خالد صلاح

فرنسا ترحب بقرار المعارضة السورية المشاركة فى مؤتمر "جنيف-2"

الثلاثاء، 12 نوفمبر 2013 04:01 م
فرنسا ترحب بقرار المعارضة السورية المشاركة فى مؤتمر "جنيف-2" وزير الخارجية الفرنسى لوران فابيوس
باريس (أ. ش. أ)

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
رحبت فرنسا اليوم الثلاثاء بقرار المعارضة السورية المشاركة فى المؤتمر الدولى للسلام بشأن سوريا "جنيف-2" والمزعم انعقاده خلال الفترة المقبلة.

واعتبر وزير الخارجية الفرنسى لوران فابيوس –اليوم – أن قرار الائتلاف الوطنى السورى المعارض المشاركة فى مؤتمر السلام المرتقب فى جنيف "يشكل تقدما كبيرا نحو إمكانية التوصل إلى حل سياسى" للأزمة السورية.

وقال فابيوس، إن هذا القرار "يبرهن على حس المسئولية لدى المعارضة المعتدلة التى تزودت بحكومة، تمثل تنوع الشعب السورى".

وأكد رئيس الدبلوماسية الفرنسية مجددا دعم بلاده الكامل لمطلب الشعب السورى الذى "يدعو بشكل عاجل بأن تجيز الجهود الدولية وصول المساعدات الإنسانية فورا إلى المدنيين، ولا سيما فى المدن التى يحاصرها النظام".

وبعد يومين من النقاشات التى جرت فى إسطنبول.. أعلن الائتلاف السورى المعارض أمس الاثنين عن الموافقة على المشاركة فى مفاوضات السلام شرط تخلى الرئيس السورى بشار الأسد عن سلطاته واستبعاده من أية مرحلة انتقالية.

كما طالبت المعارضة بفتح ممرات إنسانية تسمح بتسيير المساعدات إلى السوريين المحاصرين، وإجلاء المدنيين إضافة إلى الإفراج عن المعتقلين.

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة