خالد صلاح

فى افتتاح المؤتمر العلمى للنهوض بالثروة الحيوانية فى مصر..

رئيس "البحوث الزراعية" يطالب بالاهتمام بالثروة الحيوانية والداجنة

الثلاثاء، 12 نوفمبر 2013 04:29 م
رئيس "البحوث الزراعية" يطالب بالاهتمام بالثروة الحيوانية والداجنة صورة أرشيفية
كتب عز النوبى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
طالب د. عبد المنعم البنا، رئيس مركز البحوث الزراعية بالاهتمام بالثروة الحيوانية والداجنة، وتعظيم الاستفادة منها من خلال الأبحاث العلمية لحل مشاكل المربين وزيادة نصيب المواطن المصرى من البروتين الحيوانى الذى يقل كثيرا عن المعدل العالمى.

جاء ذلك خلال الكلمة التى ألقاها الدكتور البنا اليوم أمام المؤتمر العلمى الرابع حول "تنمية الثروة الحيوانية فى ضوء التحديات الراهنة" الذى ينظمه معهد بحوث الإنتاج الحيوانى، التابع لوزارة الزراعة واستصلاح الأراضى.

وقال البنا إن زيادة معدل النمو السكانى يأتى على رأس التحديات، فضلا عن تآكل مساحة المراعى والأراضى الزراعية بسبب زيادة التعديات والمخالفات، كما أن مصر ليست بلد مراع ونعتمد على الاستيراد لتلبية احتياجات مكونات الأعلاف مثل "فول الصويا" والأدوية البيطرية ومستلزمات الإنتاج الحيوانى والداجنى.

ونوه رئيس مركز البحوث الزراعية بالجهود العلمية المبذولة لتلبية احتياجات وحل مشاكل الثروة الحيوانية فى مصر، مشيرا إلى أنها ساهمت إلى حد ما فى زيادة الإنتاج كما ونوعا وحل مشاكل المربين وإيجاد بدائل من البيئة المصرية لبعض مكونات الأعلاف بدلا من استيرادها والتحسين الوراثى للسلالات المحلية واستنباط سلالات تتلاءم من ظروف البيئة والمربى المصرى.

وأعرب عن أمله فى أن يخرج المؤتمر بعدة توصيات يرفعها إلى وزير الزراعة لإحداث نقلة نوعية فى سد الفجوة بين الإنتاج المحلى من الثروة الحيوانية والداجنة وبين الاستهلاك المحلى، وزيادة التعاون الإقليمى والعربى فى ظل التحديات والتغيرات التى تشهدها المنطقة والاستفادة من الخبرة المصرية فى مجال البحوث العلمية فى هذا المجال بما يحقق المنفعة المشتركة لشعوب ودول المنطقة.

يذكر أن هذا المؤتمر يعقد تحت رعاية وزير الزراعة د. أيمن فريد أبو حديد، بحضور لفيف من كبار الخبراء والمختصين فى الثروة الحيوانية والداجنة والطب البيطرى، ويناقش على مدار ثلاثة أيام، عدة أبحاث علمية تتناول أسباب تراجع الناتج المحلى من الثروة الحيوانية والداجنة وسبل تحقيق الاكتفاء الذاتى والتخطيط فى المستقبل للتصدير للخارج.

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة