خالد صلاح

سيارة إطفاء تثير أزمة بين الداخلية وشركة حكومية بالشرقية

الثلاثاء، 12 نوفمبر 2013 10:45 م
سيارة إطفاء تثير أزمة بين الداخلية وشركة حكومية بالشرقية صورة أرشيفية
كتب مصطفى النجار

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
قرر مجلس إدارة شركة مصر للزيوت والصابون التابعة للشركة القابضة للصناعات الغذائية، إحدى شركات قطاع الأعمال العام، مخاطبة مديرية أمن الشرقية بإعفاء الشركة من الزيادة المطلوبة لتواجد سيارة الإطفاء بمقر الشركة إذ أنها موجودة بمصنع الزقازيق، إلا أنها غير مخصصة له فقط وإنما تعمل فى خدمة باقى المواقع الإنتاجية وغير الإنتاجية بالمحافظة، وأن الشركة خصصت مكانا لمبيت هذه السيارة داخل المصنع وكذا قيامها بتوفير كافة مستلزمات السيارة بدون مقابل.

ترجع الأزمة إلى أنه فى يوم 8/10/2013 ورد خطاب من مصنع الزقازيق التابع لشركة مصر للزيوت، برقم 3982، ومرفق به خطاب إدارة الحماية المدنية بالشرقية بخصوص طلبهم رفع قيمة خدمات الإطفاء وسيارة الإطفاء المعينين لتأمين قطاع مصنع الزقازيق بتأشيرة من العضو المنتدب المالى والإدارى والقطاع الهندسى بالشركة.

وأكد مجلس إدارة شركة مصر للزيوت والصابون أنه بدراسة الموضوع تبين أن إدارة الحماية المدنية بالشرقية قد أبلغت فى طلبها بمبلغ 20529 جنيه بدلاً من 1500 جنيه شهرياً أى حوالى 14 ضعفا.

كما قررت إدارة الشركة الاستعانة بسيارة الإطفاء ملك الشركة والخاصة بمصنع ميت غمر، وذلك بنقلها إلى مصنع الزقازيق، تخصيص سائق الطوارئ من مصنع الزقازيق لقيادة تلك السيارة، تخصيص طاقم مدرب من أطقم الإطفاء بالمصنع للعمل على أجهزة تلك السيارة، إرسال خطاب من المصنع إلى إدارة الحماية المدنية بالشرقية يفيد العلم بأن الشركة سوف تستخدم سيارتها فى تأمين المصنع بدلاً من سيارتهم، وكذلك الطقم المعين عليها.




مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة