خالد صلاح

فى جولة تفقدية لأستوديوهات التليفزيون..

وزيرة الإعلام:التغييرات الأخيرة للدفع بدماء جديدة من أجل مستقبل أفضل

الثلاثاء، 12 نوفمبر 2013 02:47 م
وزيرة الإعلام:التغييرات الأخيرة للدفع بدماء جديدة من أجل مستقبل أفضل دكتورة درية شرف الدين وزيرة الإعلام
كتب خالد إبراهيم

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
أكدت دكتورة درية شرف الدين وزيرة الإعلام، على أهمية التطوير الدائم لمنظومة الإعلام المصرى بما يُحقق التنافس مع الكيانات الإعلامية الأخرى، وأن اتحاد الإذاعة والتليفزيون يعمل على توفير كافة الإمكانيات الفنية للارتقاء بجودة المنتج الإعلامى.

جاء ذلك خلال جولتها التفقدية لأستوديوهات قطاع التليفزيون والقنوات الإقليمية، حيث قامت بافتتاح أستوديو "9" والخاص بتنفيذ برامج الهواء بالقناة الثانية بعد تطويره بأحدث أجهزة المونتاج والبث وتزويده بعدد "5" كاميرات بتقنية HD وجهاز مازج صورة رقمى بنظام الصورة فائقة الجودة HD، كما قامت الورش الميكانيكية بقطاع الهندسة الإذاعية بأعمال التجديدات من تغيير لشبكة الإضاءة والعزل الصوتى والديكورات بالجهود الذاتية، مما وفر على الاتحاد مبالغ مالية كبيرة.

كما تفقدت شرف الدين أستوديو "8 " الخاص بتنفيذ برامج الهواء بالقناة الأولى وهو تحت التجديد للوقوف على آخر تطورات العمل به، حيث سيتم افتتاحه قريباً بعد الانتهاء من تركيب الأجهزة الخاصة به.

كما تفقدت أستوديو "7" الخاص بالقناة الثالثة الذى تم تزويده بوحدة " Automation" الأستوديو التخيلى واستمعت سيادتها لشرح من المهندس حمدى حسن رئيس قطاع الهندسة الإذاعية حول الإمكانيات الفنية والتقنية للأجهزة الحديثة والتى تعتمد على خلفيات وديكورات مجهزة الكترونياً مما يوفر قيمة الديكورات ومشاكل تخزينها وتطوير الشريط الاخبارى الخاص بالقناة، وأستمعت إلى آراء العاملين بالقناة الثالثة ومقترحاتهم وناشد العاملين وزيرة الإعلام بضرورة توفير عدد من الكاميرات المحمولة حتى يتمكنوا من عمل تغطيات ميدانية بشكل متميز ورحبت الوزيرة بآرائهم ووجهت تعليماتها بتوفيرالكاميرات وإفادتها بما تم تنفيذه.

و أعربت وزيرة الإعلام للقناة الثالثة على هامش الجولة عن سعادتها بتواجدها مع العاملين فى القنوات الاقليمية مؤكدةً أن قطاع القنوات الاقليمية من أهم القطاعات وذات قيمة كبيرة وثقل وله دور كبير فى ربط محافظات مصر ببعضها ونقل صورة صادقة لكل إقليم بآماله وطموحاته ومشكلاته وأشادت الوزيرة بالعاملين بقطاع القنوات الإقليمية وأنهم أصحاب خبرة ورؤية إعلامية متميزة وأن مساحة الحرية متاحة للجميع.

كما أكدت وزيرة الإعلام أن حركة التغييرات الأخيرة للدفع بدماء جديدة من أجل مستقبل أفضل للإعلام المصرى ولتطوير الأداء، وأن أى مسئول له مطلق الحرية فى قراراته دون وصاية، كما طالبت العاملين بعدم استقبال اأى قرارات بالرفض وأن هناك آليات لإبداء الرأى وأن مكتبها مفتوح لجميع العاملين.

وطالبت الوزيرة العاملين بعدم تصديق الشائعات، ومنها على سبيل المثال أن هناك تخفيضا للائحة المالية والحوافز وأن هذا الكلام عار تماماً من الصحة.

كما قامت بتفقد وحدة المونتاج الخاصة بأستوديو "7" ووحدة السيرفر المركزى للقنوات الرئيسية الأولى والثانية والفضائية المصرية والذى يُفيد فى تسجيل المواد البرامجية وإعادة عرضها عند الطلب.

وقامت بتفقد استراحة المذيعين والعاملين وأبدت استيائها من ضيق المكان وعدم ملاءمته، وطالبت من رئيس قطاع الهندسة الإذاعية بسرعة تجديد الاستراحات الخاصة بالمذيعين والعاملين بالأستوديوهات فوراً بالتنسيق مع شكرى أبو عميرة رئيس قطاع التليفزيون وإفادتها بما تم.


شهد الجولة شكرى أبو عميرة رئيس قطاع التليفزيون حمدى حسن رئيس قطاع الهندسة الإذاعية وعلى سيد الأهل رئيس القناة الأولى ممدوح يوسف رئيس القناة الثانية وعدد من قيادات الاتحاد.

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


التعليقات 1

عدد الردود 0

بواسطة:

سليمان

جمالها افضل من منصبها

ولله جمالها افضل من منصبها .....ياسر القلوب

اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة