خالد صلاح

وجدى الحكيم يكشف أسرار عبد الحليم حافظ وسعاد حسنى فى "قالوا لى"

الثلاثاء، 12 نوفمبر 2013 09:04 م
وجدى الحكيم يكشف أسرار عبد الحليم حافظ وسعاد حسنى فى "قالوا لى" وجدى الحكيم
كتب عمرو صحصاح

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
يواصل الإعلامى الكبير وجدى الحكيم تحضيراته النهائية استعدادا لبدء تسجيل حلقات برنامج جديد بعنوان "نجوم زمان قالوا لى"، يتناول من خلاله بالصوت أهم تصريحات وحكاوى نجوم زمن الفن الجميل، بشأن تفاصيل حياتهم الشخصية والحياتية والسياسية والثقافية، حيث أوضح الحكيم فى تصريحات خاصة لـ"اليوم السابع"، أنه أقبل على هذه الخطوة حتى تتعلم الأجيال الجديدة من حياة هؤلاء وتعرفهم عن قرب وتعلم مدى المعاناة التى واجهوها، موضحا أن حلقات البرنامج سيتم نقلها بأسلوب العصر بالإيقاع السريع وستكون حلقات كاشفة لكل الحقائق الخاصة بحياة نجوم زمن الفن الجميل، وكل ما يتصل بحياتهم والصعوبات التى قابلوها وعلاقتهم بالسلطة ومجتمع السطوة والجماهير.

ومن هؤلاء النجوم الذين تحدث عنهم الحكيم، عبد الحليم حافظ ومحمد عبد الوهاب وسعاد حسنى وهند رستم ورشدى أباظة وأم كلثوم وهدى سلطان وفيروز ووردة وصلاح ذو الفقار ومارى منيب ونزار قبانى وأحمد رامى وكامل الشناوى ومرسى جميل عزيز ومأمون الشناوى وغيرهم.

وأضاف الحكيم قائلا: جمعتنى ذكريات كثيرة مع هؤلاء وحرصت على الحديث عنها خلال لقاءات مسجلة معهم، موضحا أنه سيتحدث عن الجانب الخاص بعبد الحليم حافظ والخاص بمدى القسوة التى عاشها فى فترة الطفولة نظرا لوفاة والديه، ونشأته فى منزل خاله ومدى كراهية زوجة خاله له، حيث أكد أن عبد الحليم صرح له أن المرارة التى عاشها فى طفولته استطاع أن يحولها إلى غناء تعشقه الجماهير.

أما نجم مصر ولبنان فريد الأطرش فتحدث الحكيم عن كواليس مجيئه إلى مصر بصحبة شقيقته أسمهان ووالدته وشقيقه فؤاد، وعدم استطاعتهم دخول البلاد من مطار القاهرة، حيث لم تكن معهم جوازات سفر، حيث أوضح الحكيم أن الأطرش قال له إنه لم يستطع دخول مصر إلا حينما تحدثت هيئة الجوازات بالمطار إلى سعد باشا زغلول، والذى أمر بدخولهم على الفور حينما علم أنهم أسرة السلطان الأطرش باشا، وأشار الحكيم إلى أن الأطرش تحدث معه عن مدى قسوة فترة الشباب التى عاشها فى مصر، حيث عمل كخادم بمحل تجارى بميدان مصطفى كامل بالقاهرة، فضلا عن حياة الفقر التى واجهها عقب مجيئه من سوريا إلى مصر.

وفيما يتعلق بحلقة هند رستم، أكد الحكيم أنه سيتناول حديثها الخاص والتى تحدثت من خلاله عن عشقها للقطط وقيامها بإنشاء فيلا بالمعادى خصيصا لتربية القطط، وحرصها على زيارة هذه القطط ومراعاتها بشكل يومى، بعدم انتهائها من تصوير كل عمل تنشغل به عنهم.

وبشأن حلقة سعاد حسنى، أكد الحكيم أنه من خلال هذه الحلقة توقف عند جملة هامة لخصت ما كان يدور بحياة سعاد وذهنها، حيث قالت "دائما أشعر بأننى لا أعيش على الأرض وأضع يدى على الأشياء دون أن أشعر بها"، حيث أوضح أن سعاد كانت تقصد أنها مهما عاشت من فرح فهى تشعر بأنها شىء عابر فى الحياة وأنها لن تدوم فيها كثيرا، ويشير الحكيم إلى أن حلقة سعاد أيضا، ستتناول حديثها فيما يخص بداياتها الفنية والصعوبات التى واجهتها حينما رشحها عبد الرحمن الخميسى لعبد الوهاب كى تعمل فى فيلم "حسن ونعيمة"، وكانت تتضمن أحداث الفيلم وقتها أغنية كان من المفترض أن تغنيها ضمن الأحداث ولكن اعترض عليها موسيقار الأجيال محمد عبد الوهاب، وقال "دى تمثل بس ماتغنيش"، وأشار الحكيم إلى أن سعاد تحدثت له قائلة صدمتنى جملة عبد الوهاب خاصة وأننى كنت فى البداية أغنى قبل أن أمثل، ولكن فى نطاق ضيق، وحينما مرت الأيام وقامت بغناء أغنية "الدنيا ربيع"، ولقت مردودا وصدى واسعا على مستوى مصر والبلاد العربية، ذهبت إليه وقالت له "أنا بقى مابعرفش أغنى"، فقال لها عبد الوهاب كنت مخطئا فيما قلت واعتذر لها.

وأكد الإعلامى الكبير أن حلقة رشدى أباظة تتلخص فى سعيه وحرصه المستمر حسب تصريحات للحكيم، على أن يكون هو الرجل المصرى الفلاح الأصيل، خاصة وأنه كان من عائلة الأباظية، والتى كانت من كبار الإقطاعيين قبل ثورة 1952، وكانت لا تحظى بالرضا من قبل البسطاء وعامة الشعب، وأضاف الحكيم، أن أباظة تحدث له عن استمراره فى تقديم شخصية الفلاح والثائر حتى يثبت للجمهور بأن أسرته من أشراف مصر.

وسرد الحكيم تفاصيل ما سجله للنجم فريد شوقى، بشأن حرص فتى الشاشة الراحل على أن تكون أفلامه من نبض الشارع المصرى، مثل فيلم "كلمة شرف"، والذى قدمه عن حياة المساجين، بعدما جلس وعاش فى أحد السجون، كما تحدث شوقى للحكيم عن كثرة مشاكله وتوتراته مع المخرجين الذين كان يعمل معهم.

وأشار الإعلامى القدير إلى أن حلقات برنامجه ستكشف بعض التفاصيل التى لا يعرفها أحد عن حياة شعراء كبار، حيث سيكشف حقيقة حب كامل الشناوى لنجاة، حيث كانت تجمعها قصة حب بأحد أصدقائه وكان يدرك الشناوى هذا جيدا، وهى كانت بالنسبة له الملهمة فى أشعاره فقط مثل هند رستم وسعاد حسنى ونادية لطفى وسلوى حجازى، وأوضح الحكيم أن الشناوى لم يكن على علاقة أو حب بنجاة أو أى غيرها من نجمات السينما والغناء ولكن كن بالنسبة له ملهمات فقط.

وتوقع الحكيم نجاح البرنامج، نظرا للمصداقية التى يقدمها بداخله فضلا عن كشفه لأسرار وحقائق عن أبرز نجوم زمن الفن الجميل، يتم الإعلان والكشف عنها للمرة الأولى.

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة