خالد صلاح

لليوم الثانى على التوالى العاملون بـ"صحة بنى سويف" يتظاهرون ضد قرار نقل وكيل الوزارة.. و"الرباط" تؤكد: القرار ليس له أى صلة بانتماء حزين لـ"الإخوان"

الثلاثاء، 12 نوفمبر 2013 03:50 م
لليوم الثانى على التوالى العاملون بـ"صحة بنى سويف" يتظاهرون ضد قرار نقل وكيل الوزارة.. و"الرباط" تؤكد: القرار ليس له أى صلة بانتماء حزين لـ"الإخوان" جانب من مظاهرات العاملين بصحة بنى سويف
بنى سويف: أيمن لطفى ومحمد على مؤمن

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
لليوم الثانى على التوالى، نظم العشرات من الأطباء والعاملين بمديرية الصحة ببنى سويف، وقفة احتجاجية أمام مكتب وكيل وزارة الصحة ببنى سويف، اعتراضا على قرار وزيرة الصحة الدكتورة "مها الرباط" الخاص بنقل الدكتور مجدى حزين، وكيل الصحة ببنى سويف إلى ديوان الوزارة بالقاهرة، وندب الدكتور "أحمد أنور" مدير العلاج بمديرية صحة أسيوط بدلا منه.
ورددوا هتافات ضد قرار الوزيرة من بينها: "قول ما تخافشى.. مجدى مش هيمشى، "على وعلى وعلى الصوت.. مش هنسلم لو هنموت"، "دكتور مجدى يا بلاش.. واحد غيره ما ينفعناش"، ونددوا بقرار الوزيرة وأوقفوا العمل بديوان عام المديرية والإدارات التابعة لها.

وقال المتظاهرون، إن الوزيرة قد ظلمت العاملين بالمديرية بسبب قرارها نقل "حزين" الذى يتمتع بحب وتقدير العاملين معه، منذ نحو 30 عاما قضاها بقسم الطب الوقائى بالمديرية، وتساءلوا عن الأسباب التى دفعت الوزيرة لاتخاذ قرار بنقل وكيل الوزارة الذى أثبت كفاءة فى عمله، فى فترة وجيزة بلغت 5 أشهر.

وأكدوا أن "حزين" يتبع سياسة الباب المفتوح، مع الجميع، دون استثناء، لافتين إلى أنه لا ينتمى لتنظيم الإخوان وأن له اثنين من الأبناء يعملان فى القضاء منذ أكثر من 10 سنوات، وأن أجهزة الأمن هى التى وافقت على تحرياتهما، وأن زوجته السيدة ليلى أبو عقل، رئيسة قلم بالنيابة، وكانت مسئولة المرأة فى الحزب الوطنى السابق، ومرشحة فى 2010 فى المجمع الانتخابى لمجلس الشعب آنذاك.

ومن جانبها قالت الدكتورة "مها الرباط"، وزيرة الصحة والسكان فى تصريحات صحفية "إنها لم تقم باستبعاد وكيل وزارة الصحة ببنى سويف، بسبب انتمائه للإخوان، وأنها لا تريد أن يحمل أحد الأمور أكثر مما تحتمل، فقد تم نقله لأسباب إدارية إلى ديوان عام الوزارة، مؤكدة أن هناك تقريرا عرض عليها من قبل رئيس قطاع المديريات بالوزارة يطالب بنقله إلى ديوان عام الوزارة، وأنها وافقت عليه وأهابت بالعاملين بالمديرية ألا يتدخلوا الشأن السياسى فى مثل هذه الموضوعات لأننا حريصون على المصلحة العامة"- على حد تعبير الوزيرة.

وقال الدكتور رمضان دسوقى، رئيس قطاع المديريات بوزارة الصحة إن لجنة من الوزارة قامت بفحص شكاوى وردت إليها عن سوء حالة عدد من المستشفيات بمحافظة بنى سويف، وكان آخرها مستشفى الفشن المركزى، وقيمت اللجنة أداء المستشفيات ولم تكن على المستوى المطلوب، وأن الوزارة والقطاع والمحافظ، اتفقا على نقل الدكتور مجدى حزين إلى ديوان عام الوزارة وتعيين الدكتور أحمد أنور حسين، مدير الطب العلاجى بأسيوط بدلا منه، وأضاف قائلا: "لا دخل للانتماءات السياسية فى الموضوع نهائيا، وأن الوزارة تحرص على أن تكون الإدارة والمستشفيات فى خدمة وعلاج المواطنين"على حد تعبيره.

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة