الدفعة الجديدة من الدبلوماسيين الجدد بالمعهد الدبلوماسى فى أقرب فرصة لتبدأ فترة الدراسة، والتى ستستغرق مدة لا تقل عن تسعة أشهر ولا تزيد عن سنة، يتلقون خلالها محاضرات ودورات تدريبية مكثفة حول محاور السياسة الخارجية المصرية وعمل المنظمات الدولية والإقليمية.

وأشار السفير الدكتور محمد البدرى إلى أن وزير الخارجية قد شدد على ضرورة تدريس ثلاثة بنود أساسية، وهى أولا كل ما يتعلق بمصر وتاريخها الفرعونى والقبطى والإسلامى والحديث، وجغرافيا مصر، والاقتصاد المصرى، والقوة الناعمة من الثقافة والمسرح والسينما، فضلاً عن تاريخ الأزهر الشريف والكنيسة، ثانيا دراسة المواد العلمية والتى تتضمن العلاقات الدولية والقانون الدولى والتاريخ الدولى والعلاقات الاقتصادية الدولية والفكر السياسى والفكر الحديث أى كل ما هو أكاديمى ويتم تدريسه بكلية السياسة والاقتصاد، وثالثا البعد التدريبى والذى يتضمن فن المفاوضات والبروتوكول والمراسم والحصانات.

وأضاف أنه يتم تدريس الدبلوماسى أيضاً كيفية التعامل مع وسائل الإعلام، إلى جانب علم النفس وذلك لتعريفه بكيفية التعامل مع الناس، فضلاً عن طرق كتابة المراسلات والكتابات الدبلوماسية.

وأوضح الدكتور البدرى أن الدبلوماسيين سيدرسون أيضاً بشكل علمى منظم مجموعة من الموضوعات حول الأمم المتحدة والمنظمات الدولية وحقوق الإنسان ونزع السلاح وقضايا نهر النيل.

وأكد السفير البدرى أن الهدف من هذا البرنامج التدريبى هو اكتمال النمو السياسى لدى الدبلوماسى المصرى وتعريفه بشئون القارة الأفريقية وكيفية تطوير خدمته لصالح أفريقيا.

وكان وزير الخارجية قد اعتمد أول أمس الثلاثاء قراراً بتعيين 42 ملحقاً دبلوماسياً جديداً بوزارة الخارجية، تمهيداً لالتحاقهم بالمعهد الدبلوماسى التابع للوزارة.

تجدر الإشارة إلى وجود 12 ملحقة فى الدفعة الجديدة، وهذا يتماشى مع توجه الوزارة لتحقيق المساواة بين الجنسين، خاصة أن الدفعة السابقة كان أكثر من نصف عددها من الفتيات، وجاءت فى المركز الأول فتاة قبطية.
إضافة تعليق




لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة