أكرم القصاص

مخاطر إهمال علاج احتقان الجيوب الأنفية على صحة الإنسان

الجمعة، 08 نوفمبر 2013 10:06 م
مخاطر إهمال علاج احتقان الجيوب الأنفية على صحة الإنسان صورة أرشيفية
كتبت آلاء الفقى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
الجيوب الأنفية تتصل بالأنف وهى التى تسمح بتبادل الهواء وتحريك المخاط عبر الأغشية المخاطية وعند الإصابة بالأنفلونزا وحساسية الصدر يتم الإصابة احتقان الجيوب الأنفية.

قال الدكتور مصطفى عبد الحليم، استشارى أنف وأذن وحنجرة، إن احتقان الجيوب الأنفية يبدأ بحساسية تؤدى إلى تضخم فى غضاريف الأنف التى تتسبب فى انغلاق جزئى لفتحات الجيوب الأنفية بالأنف وتكون أنسجة الجيوب الأنفية ملتهبة ومنتفخة نتيجة لوجود الميكروب.

أضاف الطبيب أن أعراض احتقان الجيوب الأنفية تكون عبارة عن صداع وزغللة فى العين ووجود بلغم بين الحلق والأنف والسعال والتهابات الحلق، لافتا أن احتقان الجيوب الأنفية تحدث آلاما بالعين والأسنان.
أوضح استشارى الأنف والأذن والحنجرة، أنه يجب عدم الإهمال فى علاج الجيوب الأنفية، لأن إهمالها يؤدى إلى مضاعفات منها حدوث دوار حركى والتهابات فى مقلة العين ووجود خراريج بالمخ وحدوث التهابات متكررة فى الجهاز العصبى.

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء



التعليقات 1

عدد الردود 0

بواسطة:

محمد مصطفى

الجيزه امبابه

اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة