خالد صلاح

موظفو وطلاب جامعة الزقازيق يروون تفاصيل هجوم "الإخوان" على الجامعة.. دخلوا علينا بالشماريخ والطوب.. الأمن: الجماعة هاجمتنا فجأة وأصابت 5 بينهم ضابطان

الثلاثاء، 12 نوفمبر 2013 04:10 م
موظفو وطلاب جامعة الزقازيق يروون تفاصيل هجوم "الإخوان" على الجامعة.. دخلوا علينا بالشماريخ والطوب.. الأمن: الجماعة هاجمتنا فجأة وأصابت 5 بينهم ضابطان اشتباكات جامعة الزقازيق - أرشيفية
الشرقية- إيمان مهنا

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
فى إطار أحداث العنف المتواصلة التى تشهدها جامعة الزقازيق من قبل طلاب الإخوان واشتباكهم مع زملائهم المستقلين، هاجم طلاب الإخوان مبنى رئاسة الجامعة فى محاولة لاقتحامه، اعتراضا منهم على ضبط 7 منهم فى اشتباكات الأمس وإحالتهم للنيابة.

تفاجأ أفراد الأمن بهجوم طلاب الإخوان على مبنى رئاسة الجامعة وقاموا بقذف الشماريخ والطوب والحجارة والمولوتوف.

يقول حسام محمد، مسئول أمن البوابة الرئيسية: "وجدت هجوماً من طلاب الإخوان علينا بالشماريخ والطوب مما أصابنى بأنفى".

من جانبه أوضح العقيد إيهاب الأحمدى أنه تعرض لإصابة و4 أفراد آخرين بجروح خلال محاولة التصدى لهم وإحباط اقتحامهم لمبنى رئاسة الجامعة فضلا عن إصابة عدد من الموظفين بكدمات فى الأحداث.

بدوره أشار العقيد شريف عبد الفتاح، مدير الأمن الجامعى، إلى أن قوات الأمن ألقت القبض على أربعة طلاب من جماعة الإخوان بينهم طالبة بكلية التكنولوجيا، كانت تقوم بنقل الاشتباكات لقناة "الجزيرة" عبر جهاز لاب توب بحوزتها.

ويلتقط الطالب أحمد العشماوى، كلية الآداب طرف الحديث: "تم التربص بالطالب سالم مطر الفرقة الثانية كلية الحقوق، وانهالوا عليه بالضرب المبرح مما أحدث به إصابات خطرة وتم نقله للمستشفى".

وقال أحمد الشيخ، نقيب العاملين، إن مبنى رئاسة الجامعة تعرض لتلفيات جسيمة خلال اشتباكات الأمس واليوم الثلاثاء من طلاب الإخوان من خلال تحطيم نوافذ مكاتب الموظفين ودخول بعض الشماريخ من النوافذ والتى أصابت عدداً من الموظفين وأفراد الأمن وتعرضهم للذعر نتيجة ذلك.

وأضاف أنه خلال اشتباكات اليوم واعتلى بعض طلاب الإخوان مبنى الحاسبات، المجاور للمبنى الرئيسى للجامعة، وقاموا برشق الطلاب والعاملين بالحجارة.

وعن اشتباكات الاثنين قال الطالب أحمد سعد كلية التربية الرياضية وأسفرت عن إصابة 18 طالبا قال إن طلاب المحظورة كانوا يحملون البارشوتات والشماريخ والخرطوش، الذى استخدموه لترويع زملائهم وتسببوا بحماقتهم فى إصابة أعداد كبيرة من الطلاب.

أما عن الإصابات فأشار إلى إصابته بسلاح أبيض تطلب 5 غرز،كما أصيب زملاؤه.

أحمد طلعت، قائد أولى تربية رياضية، ومحمد جمال متولى أصيبا بكسر فى القدم مع تهتك فى الأربطة.

أكد سعد أنه وزملاءه لم ولن ينتموا لأى تيار سياسى أو حركة سياسية داخل الجامعة، وإنهم لن يتدخلوا ضد الإخوان بل كل مهمتهم تنحصر فى حماية المنشآت الخاصة للجامعة التى هى حق لكل الأجيال، وأنها مكان لتلقى العلم فقط وليست مسرحا لعمليات حربية أو للانتصار لفصيل ما.

كان طلاب الإخوان قد تحركوا فى مسيرة لهم من أمام كلية الهندسة بعد ظهر اليوم واتجهت إلى الشارع الرئيسى بالجامعة ثم إلى مبنى الرئاسة، وهتفوا هتافات معادية للجيش مما أثار حفيظة طلاب الجامعة واشتبكوا معهم.

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


التعليقات 2

عدد الردود 0

بواسطة:

محمد

الاخوان الخونة ا لار ها بيين

عدد الردود 0

بواسطة:

الاء

عالم كدابين

اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة