خالد صلاح

وقفة تضامنية فى رام الله مع الأسرى "المرضى" بسجون إسرائيل

الثلاثاء، 12 نوفمبر 2013 02:51 م
وقفة تضامنية فى رام الله مع الأسرى "المرضى" بسجون إسرائيل صورة أرشيفية
رام الله - الأناضول

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
نظمت الهيئة العليا لمتابعة شئون الأسرى اليوم الثلاثاء، وقفة تضامنية مع الأسرى المرضى فى السجون الإسرائيلية، أمام مقر الصليب الأحمر فى رام الله.

وندد المشاركون فى الوقفة الأسبوعية بالإجراءات التعسفية بحق الأسرى المرضى، والإهمال الطبى المتعمد من قبل مصلحة السجون الإسرائيلية، مطالبين بالإفراج الفورى عنهم، بحسب مراسل الأناضول.

والهيئة العليا تجمع أفراد من فصائل ومؤسسات حقوقية ونشطاء فى قضايا الأسرى وهى تعنى بالتضامن وتفعيل قضيتهم فى السجون الإسرائيلية.

واتهمت عضو المجلس التشريعى عن الجبهة الشعبية لتحرير فلسطينى خالدة جرار مصلحة السجون الإسرائيلية بالإهمال الطبى؛ مما أدى لتردى أوضاعهم.

وقالت جرار على هامش الوقفة الأسبوعية إن المطلوب الإفراج الفورى، والسريع عن الأسرى المرضى فى السجون الإسرائيلية، وأن لا ينتظر موت أسير جديد بعد وفاة الأسير حسن الترابى مطلع الشهر الحالى بعد صراع مع مرض سرطان الدم.

وتابعت: "على المستوى السياسى الفلسطينى المطلوب فورا التوجه إلى منظمات الأمم المتحدة ومحكمة الجنايات الدولية؛ لإنقاذ الأسرى من الموت المحدق بهم".

كما دعت جرار إلى تصاعد التضامن الشعبى، والمؤسساتى مع قضية الأسرى بالمسيرات والاحتجاجات اليومية فى كل مدن وبلدات الضفة الغربية.

ويقبع فى السجون الإسرائيلية 1500 أسير مريض، بينهم 12 فى حالة حرجة، يتلقون علاجًا فى مستشفى سجن الرملة الإسرائيلى، وفقًا لنادى الأسير الفلسطينى.

وحسب آخر الأرقام لوزارتى شئون الأسرى والمحررين الفلسطينية فى غزة ورام الله، يصل مجموع عدد الأسرى 4660 أسيرًا، وأسيرة يقبعون فى 17 سجنًا، ومعسكرًا إسرائيلياً، بينهم 3822 أسيرًا من الضفة، و449 من غزة، و152 من القدس، و206 من إسرائيل (الأراضى المحتلة عام 1948)، و31 أسيرًا عربيًا.

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة